زوجي أو علم النفس ؟
25
الإستشارة:

 
السلام عليكم......
اود ان اكتب لكم مشكلتي التي تؤرقني كثيرا خاصة هذه الايام فان لم اكتب لكم الا من ثقتي فيكم ان القى عندكم الحل بعد الله

مشكلتي هي ان زوجي لا يريد القسم الذي انا اريده واعشقه فانا اعشق علم النفس منذصغري وانا اهتم بالكتب الي في مجال علم النفس وشدني اكثر من غيرها

وعندما تخرجت من الثانويه اردت ان ادخل هذا القسم لكن اهلي رفضوا ووضعو لي خيارات اخرى ودخلت قسم برغبة اهلي ولم استمر فيه الا يومين وبعدها دخلوني قسم اخر وايضا لم استمر فيه الا كم سنه ولم انجح فتركته لان قلبي معلق بعلم النفس

 والان بعد ماتزوجت كملت دراستي الجامعيه وانا هدفي علم النفس لكن زوجي يقول لي اختاري قسم غيره والا اتركي الدراسه واصريت على موقفي اني اريد ان اكمل وخاصةفي علم النفس فخيرني بينه وبين علم النفس وانا لااريد ان اخسر الاثنين

فاانا احب زوجي واحب  علم النفس فكيف استطيع ان اقنع زوجي ؟ زوجي لا يريدني دخول قسم علم النفس بسبب الفكره المأخوذه عنه

  يقول كل من يدخل علم النفس يصبح انسان موسوس وتفكيره يصبح كله في كيف يتكلم ويتصرف الناس وانتي انسانه حساسه لاتتحملين تعقيدات النفس البشريه. ولايوجد قسم محدد فهو تارك لي الخيار في الدخول لاي قسم غير علم النفس.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أختي الفاضلة :

بداية أشكر لك ثقتك في هذا الموقع وأهله وبإذن الله تعالى نقدم لك ما أتيت إلى هنا بحثاً عنه.

بداية أختي الفاضلة دعيني أبين لك مسألة قد يغفل عنها البعض فيما يتعلق بما نريد ونرغب.

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة البقرة آية 216:

 {وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }.

ففي بعض الأحيان يجعل الله لنا أكثر من طريق يبعدنا عما نريده وفي ذلك خيرٌ لنا لا نعلمه نحن أو ربما صرف لنا عن سوء قد يحصل لنا في هذا الطريق.

فيا أختي الفاضلة:

تقولين إن أهلك عارضوا دراستك هذه قبل زواجك وكذلك فعل زوجك إلا أن هذا لم يثنك عن دراسة هذا التخصص بالتحديد.

إن في رغبتك لدراسته أسباب ومبررات وكذلك لرفضهم أسباب ومبررات، فإن أمكنك الاستيضاح من زوجك عن سبب الرفض وذلك من خلال حوار تبينين له أن هدفك فقط معرفة رأيه وأن تبيني له أيضاً رأيك بعيداً عن أن تقنعيه أو يقنعك , يعني تبادل فكري ومعرفي فقط وحين تقفين على مبرراته ودوافعه وراء الرفض تبينين له مبرراتك ودوافعك أنت وراء اختيار هذا التخصص .

ومن بعد توجهين له رجاء خاصاً تستخدمين فيه دلال الأنثى على زوجها ومحاولة استدرار عطفه - وهذا أسلوب غالباً ما ينجح - .

فإن وافق فخير وبركة وإن لم يوافق فاعلمي أن الأمر أولاً وأخيراً بيد الله سبحانه وتعالى فلا تكابري كثيراً ولا تحزني بل احمد الله على ما قسم لك.

أيضاَ لا تنسي أختاه أن الدراسة والتعلم ليس حكراً على الجامعات والمدارس فاليوم أصبح بمقدور أي شخص أن يتعلم وأن يدرس أي تخصص يرغبه عن طريق النت أو عن طريق مكاتب تمثيل الجامعات والمعاهد أو عن طريق الدورات القصيرة التي تتبع أسلوب التعليم المكثف.

آمل أن أكون وفقت لتوفير ما أتيت إلى هنا بحثاً عنه ولا تترددي مطلقاً لو كانت لديك استفسارات أو أن ما ذكرته لم يفِ بالغرض فقط عاودي السؤال وبعون الله تعالى نعاد الجواب ونسأل الله لنا ولك التوفيق والصلاح.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات