غريب في غرفتي !
16
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اطرح على سعادكم هذه المشكلة التي حيرت صاحبتها كثيرا

صاحبة المشكله هي أختي عمرها تقريبا 35متزوجه ولديها طفله واحده عمرها 5سنوات
 هي تعاني (أختي) من قلق وارق يمنعها النوم مع انها تشعر دائما بنعاس وخمول لكن ماان تسترخي وتتهيأ للنوم حتى تطرأ عليها أفكار وهواجيس تسلبها النوم وان نامت فهي لاتشعر بنومها

 بل تتعاقب عليها أحلام هي ترى أنها أحلام يقظه تأتيها حاله عندما تخلد الى فرشها ليلا حيث تقوم فجأه مفزوعه وخائفه جدا وتتسارع عندها نبضات القلب تشعر أن أحدا غريبا بالغرفه و:ان هناك أصوات أحدها يقول دعوها تنام والأخر يقول بل تنتظر

أحينا تشعر كأن السرير يطبطب وفي النهار تختفي حالة الرعب عندها لاكنها تشعر بخمول وكسل شديد وفقدان للحيويه وحالة عدم توازن واضطراب في الحركه والكلام  من قلة النوم وتشعر بضيقة صدر وانتفاخ في الراس وأحينا تصول عليها أسنانها بشده في الليل ولا تستطيع النوم من جراء الألم الشديد

لكنها دائما تحاول أن تكون أفكارها ايجابيه وان تسيطر على ضعفها ورفع روحها المعنويه
مع العلم ان هذه الحاله تـاتيها في السنه مره اومرتان لكنه هذه المره تختلف قليلا ففي  المرات السابقه كانت تشعر بضيق في الصدر وكأنها قد غرزت بقلبها دبابيس

 تمكث بالساعات في سريرها تتقلب تتنتظر النوم لكنها لاتنام الاقليلا كانت ترى نفسها أنها غير طبيعيه وأن حركاتها وسكناتها تدعوللانتباه( مع أن ذلك لم يلحظ عليها سوى شرود الذهن فقط )  وتخشى كلام الناس وتميل الى العزله وعدم زيارة الاقارب تمكث على هذه الحال شهرا او أكثر ثم تعود الى حلتها الطبيعيه

تريد ان تعرض نفسها على الطب النفسي لكنها تتردد كثيرا خشيه من كلام الناس وماتكون لديها من فكره عن من يتعالج به من انه يجعل الشخص غير طبيعي وميالا للنوم وماله من جوانب سلبيه كثيره

ترى ان هذه الحاله لاتعرض لها الااذا تعرضت لموقف أثر في نفسها ولم تبكي منه عدم بكائها يؤدي الي تدهورها نفسياو أحياننا تشك ان عنده خللا ما في الغده الدرقيه وهو الذي أثر على نفسيتها بهذا الشكل مع انها لم تفحص لكنها تشعر بشي في حلقها كانه التهاب لوز لكنها تستطيع الاكل وتشعر بحمى وبروده وضيق في النفس

فهي لاتدري هل حالتها هذه تستدعي اللجوء لطبيب نفسي مع مشقة ذلك عليها لعدم وجوده في مدينتها او تكتفي بالرقيه الشرعيه   وهل يمكن ان تتصل بهاتف أحد أطبائكم النفسيين بعد أخذ أذنه

 لأنها كما قلت مسألة الذهاب للعياده النفسيه أمر في غاية الصعوبه عليها كما أنها لاتدخل على النت وأنا أنقل  معاناتها وربما أجهل بعض الشي فليس أحد أعلم بالحال  بعد الله الاصاحبه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم صاحب الرسالة :

تحية مباركة :

   المشكلة في الحالات النفسية أن الذي يصف حالة شخص آخر لا يكون قادرا" على وصفها بالدقة التي تساعد الاستشاري النفسي على تقديم الاستشارة المناسبة . فرسالتك حملت لنا وصفا" لأعراض متنوعة بخصوص حالة أختك المحترمة ، بعض هذه الأعراض عصابية نفسية مثل القلق والأرق والكوابيس، وبعضها عقلية قريبة من أعراض الفصام مثل سماعها لأصوات ( واحد يقول لها دعوها تنام والآخر يقول لا بل تنتظر وشعورها بوجود شخص غريب في الغرفة وآخر يطبطب على سريرها...) وبعضها صحية عضوية مثل شكها بوجود خلل بالغدة الدرقية و التهاب اللوز.

    إن أفضل أسلوب للتشخيص الدقيق هو مراجعة المريض للطبيب المختص، فعن طريق المقابلة والسؤال والجواب، والتدقيق في لغة الجسم ( تعبير الوجه مثلا"-  تكون أحيانا أهم من اللغة المحكية )  تتوافر لدى الاستشاري معلومات تمكنه من التشخيص الدقيق وتحديد العلاج الدوائي المناسب . فان تعذّر ذلك فيمكن عن طريق الحوار عبر الهاتف بين الاستشاري والمريض ، وفي هذه الحالة يفتقر الطبيب إلى ملاحظة الانفعالات (لغة الجسد)المصاحبة للكلام  ولكنه يستطيع أن يأخذ فكرة إجمالية عن الحالة وإعطاء النصيحة المناسبة ،غير أن معظم الأطباء النفسيين لا يفضلون وصف علاج دوائي عن طريق المقابلة الهاتفية .

   والملاحظ على رسالتك أنها جاءت خالية من الإشارة إلى علاقة الأخت الفاضلة بزوجها وما إذا كانت طبيعية أم مشحونة بالخلافات ، ولم تشر بوضوح ما إذا كانت تعيش حاليا" مع زوجها أم أنها منفصلة عنه ، والاحتمال كبير في أن لسوء العلاقة مع زوجها ( إن كان يعيش معها ) أو فقدانه في حياتها ( انفصال ، سفر طويل في مكان بعيد ...) قد سبب لها صدمة نفسية تضاعف أمرها واشتدت عليها بسبب عدم مراجعتها لطبيب اختصاصي في وقت مبكر .    
 
  كما أن جنابك لم تذكر لنا ما إذا كانت هذه الحالة موجودة لديها قبل الزواج أم بعده.
 
وبما أننا لانعرف من أية مدينة أنت ، عليه نرجو معاودة الاتصال بـ " المستشار " وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة ليقوموا مشكورين بتأمين اتصال هاتفي بين الاستشاري المناسب وأختك المحترمة ، لتشرح له بنفسها أعراض الحالة وتاريخها  ، وتعملوا بما يوصي به .

  نشكرك على اهتمامك بأختك وبطرقك باب ( المستشار ) راجين من جنابك إتمام عملك بما اقترحتاه عليك وبأقرب فرصة ممكنة .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات