أهذا دواء للاكتئاب أم الفصام ؟
8
الإستشارة:

أ
خي فيما يبدو يعاني من أكتئاب حاد إذ إنه يشعر بضيقة صدر دائمةورغبة في الإنتحار وإن يجبن عن الإقدام على ذلك حيث يقول حاولت أ أرمي نفسي من فوق السطح لكن لم استطع

ويطلب من أمي أن تذبحه ومع هذا الأمر يرفض الذهاب إلى عمله إلا بصعوبة ودائما حزين وواهن ولا يشعر بأي متعة بالحياة وهذي الحالة تأتيه كل ما تعرض لمشكلة كحادث أو فشل دراسي ونحوه

المشكلة ليست في ذلك لكن في علاج كتبه طبيبه اسمه زيبركس وهذا العلاج حسب علمي ليس علاج للإكتئاب بل هو للفصام العقلي ولم يكتب له غيره

وأمي ترفض إعطاءه هذا الدواء أما أبي فيريد أن يعطى وقد كان أبي هو المتحدث مع الطبيب وحاول إفهامه أن عقل أخي فيه شي مع أن الواقع غير ذلك هل يعطى هذا الدواء أم يعرض على طبيب آخر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بك أخي نزار :

وشكرا لك على ثقتك في موقعنا وطلب الاستشارة.

بالنسبة لسؤالك عن علاج أخيك: فكما ذكرت أن علاج الزيبركسا(Zyprexa) هو علاج لأعراض الذهان والتي غالبا ما تكون موجودة في مرض الفصام العقلي. ولكن أحيانا هذه الأعراض توجد في أمراض واضطرابات نفسية أخرى مثل الاكتئاب الشديد والاضطراب الوجداني ثنائي القطب وغيرها.

الأعراض الذهانية تتمثل بأنواع وأشكال عديدة منها: الهلاوس وأشهرها السمعية والبصرية وهي سماع أصوات غير موجودة أو رؤية أشياء غير موجودة. كذلك الضلالات هي أحد الأعراض الذهانية وهي عبارة عن معتقدات خاطئة يتبناها المريض بقناعة تامة بدون وجود ما يدعو إلى ذلك أو بدون مقدمات مثل الاعتقاد بأن هناك من يطارده أو يتجسس عليه ويريد به السوء.

لربما كان لدى أخيك تاريخ سابق لوجود نوبة الهوس في الماضي وهي تقريبا معاكسة لنوبة الاكتئاب. أو كان لدى أخيك أعراض ذهانية وجدها الطبيب.

أنصح بمناقشة الطبيب الذي وصف العلاج ومعرفة لماذا وصف هذا العلاج بالذات؟ وأنصح بعدم التأخر عن تناول العلاج بعد مناقشة الطبيب لما في ذلك من مساوئ لا تحمد عقباها مثل تطور المرض واشتداده وصعوبة التحكم في الأعراض مستقبلا إذا طالت فترة عدم العلاج.

ألبسنا الله وإياكم ومن تحبون ثوب العافية.


مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات