الطفل الناقد االكبير .
5
الإستشارة:


ابنتى عندها 13عام فى الفصل الاول الاعدادى وابنى عنده 10 اعوام فى الفصل الرابع الابتدائى زكى جدا بشهاده الجميع ولكن انطوائى الى حد ما لا يعجبه احد من اولاد الجيران مع انه ملىء بالعيوب

ولكنه ناقد جدا لمن امامه سواء كان كبير او شخص صغير اما بالنسبه للكبار ففعلا نقده يكون صحيح سواء كان نقد ايجابى اوسلبى ولذلك تجد الاشخاص الكبار يحبونه جدا وهو يحب مصاحبتهم ولكن لايصاحب اى احد من الكبار بل يختارهم بعنايه

 يكونو من الحترمين جدا ممن حولنا اغلبهم من عمر جده وقليل منهم من الشباب المتزوج ولكنى اعانى من عيوبه فهى كثيره لو تخلص منها لصار شىء اخر
1-عصبى جدا وسهل الغضب
2-عنيد جدا ليس من السهل ان يسمع الكلام

3-زكى ولكنه مهمل فى دراسته بشده لايذاكر ولو ذاكر لكان من الاوئل فى المدرسه لااعرف يكف اجعله يحب المذاكره كثير المشاجره مع اخته لا اعرف لماذا ان سهت عنه اخته ولم تذهب لتشاجره ذهب هو ليشاجرها وكأنه اتفاق بينهم على النكد لااعرف ماذا افعل معهم
 
4- دكتور فىتضيع الوقت ان لم يجد التليفزيون والكمبيوتر ومشاجره اخته يلف حول نفسه فى الشقه وكـأنه اول مره يشفهايفتح اى دولاب يخرب اى حاجه المهم انه بيضيع الوقت

قولت لابيه تعال نروح لدكتور تعديل السلوك فقال لو فعلنا هذا لقال عناالدكتور اننا كذابون ومفتريين عليه من اول جلسه مع ابنك فأبنك زكى واكبر من سنه ومن يراه خارج المنزل لايتوقع ولا يصدق وهو داخل المنزل

ابنى يقول عن نفسه انه يريد ان يقول الكلمه والجميع وخاصه من فى سنه يسمعها وينفذهها على طول دون مناقشه اخاف ان يصبح شخصيه متسلطه فيهرب منه الجميع

حولنا ان ندخله اى رياضه يلعبها رفض بحجه انه لايحب اى رياضه يتوقع من الاطفال فى سنه ان يعامله مثل الكبار مابيعملوه اذا داس على رجله احد او خبط فيه اثناء اللعب ولم يعتذر له يقول انه غير مهذب ولم العب معهم مره اخرى

 وان حاولت افهمه ان هذا لعب وما يحدث شىء طبيعى لايقتنع ويرفض اللعب معهم ماذا افعل معه لأغير من سلوكه فى اللعب والتعامل مع الناس وفى المذاكره وسمع الكلام والمشاجره مع اخته ماذا افعل لأعدل سلوكه مع العلم انى اتبعت معه جميع انواع العقوبات من منع وهجر وخلافه والتشجيع ولم تفلح معه انا وزجى تعبنا معهمذا نفعل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


من الضروري أن ندرك سمات المرحلة النمائية التي يمر بها طفلك ، حيث تنطبق عليه بعض من الصفات التي تم ذكرها ، فهو يريد أن يثبت للجميع أنه لم يعد صغيرا .

لذا من الضروري أن يتم الذهاب للمدرسة والتحاور مع الأخصائي ليحاول إشراكه في الأنشطة المدرسية والمسابقات التي تتحدى قدرات طفلك
.
كما أنصح بعدم استخدام القسوة مع هذا الطفل ، بل ينبغي أن نوكل لهذا الطفل من المهام التي تجعله يشعر بقيمته ودوره ، وبأنه لم يعد صغيرا( وهذا يتم بصورة مدروسة طبعاً .

وينبغي وضع جدول للاستذكار الجيد ويوضع نظام للحوافز والإثابة .

ينبغي استخلاص الدروس المستفادة له من واقع قراءة سير صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ,والله الموفق .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات