ميسورة ترهق محتاجا .
21
الإستشارة:


مشكلتي تكمن في ان زوجتي عصبية للغاية تعمل مشكله بدون سبب وذلك من اجل ان تاخذ نقود وهي معلمة وليسة في حاجة علما بأن مرتبها يفوق مرتبي بالضعف

ولدي خمسة اطفال منها مع ايجار المنزل والمصروفات الأخرى مما يجعلني لا استطيع تلبية رغباتها واخر مشكله اعاني منها هي من امس حيث اكتتبت في شركة .. بكرت العائله لأحر اخوتي وحصلت على ارباح مبلغ 4000 الآف ريال واعطيت اخي منها 1500 الف وخمسمائة ريال مقابل اسمه واسماء ابنائه

وهي الآن مصرة على اعطائها 500 ريال وانا لااجد هذا المبلغ حيث اني صرفته في سداد بعض الألتزامات فماذا افعل جزاكم الله خيرا

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

أشكر لك ثقتك بنا في موقع المستشار وعسى أن تجد ما يسرك . أسأل الله أن يسعدك ويجعل زوجتك وأولادك قرة عين ، وخير معين . قبل أن أضع بين يديك بعض الحلول والمقترحات ، أذكرك بما يلي :
 
1)   أهمية اللجوء إلى الله ودعائه والقرب منه والبعد عن المعاصي والآثام .
2)   الحياة الزوجية فيها المتعة وفيها اللوعة  ، لكن الواجب العدل والتوازن ، كما جاء في الحديث (( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر )) . فينبغي التوزان بين الإيجابيات (الحسنات )  و السلبيات  ( السيئات ) .
3)   أهمية الهدوء والحلم في معالجة الأخطاء والمشكلات ، وعدم التسرع والعجلة بالترك أو الهجر أو التعدي على الآخر ، وربما  أثمرت هذه العجلة  غصصاً وفواجع .
4)   ليس هناك مشكلة ليس لها حل .

أما ما يخص مشكلتك مع زوجتك فإليك النقاط التالية  :
1)   الحوار مع الزوجة والتفاهم والاتفاق على الخطوط العريضة للإنفاق على الأسرة وإدارة المال بطريقة واضحة .
2)   الاتفاق مع الزوجة على تحديد المرجعية في البيت  لمن ؟ و أن الرجل هو المسؤول الأول في البيت والرجوع إليه عند القرارات ( الرجال قوامون على النساء )  ، وهذا لا يعني تسلط الرجل بل لا بد من الحوار مع الزوجة  والتفاهم ، لكن الرجل هو الذي يتخذ القرار النهائي .
3)   صحيح أن الزوج هو المكلف بالنفقة على الزوجة والأولاد ،  لكن لا مانع أن تعمل المرأة مع الاتفاق على أن تساعد الزوج في مصاريف الأسرة مقابل السماح لها بالعمل .
4)   للزوجة الملكية الخاصة فيما يخص أموالها ، لكن ليس من اللائق ولا من الذوق أن تتكبر على الزوج لأن راتبها أكثر أو أنها تملك مالاً معيناً ، أو أن ترى زوجها في ضيق وديون وارتباك في النفقة ثم تزيد الطين بلة والمرض علة ، كلا فالواجب أن تقف معه عوناً على متاعب الحياة وإدارة الأسرة .ومن كان له فضل مال فليعد به على من لا مال له .
5)   ينبغي أن يكون تعامل الزوجين تعامل الإكرام والمعروف والإحسان والتسامح ، لا كتعامل الشركاء أو الغرماء ، حيث الدقة والمحاسبة .
6)   الحب والرحمة إذا رفرفا على رأسي الزوجين فهنيئاً لهما  ، فإن ذلك يقلل المشاكل فإن لم يكن حب وود فرحمة وصبر وإحسان .
7)   احرص على حفظ مالها ، وترفع عنه إلا لحاجة ، وإن استطعت أن لا تشعرها بحاجتك المالية لها فافعل . فإن ذلك يغريها بالعطاء والبذل دون إكراه أو طلب .
8)   إن كان بينكم حقوق مالية فالأولى أن تكون بأوراق ثبوتية ، حتى لا تضيع الحقوق ، ولا تحدث مشاكل في المستقبل .
9)   لا تشعر الزوجة بأي مصدر للرزق غير الراتب حتى لا تحاسبك أو تشاطرك إياه .
10)   لا تشعرها أنك تفضل أهلك عليها في اهتمام أو نفقة .
11)   كلما تساهل الرجل وضعف أمام كثرة مطالب المرأة وتسلطها كلما مهد لمزيد من المطالب والتسلط .
12)     أشعرها بدورك ومكانتك في حياتها دون استعلاء وظلم .
13)   تجنب المشاجرات والحوارات الساخنة أمام الأولاد .
14)   احرص على عمل جدول منظم لإدارة المال في الأسرة ولا تعتمد على الفوضى والمعتاد عليه
15)   تفاءل بالخير تجده .
أسأل الله أن يوفقك إلى كل خير .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات