عارض رأسي مفاجئ .
12
الإستشارة:


في بداية حالتي كنت انا والأهل نتجاذب اطراف الحديث فجاة احسست بعارض في راسي حيث كنت اتكلم معهم وانا غير مستوعبة لحديثهم وهذا كان بغير ارادتي بعدها استمر راسي حيث اصبح راسي كانة مشدود للاعلى

 ذهبت الى المستشفى واجريت الفحوصات طلعت النتائج سليمة ولله الحمدوالمنة بعدها ذهبت الى العيادة النفسية فصرف لي الطبيب دواء وهو عبارة عن جنبريدوايضا لوديوميل جنبريد عبارة عن 250 كبسلوتين في اليوم ولكني بعد فترة انزلت الجرعة الى كبسولة واحدة

 امالوديوميل في البداية نصف حبة لكن بما ان الاعراض لازالت موجدة زادها الى حبة واحدة مساءوانا الى الان اشعر بكتمة وعارض في راسي لااستطيع تفسيرة وفي بعض الاحيان اشعر بضيقة صدر وايضا الخوف من الامراض

 والان لي ثلاثة شهور على هذة الحالة وان لم اذهب للاستشاري الامرتين فبماذ تنصحوني وهل هذة عوارض اكتئاب اما ماذا وهل يضر استخدام ادوية اخرى مع هذا العلاج فانا خائفة ارجو الرد باسرع وقت واخيرااعتذر لكم عن الاطالة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مرحبا بك اختنا الكريمة " نور"

وبخصوص ما جاء في رسالتك : فلم أجد توضيحا كافيا لحالتك ، وحتى زيارتك للطبيب النفسي لم تذكري تشخيص الطبيب المعالج ، والذي يكون اقرب من الحالة و تشخيصه في الغالب يكون دقيقاً .

إلا أن من خلال ما جاء في رسالتك فأرى والله أعلم أن ما تعانين من هو نوع من الهرع المصحوب بالرهاب والقلق المفاجئ ، فأرى من الأفضل زيارة طبيب نفسي آخر للنظر في الحالة عن قرب ومن ثم وصف لك العلاج المثالي لحالتك غير الدواء الحالي والذي من الواضح إن لم يجدي نفعاً .

سيكون من المفيد أيضا ممارسة الرياضة من المشي لنصف ساعة يومياً أو الهرولة مع النط على الحبل و التمارين السويدية و غيرها ، فهي أثبتت فعاليتها بعلاج القلق والتوتر والاكتئاب وحتى ممن يشكو من الضعف والوهن ، فجعلي وقتاً لنفسك .

واطمئني حالتك إن شاء الله بسيطة والعلاج منها يسير جداً .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات