من جنى بعدنا عن أطفالنا .
11
الإستشارة:


أنا أمراه تزوجت في السنه الثانيه من الجامعه وأنجبت طفلي وكان طبيعيا جدا في تصرفاته الى ن بلغ السنه الأولى

 مع العلم أنني في تلك الفتره أتركه عند والدتي لفترات طويله كأوقات الدراسه والسفروأحيانا اهلي يريدون رؤيته وياخذونه وأوقات الامتحانات بأختصار لايجلس معي الانادرا

وفي أخر سنه ن الجامعه وكان عمره سنتين بدا لاينام ألاعندما يمسك شعري وحين يمسكه كأنك أعطيته مخدر ينام بسرعه وبدا يفقدني ويقول اتذهبي وتتركيني وترك النوم على سريره وينام بجانبي ويمد يديه بأتجاهي وهو نائم بين الحين والأخر وذالم يجدني أستيقظ وبدا بالبكي

 حتى أنني في أحد ايام الامتحانات أستيقظ عن الساعه الثالثه فجراويحس بغيابي ويستيقظ ويبكي ويقول تعالي لننام
 
وذهب عند أهلي مع أنه أعتاد عى الذهاب عندهم حين يأتي وقت النوم والكل أخذ مكانه لنوم ينظر أليهم ويقولون له تعال لتنام ويرفض بعصبيه ويذهب للغرفه المجاوره ويجلس يداعب نفسه بأصابعه ألا أن يأتي الفجر ويسقط من الأرهاق

ويستيقظ عند الساعه الثامنه يبحث عني ويتصلو بي ويطلبو أن أخذه وكلمته بالهاتف يقول لاأريدك أريد أن أكلم باباوحينما أتيت وجدته يلعب بشعره وحينما رأني لايكلمني ويقول لاأريد ان أذهب معك فأستغربت من تصرفه فسنه صغير

والشيء الأخر متذبذب بمعنى أننا لو اتفقنا أن نرفع سويا مائدة الغداء يقول أنا أريد أن أحمل هذا فقلت حسنا وأنا هذا فينظر ألى مامعي فيقول أنا هذا (يقصد الذي معي) فأعطيه ويغير رأي هألى ان أقوم برفعه لوحدي

هو الأن سنتين وعشرة شهوروأغلب تلك المواقف يفعلها في الأشهرالأخيره
لقد قمت بتعويده على الذهاب لدورة المياه (أعزكم الله)فلله الحمد كانت البدايه سهله وأستمر الوضع على مايرام ألى حدود الشهرين تقريبامع العلم أنه كان لايبول ليلا ألاعندما يبكي وأذهب به ألى دور المياه

أما بعد الشهرين فيبول بدون أي مبالاه وأسأله هل تريد الحمام يقول لا وبعدها بدقائق يأتي وقد بال لدرجة أنني في وقت الشتاء أغير ملابسه في الساعتين  تقريبا 3مرات

المشكله أنه يريد الحمام ولايذهب فيكون ذلك واضحا عليه فماذا أفعل معه؟

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة :

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
لقد بعدت عن ابنك في الفترة الحرجة التي يحتاج الطفل فيها إلى حنان الأم ورعايتها .

ابنك يعاني بين صراعين الأول : حبه الطبيعي لك والثاني : أنه يكرهك لأنك ابتعدت عنه فترات طويلة ولذا فهو يعاندك لأتفه الأسباب ، ويمسك بشعرك ويرتبط به لأنه جزء منك ، وعندما يمسك بشعرك إنما هو يريد التقرب منك أنك لقد أصبح الشعر هو الرمز للام .

الأخت الفاضلة : اقتربي من ابنك قدر ما تستطيعين ولا تبتعدي عنه إطلاقا مهما كانت الأسباب لقد تزوجت مبكرا وأنجبت طفلا أنت لست مستعدة لتربيته ولكن عليك أن تتحملي المسؤولية وإلا سوف تزداد المشكلات السلوكية لدي الطفل .
 
أما بالنسبة لضبط الإخراج والتبول فقد بدأت ضبط هذه العملية مبكرا قبل اكتمال نمو الجزء العصبي المسئول عن الآخر ولذا تحدث انتكاسات بعد التدريب المبكر للإخراج ، هناك شق آخر أن الطفل يحاول من خلال هذه العملية التقرب منك فأنت تقومين برعايته ومرافقته وتنظيفه فهو سعيد بذلك ومن ناحية أخرى إن كنت تشعريه بأنك غاضبة من تبوله فهو يقصد أن يجعلك غاضبة انتقاما منك على بعدك عنه .

اقتربي منه وعامليه برفق . والسلام عليك ورحمه الله وبركاته .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات