إشاعات زوجية حطمتني .
17
الإستشارة:


السلام عليكم
انا امراة متزوجة من 25 عشرين سنة و لدي 5 اطفال كبار و يفهمون عن الحياة بصورة عامة.

 مشكلتي هي حصلت اشاعات عن زوجي بانه متزوج وواجهته بالموضوع لاكن هوة انكر لامر و حلف لي بانه ليس له النية بالزاج من تلك الفتاة ولا يفكر ان يبدلني باي امراة اخرى. انا لدي الدليل الكافي بان هناك علاقة عاطفية بينه و بين تلك الامراة.

 سؤالي هو...ما بامكاني ان افعل؟ هل نصحتموني باي نصيحة؟ هل استمر معه؟ هل اصدق كلامه؟ الرجاء نصيحتي لانني امر بحاله نفسية متعبة للغاية و اولادي لاحظوا هذا الشيء. و شكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أشكرك لك تواصلك مع الموقع وثقتك بالقائمين عليه .

أختي الفاضلة : عند النظر في مشكلتك لابد من مراعاة عدة أمور ومن أهمها :

-إنكار زوجك لما يشاع عنه وتعهده بعدم الزواج عليك أو فراقك
-الدليل الذي تقولين أنك تملكينه ويؤكد عكس ما يقوله زوجك
-تاريخ علاقتكما الزوجية على مدى خمس وعشرين سنة
-حال زوجك معك ومع الأولاد وقيامه بالحقوق الواجبة عليه كزوج وكأب
-حال الأولاد وأثر أي موقف قد يتخذه أحدكما عليهم وعلى مستقبلهم
-حق الزوج عليك كما يمليه الشرع

أنا أقدر مشاعرك كامرأة فيما يتعلق بهذا النوع من المشكلات لكن يجب أن لا تحجب العاطفة عن أعيننا حقيقة الواقع وأثر تفاعلاتنا مع المشكلة وما نتخذه من خطوات على جوانب حياتنا الأخرى .
أنت لم تتحدث عن الدليل الذي تقولين أنك تملكينه ويؤكد على علاقة زوجك بتلك الفتاة ، وهل ذلك الدليل يبين بشكل قاطع ما إذا كانت تلك العلاقة علاقة محرمة ؟ أم كانت مقدمة للزواج الشرعي كالخطبة أو ما شابه ؟

لكن على أية حال ..أرى والله أعلم أن تتعاملي مع الأمور على ظاهرها وأن تقبلي من زوجك ما تعهد لك به وأن لا تستمعي إلى الإشاعات وأن تستشعري أهمية الحفاظ على مؤسسة الزواج واستقرار البيت وخاصة بعد هذه العشرة الزوجية  التي لا يمكن تناسيها أو التفريط فيها بعد كل هذه السنوات الطويلة .

عليك بأن تنظري إلى كامل الصورة وليس إلى جزء صغير منها . إن كان زوجك يقوم بحقوقك قدر استطاعته ويؤدي دوره كزوج وكأب في حدود المقبول والمستطاع و إن كان يحترمك ويقدرك ويسعى إلى رضاك فإن تصرفه الخاطئ - على افتراض حقيقته وكونه خطأ شرعا وعرفا- قد يغفر له ويعفى عنه إن انتهى عنه وتركه .

عليك بأن تقدري ما يمكن أن تؤدي إليه هذه المشكلة وطريقة تعاملك أنت والأولاد معها ، على زوجك كرجل بما في الرجولة من أنفة وعزة . ولذلك  عليك بأن تكوني حكيمة حصيفة فلا تذكريه بخطئه أو تشعريه بأنك أو أن أحدا غيرك يملي عليه ما يجب فعله . يجب التعامل مع المشكلة بطريقة غير مباشرة والسعي في علاجه - إن كان على علاقة محرمة - بطريقة هادئة وغير مباشرة .
تفقدي نفسك وطريقة تعاملك معه ..هل أبعدتك زحمة الحياة والاهتمام بالأولاد وهموم البيت عن إعطاءه حقه من العناية والاهتمام ماديا ومعنويا وعاطفيا ؟

سيكون الأمر بإذن الله مجرد سحابة صيف عابرة تعود  العلاقة الزوجية بعدها إلى أحسن ما كانت ، فاطمئني .

كوني هادئة ، وتعاملي مع الأمر بصبر وتعقل وروية واعلمي أنك أهم طرف في الموضوع وأن مواقف الآخرين وتعاملهم مع المشكلة ستكون اعتمادا على موقفك أنت وطريقة تعاملك وتصرفك حيال الأمر  .

وفقنا الله وإياك لكل خير وهداك إلى أفضل القول والعمل .  

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات