لم تملأ عيني فكيف أحبك ؟
26
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة اللخ وبركاته..ماشاء الله عنما رايت المشاكل وحلولها قررت ارسال مشكلتي لعلي اجد لها حل فجزاكم الله خير على ماتفعلونه...
الان عمري 28سنة..

مشكلتي على ماتبدو لي نفسية..اولها:انني لا استطيع التمتع بلذة الحب او احب بعد تجربتين فاااااشلةمرة حبيت في سن المراهقة ونيجة الحب خطب وتزوج غيري وهو يحبني خصوصا وانه ابن عمتي...

ولكن لمشاكل عائلية تفارقنا..والحب الثاني في سن النضج ايام الكلية وهو حب شاذ للاسف حبيت بنت لاني يمكن من اسباب ذلك  لم اكون احب ان اتعرف على شباب والعذاب والفراغ الروحي قاااااتل للعلم الحب الثاني انا تركتها صار عندي قاعدة اترك ولا انترك بالرغم من حبي الشديد لها..

المشكلة الثانية وهي الاهم: عدم قناعتي بزوجي كشخص لائق بي هناك فرق فكري وعلمي ومادي وقبلي.........
تفاصيل مشكلتي الثانية..

تخرجت من الكلية وجا الفراغ وبديت ادردش على النت وتعرفت على شخص كانت تربطني به علاقة صداقة دامت اربع سنوات اولا ماسنجر وبعدين جوال المهم كنا نفضفض لبعض نحكي لبعض اي مشكلة تحدث لنا كان يحكي لي عن حبيبته التي تركته وهجرته

 واصبح يشعر بالوحدة وكنت اقويه واخذ بيده واحكيله عن كل حكاية تفارقوا فيها اثنين وانه خيره انه لم يرتبط بها بيني وبينكم انا ماحكيته عن تجارب حبي ابدا ابدا بس صرت قوية ووحبيت اجبر بخاطرهواقوله ان الفراق يحدث وطبيعي...

طبعا اني احب هذا الشخص لم يدخل قلبي ابدا كان مجرد صديق نعين بعض على مر الحياة تخيلوا ياكرام في يوم من الايام ليس ببعيد عن مكالمة كان يبكي فيها على حبيبته وصارحني بانه احبني ولا يستطيع ان يتركني طبعا تعجبت  من كونه قبل كم اسبوع يبكي حبيبته والان يحبني؟؟؟؟

فقلت له:لاتجرني في بحر الحب طبعا كما اخبرتكم ليس لديه علم بالعقدة التي عندي ومستحيل اصارحه بجمود وموت مشاعر الحب عندي واسبابها..
فقلت لنفسي::اجرب يمكن احبه؟؟
طبعا هذا الشخص اصغر مني تسعة شهور

وبدينا حب مشينا نفس طريقتنا في الفضفضة وصارت لي مشكلة تركت فوضى في ترتيب مشاعري  وهو ان ولد خالتي ايضا انا لا احبه ولكن منذ زمن وهم يقولون فلان لفلانة وفجاة تركني وتزوج قريبة اخرى لنا يالله كرامتي تدمرت انا انترك بعد ماقطع نصيبي من جميع الناس وهو يقول بانني له وفي الاخير يخطب قريبة اخرى؟؟؟؟؟

وانصدمت طبعا  وماحكيت للطرف الاخر بهذه القصة فانا كتومة وحسيت ان عمري راح وانا انتظر ولد خالتي طبعا ولد خالتي لم يرتبط بي بسسبب خلاف بين امي وخالتي..

وانهرت وصرت ابكي ليل نهار ولااحد اخليه يشوف دمعتي من الداخل مدمرة ومجروحة وانظر الى صديقاتي تزوجوا وانجبوا وانا مازلت في السرى...
المهم مع الوقت هذا الصديق الحميم طلبني للزواج فوافقت لماااااذا للاسباب التالية: 1-ماجاني عريس لامن قريب ولا من بعيد

2- اعرفه اكثر من غيره
3-حبيت ارد كرامتي من ولد خالتي فوافقت حتى لاينظرون لي نظرة ياحرام لسى ماتزوجت...بالرغم من عدم قناعتي بان هذا الصديق سيكون زوج...

وانا مو مقتنعة لهذه الاسباب:
1-راتبه ضعيف
2-ساكن بقرية وانا من المدينة
3-ظروف اهله المادية صعبة
احس شخصيته مو ناضجة بنضج عقلي
لكني اضطريت اوافق قلت خذوهم فقراء يغنهم الله من فضله..وتزوجته...

وبعد الزواج احس  اني انا كثيرة عليه
احس ان هذا الزوج مو مناسب لشخصيتي
وفقره معيبه في عيني
بس صراحة طيب وحنون واخلاق ومايرفض لي  طلب على قد مايقدر وقد مااجرحه لما اعصب يتحملني..

وصغر سنه عني مزعلني  ماكنت افكر اني اخذ واحد اصغر مني..والله مو ناقصني شي جمال وعلم  وثقافة واناقة بسسسس حظ سيئ وظروف اسوا خلتني اوافق عليه بالنسبة لي كان المنقذ من كلمة عانس ولكن من دون قناعةوالى الان مو مملي عيني  

  وماني مقتنعة فيه ايش الحل  انااحيانا احطه فوق راسي واحيان اكره وضعه المادي وفقرهاريد حلللل كيف احبه واقتنع فيه؟؟؟؟والله يوفقكم ردوا على رسالتي ضروووري من زمان استنى هذي الفرصة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أشكر لك أختي الكريمة هذه الكلمات العطرة التي صدرت بها رسالتك .

وأسال الله أن نكون عند حسن ظن الجميع.. والحل هو بتوفيق رب العالمين أولاً وليس بما يكتب من كلمات.

أختي الكريمة .. الإنسان كما تعلمين مركب بين جسد وروح ,ومشاكل الجسد كما أنها مؤلمة فإن مشاكل الروح كذلك مؤلمة .. وكما أن الأسنان من أشد مشاكل الجسد ألما ,, فإن القلب من أشد أجزاء الروح ألماً .

فإن وقع لك ألم في قلبك من عزيز فاعلم أنه مثل ألم الأسنان في فمك عندما ينخرها السوس أو تتلف أجزائها.

أختي الكريمة :
هل تسمعين عن الورم الحميد في الطب ؟؟
الورم الحميد هو الورم الغير سرطاني وهو تورم في أحد أعضاء المريض أو أنسجته وهو غير ضار ويمكن استئصاله بسهوله وبطيء الانتشار والانقسام الخلوي هنا متساوي بحيث إنه منظم الاتجاه ويمكن التحكم به عن طريق وظائف الجسم الأخرى وليست ذات خطورة.

إن من أنواع الأورام التي تصيب القلب ( مرض الحب , أو البحث عن الحب) وهو مرض حميد .. ليس ذا خطورة إن استطعنا أن نسيطر عليه .. لكن المشكلة فيما لو تعاظم المرض وزاد عن القدر المعقول الذي يمكن السيطرة عليه .
 
ولأوضح لك ذلك .. أقول أختي الكريمة .
كلنا يبحث عن الحب .. ومن دافع هذا البحث..نشعر أن أي انجذاب أو نظرة أو سؤال من طرف آخر أنها حب .. ولأننا في أغلب الأحيان نجعل قلوبنا مكشوفة فإننا نتعرض لمثل هذه الأمراض والأورام والتفسيرات الخاطئة..فتكون نتيجتها - غالباً- ورم الحب في القلب الذي لا تكون الظروف مهيئة له لأن يكون حباً حقيقياً فيصبح ورماً حميداً ثقيلاً على القلب .. وربما يتحول إلى ورم خبيث والعياذ بالله .. وربما هذا ما حدث معك في تجاربك السابقة مع الحب .. سواء زميلتك أو ابن عمك .

هذا بالنسبة للنقطة الأولى التي ذكرتها.

أما بالنسبة للأمر الثاني فدعيني أقدم لك هذه القصة وبعدها أبين لك مسائل :
قالوا إنه في بلد من البلدان تم افتتاح سوق وهذا السوق لا يبيع الملابس أو التحف أو الأطعمة..وإنما يبيع الرجال .

فالمرأة التي تريد أن تتزوج ليس عليها سوى أن تذهب للسوق وتنتقي الرجل الذي تريده.

لكن كان امرأ مزعجاً للنساء النظام الذي يسير به السوق : فالسوق مكون من خمس طوابق وفي كل طابق أصناف من الرجال..وكل صنف أفضل من الآخر .. لكن إذا انتقلت المرأة للطابق الأعلى من الطابق الذي هي فيه فلا تستطيع النزول..بل لابد أن تختار أو تنتقل للطابق الأخر .
 
المهم أن فتاتين اتفقتا على زيارة هذا السوق يوماً لأجل أن يبحثا عن أزواج لهم .. ولما دخلا الطابق الأول كان مكتوباً عليه ( الرجال هنا لديهم وظائف عالية ووسيمون) فقالت إحداهن لصاحبتها.. جميل أن يكون لدينا أزواج وسيمون ووظائفهم عالية..لكن دعينا ننتقل للطابق الأعلى لعلنا نجد شيئاً أفضل.

وفي الطابق الذي فوقه كان مكتوباً عبارة ( الرجال هنا لديهم وظائف عالية ووسيمون ويحبون الأطفال ) فقالت إحداهن للأخرى , رائع أن أتزوج رجلاً بهذه الصفات .. لكن دعينا نصعد إلى الأعلى لعلنا نجد أفضل.. وفي الطابق الثالث وجدوا مكتوباً على المدخل (الرجال هنا لديهم وظائف عالية ووسيمون ويحبون الأطفال وهم غاية في الرومانسية)وهنا قالت إحدى الفتاتين .. وااو إنه زوج حقاً رائع من يكون بهذا الشكل .

 لا أعتقد أن أحدا أفضل منه لكن .. سأصعد إلى الطابق الأعلى وأعتقد أني سأجد أفضل .. وفي الطابق الرابع وجدوا عند المدخل مكتوباً (الرجال هنا لديهم وظائف عالية ووسيمون ويحبون الأطفال  وهم غاية في الرومانسية كما انهم يشاركون في أعمال المنزل) .

فقالت الفتاتان يا إلهي إن هذا السوق رائع ..لكن سأشتري من الطابق الأخير .. ولما صعدتا إلى الطابق الأخير ودخلتا صالة العرض .. كانت خالية تماماً..فقالتا : لعلهم لم يجهزوه إلى الآن.. لكنهم وجدوا لافتة معلقة على ركن من أركان المعرض مكتوب فيها .. ( هذا الطابق لا يوجد به أحد .لأن المرأة لا يعجبها شيء )

هذه القصة أختي الكريمة تعكس جزئاً من تفكير المرأة والنظر إلى الرجل في حياتها.. فلا تزال المرأة تبحث عن الأفضل والأفضل والأفضل .. إلى أن تصل إلى قناعة أنه لا أفضل منها .. وأن لا رجل يستحقها.. وربما كان ما تقوله وتفكر به في بعض أجزائه صحيحاً .. لكن هناك أمور كثيرة لم تتأمل فيها أو لنقل أنها تعرفها لكنها لم تجرب فقدها ولذلك - النتيجة واحدة أنها - لم تتأمل فيها ..

زوجك أختي الكريمة ذكرت من الصفات الحسنة فيه الشيء الكثير . وربما هي أمور تتمناها كل فتاة في زوج المستقبل (طيب وحنون وأخلاق وما يرفض لي طلب على قد ما يقدر وقد ما أجرحه لما أعصب يتحملني )

لنقم أختي الكريمة بعكس هذه الصفات ثم نرى النتيجة ( خبيث , وقاسي , ويرفض جميع أو أغلب طلباتي حتى لو كان يملك المال أو الوقت لكنه يرفض ,لا يستمع إلى كما أنه يضربني ويتهمني بأني أرفع صوتي عليه !!) برأيك أيهم أفضل ؟؟

وفي المقابل أختي الكريمة أنت (جمال وعلم وثقافة وأناقة) وهو (طيب وحنون ويحبني ) .
برأيك لو أنك (جمال وعلم وثقافة وأناقة) وهو كما ذكرنا من صفات سيئة .. كم ستكون حسرتك أشد وألمك أكبر ؟؟

أختي الكريمة كونك وافقت عليه لأجل مشكلة داخلية عندك أو بسبب تعرفك عليه بالنت .. أو مع فارق السن بينكما - مع أننا لا نقر كثيراً مما سبق - لكن الحمد لله أن الله وفقك بزوج من الممكن أن تبني معه أسرة سعيدة..فهو مهيئ لذلك .. ومسألة المادة أو الدراسة أعتقد أنه أمر يمكن تداركه من الآن فيمكنه إكمال دراسته وزيادة حصيلته الثقافية ..حتى يكون مناسباً لك وفي مثل مستواك كما تريدين .. والحمد لله أن الثقافة والدراسة ليست يداً أو رجلاً زائدة لا يمكن تحصيلها.

لذلك أختي الكريمة .. ليس بالإمكان أحسن ما كان..عليك النضر للجانب الممتلئ من الكأس وأعتقد انك ستدركين كم يكفيك هذا الجانب وكم هو مناسب ليملأ سعادتك .

وأهمس في أذنك همسة أختي الكريمة : إن الدخول للماسنجرات وغرف الدردشة وبناء الشخصيات الوهمية الكاملة من خلالها.. مؤلم جداً لمن يصدقه.. كثير منهم يكذبون ويخادعون..والحقيقة الواقعة هو زوجك الذي تنامين كل ليلة معه هانئة آمنة .

أتمنى لك التوفيق ودمت بود .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات