أي مشكلة.. الحنونة سببها !
11
الإستشارة:


ماهو تفسير ابن عاملته امه بالحب والرعايه وقمه الدلع منها بالرغم من قسوه الاب وبعده وتركه لشئونه والجحيم الذى سببه الاب لاسرته رغم ذلك قديكون الابن اصابه المرض النفسى من الذى مر به من ظروف اثناء تربيته بسبب والده

 ولكن الام المسكينه الذى تعبت وربت وتحملت ولكن عندما كبر الابن وجدت الام ابنها بالرغم من كل هذا وبالرغم من حنيته وطيبته راته مصابا بمرض الانانيه والخوف على حياته وزوجته لدرجه الجنون ومن من من امه لماذا

 والغريب انه لايحدث له شيى فى حياته كبير صغير تكون السبب امه ويقول لها انت السبب فى انا فيه انت سبب مشكلتى شبب نكستى سبب تعبى غورى مش عيزك مش عايز اشوفك لماذا

ماذا فعلت لماذا يكرهها وهيا من تحملت وضللت الى ان وصل لهذا المركز والمكان العلمى فى الخارج قمه الذوق واى انسان صح الا هيا واسوء المعامله فرض الشخصيه معها هيا لماذا لماذا يكرها ويرمى دائما مايحدث له من اشياء سيئه فى حياته بسببها

 ماذا تفعل الام وهى لاتستطيع رغم ذلك البعد عنه كيف تعامله كيف تعالجه مع العلم انه كلما يجلس فى مكان يشكو منها مفيش كلام يعرف يقوله غير امى عملت سوت والاب مفيش كلمه وحشه عليه مفيش اى اسائه ليه رغم كل هذا

 مع العلم ان اخوته يصابون ايضا بعقده الخوف على حياتهم الخاصه بسب مامر بهم من تعب فى حياتهم بسبب ابيهم وهم يحبون امهم حبا شديدا حب بمعنى الكلمه ويندهشون لحال اخيهم وهوالكبير  فلماذا

ارجو الرد وايجاد العلاج للابن حتى ترتاح الام من الحاله التى توجد عليهاارجوكم لاتنسوا الرد وجازاكم الله الخير وجنبكم الشر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله الذي يدخل السرور على عبادة يوم يلقونه:  ﴿وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا﴾ (الإنسان: 11) ، والصلاة والسلام علـى رسوله ، أبشِّ الناس وجْهًا، وأكرم الناس خُلقًا، وأصدق الناس حديثًا،  أما بعد :

الأخت السائلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

من خلال استعراض رسالتك استوقفني بعض من النقاط المرتبطة بحالة الابن الذي نحن بصدد الحديث عنه ، وهي كالتالي :

-يحتل الجو العائلي والأسري السليم المكانة الأولى في حياة أي فرد , وفي حال وجود أي خلل أو إشكالات من أي نوع في العلاقة الأسرية فإن أول متضرر من هذه الحالة هم الأبناء ، وهذا ما ينطبق على هذا الابن ، فقد ينشأ لديه صراعات داخلية نتيجة لانهيار الحياة الأسرية فيحمل دوافع عدوانية تجاه الأبوين أو أحدهما ، وفي الغالب يعقد الفرد مقارنات مستمرة بين أسرته المتفككة والحياة الأسرية التي يعيشها باقي أقرانه ، مما يولد لديه الشعور بالإحباط .

-كل من الأب والأم يلقون بأسباب فشل هذه العلاقة الزوجية على عاتق الآخر ، وليس هذا فقط فيدسون هذه السموم في أذهان أولادهم ، مستخدمين كل أساليب الإقناع في تشويه صورة الآخر ، وأعتقد أن هذا الابن وقع فريسة لغسيل المخ حتى وصل إلى ما فيه .

-دور الأم ليس منح الأبناء الحب والحنان فقط ، بل التوعية بمفهومها الشامل ، وذلك بتكوين اتجاهات ومعتقدات سليمة تقي الأبناء من الوقوع في براثن الكراهية والحقد وأيضاً السلوك المنحرف .
أما كلمتي لهذا الابن ، فرغم تعرضك لهذه الخبرة المؤلمة ، ألا وهي انفصال والديك ، إلا أنه يجب أن تكون قوياً في مجابهة هذه الأزمة ، وأن الإسلام أوصى بالآباء خيراً ونهى عن قطيعتهم وإيذائهم أو إدخال الحزن عليهم ، فالإسلام دين الوفاء والبرِّ . ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ، الإشراك بالله، وعقوق الوالدين.... ، وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله عز وجل حرم عليكم عقوق الأمهات، ووأْد البنات ... " ويقول الله عز وجل: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً)[الإسراء:23].

كما أن عقوق الوالدين الذي ظهر وانتشر وتعددت أشكاله وألوانه يدل على انحراف خطير في بعض المجتمعات عن شريعة الله تعالى والتي جعلت رضا الله في رضا الوالدين وسخطه سبحانه في سخطهما ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه ، والمرأة المترجلة ، والديوث . وثلاثة لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه ، ومدمن الخمر، والمنان بما أعطى".

وفي النهاية أسأل الله الكريم بمنه أن يرزقنا وإياكم البر، وأن يجنبنا العقوق والآثام.. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات