الذبح لمن ستأخذه !
8
الإستشارة:

   
  بسم الله الحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
انا وولد خالتي نحب بعض تقريبا لنا الحين ست سنوات اكلمه كل 3-4 شهور مره يعني ارتباطي معة قوي واشوفة في العطلة اذا اجتمعنافي بيت خوالي

ومن وهو يدرس كان يسوي كل شي عشاني تخرج وتوظف ووظيفتة في شركة اهلية راتبة فوق السبعه يعني وضعه ممتاز خطبني شهر 10 ابوي رفضة عالطول من غير ما يعطي الموضوع اي مجال لانه مو من جماعتناما فكر فية هو رفض بدون ما يسالني حتى كلمت ابوي قلت لة ابية وهذي حياتي من حقي اختار الي باعيش معه قال انا ما ناقشتك عشان تقولين ابية يعني ما عنده نية يغير رايه

امي عشان ابوي متزوج عليها ترضى بكل شي يقوله عشان ترضيه لو يقول لها قاطعي اهلك قاطعتهم طبي في النار تطب

امي تدري اني احبه بس تقول لي خلاص اقتنعي وارضي وان شاء الله بيجيك غيره من جماعتكم انا ابية هو ما ابي غيرة ولا اتخيل نفسي مع غيره ولا اتخيله مع غيري ياويلها الي بتاخذه باذبحها

انا ابية واعشقة وهو يبيني ويحبني وش اسوي عشان اغير نظرت ابوي وشلون اخلية يوافق اقوله احبة
انا ادرس في الجامهة سنه ثالث المستوى هذا زفت اذا حملت مادتين شوي هو قلبي ومن غيره ما اقدر اعيش

وما اقدر انساه ويتقطع قلبي اذا شفته ست سنوات  وانا انتظر اليوم الي يجمعنا ليش يبه تقطع قلبي وترفضه؟؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .

اختنا الكريمة :  قرأت رسالتك ووجدت أن هناك بعض الأمور يجب أن تتنبهي إليها قبل أن أذكر الحل لموضوعك .

يجب أختي الكريمة :  أن تحتاطي لما قد يجره عليكما الشيطان ووسوسة النفس في أن تقعا أنت وابن خالتك في زلات مالا تحمد عقباها , وأيضا يجب أن تعيدي صياغة الآلية أو الطريقة التي تحدثين بها والدك سواء كان هذا الأمر يخص رغبتك في الزواج من ابن خالتك أو حيال مجمل الأمور الأخرى , حيث إن هناك بعض الآباء ربما يكون قد فقد المصداقية تجاه بعض الأبناء جراء تكرار لأمور سبق وإن طلبت من قبل أولئك الأبناء ولم يقوموا بالاستماع والانصياع لما يريده الأب أو الأم منهم .

أما بخصوص موضوعك فإنني أنصح بأن تتوجهي إلى من له ميانة على أبيك ويكون له المكانة في قلب أبيك سواء من أقرباء أبيك أو أقرباء والدتك , ويكون هو الشخص المؤثر على والدك لتقومي أنت في نفس الوقت بالعمل والتأثير على والدك من خلال النقاش المنطقي والعقلاني والذي لا يشوبه تصادم ومواجهة فهو أبيك في أول الأمر ونهايته , وإذا مازال الأمر قائم من قبل أبيك بالرفض فجربي التأثير عليه بالمشاعر والتودد له بحيث يكون هناك خط نقاش واضح فيما بينك وبينه , ولا تنسي يا سيدتي بأن الدعاء للنفس وللآخرين مثل والدك بأن ينير الله له طريق الحق وأن يكتب له ولك الهداية بأن تقري عينا بما تودين حصوله تحت شرع الله وأمام عيون البشر بما شرعه الله .

كتب الله لك من الخير كله , ووفقك لما يحب ويرضى .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات