الحركة الزائدة للطفل ( 2/2 )
15
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
ابن اختي  الابن الاول للعائلة
المعتدي علية ابناء عمتة يقيمون في قطر وياتون فقط بالعطلة الصيفية ولهم بيت خاص بهم لكن ياتون عندهم زيارات لانه بيت الجدة  

على علاقة طيبة مع والده فوالده حنون
لا يتعرض الطفل للضرب من قبل والديه الا نادرا
ولكن عقابهم الاكثر الحرمان من الاشياء التي يحبها الطفل

اختبار ذكاء حاليا لا يوجد في المنطقة القريبة منا يجب الذهاب الى العاصمة وهذا صعب حاليا
لكنه في المدرسة شاطر سريع الحفظ من اول مرة على قول كل المدرسين وانا وخالته

معدله في جميع الصفوف من 1-4 (93- 95)
اجتماعي جدا مع زملائة بالصف  بسسب تميزة في لعب الكرة القدم وكمان في الحارة اجتماعي بسبب تميزة بالكرة فهو يلعب مع ابناء الحارة ومنهم اكبر سناا في المباريات في الحي الذي نسكن فيه
 
مع ذالك ابني لا يبعد عني فلا ادعه يلعب في الملعب البعيد لكن في الملعب الذي بجانب البيت حتى اكون مراقبة له

وابني يفهم بالبيع والشراء والنقود واحضار الاغراض الى البيت  فجزاكم الله خيرا على الاهتمام
بارك الله في خطاكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي السائلة :

 واضح من رسالتك بأن الطفل لا يعاني من نشاط الحركة الزائدة ولا يعاني من ضعف عقلي، ولكن يوجد لديه بعض الاضطرابات النفسية ناتجة لتعرض الطفل لبعض المواقف غير السارة، ومنها موقف التعدي عليه من قبل الأصدقاء أو نظراً لأسلوب المعاملة مع الطفل .

 ويجب عليك اتباع الآتي :

1.   عدم المبالغة في الحرص الشديد على سلوك الطفل.
2.   إعطاء الطفل مزيد من الحرية والتعبير عن نفسه.
3.   إتاحة مزيد من تنمية طموح الطفل في لعب الكرة وإشراكه في أي ناد.
4.   مدح الطفل وعدم مقارنته بالآخرين.
5.   تدريب الطفل في الاعتماد على نفسه في الملبس واختيار الشيء الذي يحبه.
6.   استخدام أسلوب المكافأة وتكون وفقاً للشيء الذي يحبه (ملابس رياضية...).
7.   عدم استخدام أسلوب العقاب وخاصة العقاب البدني.
8.   شرح ميسر للطفل عن المناطق الحساسة وكيفية حماية نفسه من الاعتداء عليه.
9.   لدى الطفل قدرات يمكن استغلالها بشكل صحيح وجيد، ومحاولة إشراك الطفل مع مجموعة من الأطفال الأسوياء.
10.   عدم تخويف الطفل بحكايات خيالية.
11.   استخدام أسلوب القصص التي تنمي في الطفل الشجاعة والإقدام.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات