الحكة الحرجة ( 1/2 )
7
الإستشارة:

السلام عليكم والرحمة
أنا فتاة عزباء ابلغ من العمر (23)، لا أعاني من أي أمراض ولله الحمد والمنه..
غير أنني منذ حوالي شهرين أعاني من وجود حكة شرجية شديدة..

 وهذا الاحساس بالحكة لا يتوقف إلا بعد النزف..
علماً أنه ليس هناك أي طفح جلدي أو بثور، وأنني لا استخدم أي علاجات أو أدوية، رغم أن هذه الحكة لها تأثير كذلك أثناء النوم..

رجاء أفيدوني.. لأني محرجة كثيرة من مراجعة المستشفى... وإذا كانت هناك اسئلة محددة للتوضيح أعلموني وسأقوم باللازم.. لكم جزيل الشكر والامتنان
ودمتم بكل مودة وخير...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أسباب ذلك قد يكون مرتبطا بمواد تلامس المنطقة مثل الحفائظ للدورة الشهرية -مناديل الورق عند الاستنجاء-الصابون وعدم شطف المنطقة وتنشيفها-الإسراف الزائد في تنظيف المنطقة-الملابس الداخلية من النايلون  .

ومن الأسباب الهامة هو عدم شطف الملابس الداخلية بعد غسلها إذ وجود بقايا الصابون بالملابس الداخلية يؤدي إلى ذوبان تلك البقايا من الصابون بواسطة التعرق خاصة من يجلسون لفترة طويلة  وأفضل طريق هو شطف الملابس الداخلية جيدا للتخلص من بقايا صابون الغسيل .

ومن المفيد عمل تحليل للبراز إذ إن بعض الديدان الخيطية بالقولون والأمعاء سبب هام للحكة
وأنصحك بمراجعة استشاري الجلدية وإلى أن يتم ذلك يمكنك استعمال كريم " لوتريديرم " مرتين صباحا وقبل النوم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات