تصرفاتها أصغر من عمرها ( 2/2 )
12
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خير علي اهتمامك, وكنتم عند حسن ظني, وبارك في هذا الموقع الذي يشارك الناس    
آلامهم ويساعدهم, جعل الله اعمالكم في موازين  حسناتكم

 بالنسبة لابنتي فقد عرضنها علي المتخصصين ورايهم من رايكم     حالة تاخر عقلي  
 واسمحوا لي ان اخبركم عن حالتها ما لم استطع في الاستشارة الاولي

 عندما كانت في الخامسة كان العمر العقلي لها
اقل بسنتين ,  ولم يكتبوا لنا اي علاج وكنت اتابع حالتها مع المتخصصين منذ ان كان عمرها اقل من سنه  في كل المجالات
ومتابعت نموها ,لكني لا اري اي تحسن من ابنتي بل هي
تتعلم المزيد من العادات السيئه مثل عض الاظافر

وذلك عندما رأت اختها تفعل ذالك واصبح عندي بنتان ياكلن اظافرهن
 وهي ايضا تقشر الجلد الذي علي الاصابع  اعني القريب من  الاظافر حتي انه تغير شكله
وتضع يدها في فمها حتي يسيل العاب علي ذقنها ,وتضع اي شيئ في فمها , واذا وجدت دبوسا او ابرة
 تغرسه في جلد يدها
 وتسحبه وثم تغرسه وتسحبه حتي يترك اثر علي اصابعها,

واذا جرحة جرحا صغير تضع اصبعها فيه وتكبره آلآتتالم ابنتي  ,وكما اخبرتكم  شديدة الخوف من الاصوات المرتفعة  وهذا يقلقني كثيرا
وتبول علي السرير ليلا , وتمص لسانها عند النوم او النعاس

وتلك الهزه التي اخبرتكم عنها اصبحة تفعلها ليلا علي السرير وهي نصف نائمه
وهذا شيئ جديد بدئته هذا العام فقد كانت من قبل تتقلب كثيرا اما الآن تجلس وتهز نفسها
,واحيانا اجدها جالسه وجسمها مائل الي الامام
 
اما بالنسبة للكلام فما زالت تواجه صعوبة في نطق بعض الحروف فحرف (ر) معدوم وحرف (خ)
تنطقه (ح)
وجسمها ضعيف جدا وخاصتا يداها
ورغم كل هذ فهي محبوبة جدا في مدرستها واجمتاعية
 وتحب الناس اكثر من الآزم
كانت تقبل اي احد من الزوار او المعلمة وبعد فترة من العناء معها تعلمت  انها لا تقبل اي احد غير امها وابوها

وقد لاحظت ان ذاكرتهات اقوي مما كنت اظن  فتتذكر الاسماء والالوان
ارجوا منكم بارك الله بكم ان اتفيدوني في كيفية علاج ابنتي حتي تتحسن وتترك العادات السيئة وتتعلم كيفية التعامل مع الغير

وكذلك بالنسبة للكرمسون رقم 10 جزاء منه ناقض
هل له دخل في حالتها وهل هناك علاج له
وهل نقصه وراثي  يعني هل اذا انجبت ابنتي في المستقبل ان شاء الله  سيواجهون نفس المشاكل

وجزاكم الله خير وابعد عنكم كل شر واعتذر علي الاطاله
ارجوا ان تدعو لها بالشفاء
اللهم اشفي مرضانا ومرضي المسلمين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة :
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أولا : أبدأ كلماتي بأن الله سوف يجزيك الخير كل الخير على رعايتك لها وصبرك وتحملك مشقة حالة ابنتكم عافاها الله .

أنا أنصحك بأن ترسلي ابنتك لأحد المؤسسات التي تقوم على الرعاية الشاملة لمثل هذه الحالات فهم يقدمون الرعاية الصحية والطبية والانفعالية ويعالجون بعض الاضطرابات السلوكية  التي ظهرت عندها.فضلا عن أنهم يحاولون وفقا للحالة على التقدم في تعلم المهارات الحياتية مع الرعاية الطبية اللازمة .

 فهي تحتاج لطبيب للعظام وآخر للأعصاب وآخر نفسي وآخر للنطق والكلام ، كل هذا توفره المؤسسات وأرجو أن ترسليها بأقصى سرعة وسوف تتحسن الحالة إن شاء الله .
ووفقا للأعراض التي وصفتها لنا فهي لديها أيضا حالة من حالات التوحد .
 
أما بالنسبة للزواج فأنا أعتذر لك عن الكلام الذي سوف أقوله لك بأنها لن تتزوج أو تستطيع تحمل مسؤوليات الزواج .

وفقك وأعانك الله .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات