لاتكافؤ...فهل يكون توافق ؟
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فتاة من العراق عمري 20 عاما مرحلة ثانية في كلية الاعلام تقدم لخطبتي  شاب عند انهائي الدراسة الاعدادية (شقيق صديقة لي كان قدرئاني قرب مدرستي ) لكن اهلي رفضوا لاسباب متعلقة بدراسته ( خريج معهد وليس جامعة علما ان والدي من خريجي الدراسات العليا في اختصاصهم )

 لذلك رفضوا فكرة تزويج ابنتهم من شاب لم ينهي الدراسة الجامعية وخاصة اني لم اكن تجاوزت 18 عام كما قالوا له ان عمله غير لائق بابنتهم ( محل لبيع الاجهزة الكهربائية ) وانها مهنه غير مضمونه خاصة في ظرف العراق الراهن ذهب الشاب لكنه لم يصرف النظر عن الموضوع

 عاد بعد سنه وكان قد غير عمله ليشتغل في مجال امني لكن اهلي كرروا الرفض لنفس الاسباب وهذه المرة الموضوع كان اشد لاختياره المجال الامني الذي يعد من اخطر المجالات في العراق بعد مدة اتصلت بي شقيقته لتبلغني ان والدتي مهددة بالقتل من قبل اشخاص معينين وان شقيقها( الشاب المتقدم لخطبتي ) عرف بالمسألة وعدتني بان القضية ستحل ان شاء الله

( مرة علينا اسبوعان من الموت البطيء بسبب هذا الخبر) وبعدها ابلغتني انه تصرف ولم يعد هذا الامر هام . بعد تحققنا اكتشفنا انه لم يكن لهذه المسألة وجود من الاصل ففي لحظة غضب وتوتر قالت لي والدتي ( لو اصابني مكروه او حصل لي شيء ياسامح الله لا تتزوجي هذا الشاب ابداا)  فقطعت علاقتي بالفتاة وباهلها نهائيا

 وقبل يومين عاد الشاب لوالدتي ليجدد خطبته لي ويطلب منها موعد لاحضار اهله وهو قد دخل الجامعة وتعين في مجال ثاني غير المجال الامني ووضيفته اصبحت مضمونه وقد اعد كل شي للزواج من لوازم وسكن الى غيرها ، وعندما سألته والدتي عن صحة المسألة قال ان الشخص الوحيد الذي كان شاهد عليها قد توفى وانه لم يكن يقصد التهديد في المسألة نهائيا .

والدي رافضين الموضوع لضنهم ان هذا الانسان لا يسعدني نهائيا وان مستواه الثقافي والاجتماعي ادنى من مستوى معيشتي( هم يسكنون حي شعبي نوعا مالكنه وعد اهلي بان يأخذ لي منزل قرب منزلنا او في اي منطقة انا اختارها ) انا واهلي في حيرة من امرنا انا ارى انه الانسان المناسب ليكون ابنا  لاهلي يعينهم على صعاب الدنيا ( لاني البنت الوحيدة لاهلي ولي اخ صغير وهو خجول جدا )

 وهم ايضا في حيرة من امرهم لا يريدون ان يظلموا الشاب لانه اقسم انه سيقتل نفسه ان تزوجت احد غيره ولا يريدون ظلمي ولا يرضون لي ان اعيش بمستوى ادنى مما انا عليه . في نفس الاثناء عرض علي شاب قد رأني في الجامعة الخطبة الموقته لحين انهائنا الدراسة لانه لايزال طالب في المرحلة الثانية ايضا هو بمستوى اجتماعي جيد نوعا ما وموثقف لكنه لم يعيش في جو عائلي ( اكمل دراسته الثانوية خارج القطر بعيدا عن اهله)

 وهو يسكن بعيدا عن اهله لتعوده على العيشة الهادئة هو انسان جيد لكني لا اضن انه الشخص الذي يمكن اني يكون ابنا  لاهلي يعينهم على صعاب الدنيا هو يحبني جدا لكن لا اضن اكثر من الاول وهو ليس مستعد ان يقدم ماقدمه الاول لكن بنظر اهلي هو الانسب وفي نفس الوقت لا يريدون زواجي الان وفي هذا العمر 20 عام .

 نحن نعيش في جوا متوتر جدا بالبيت لا احد منا يستطيع اخذ قرار لا انا ولا اهلي ( لكني بصراحة ارى الاول اصدق واشعر انه الانسان الذي بمقدوره اسعادي لكني لم اوفق في اقناع اهلي ولا اريد ان اتحمل مسؤلية هذا القرار المصيري لكي لا يعود علي بالوم ان لم نوفق لا سامح الله )

 ارجوك اريد حلا سريعا لانهم سيأتون لزيارتنا الاسبوع القادم ولا بد من اعطائم قرار نهائي مع وافر شكري وتقديري لكم

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى صاحبة الرسالة :

لماذا تفكرين في أن تبدئي حياتك الزوجية بمشاكل مع أهلك بسبب هذا الشاب المتقدم لخطبتك وخاصة أنك لا تزالين صغيرة وتفتقدين إلى خبرة الحياة.

لا شك أن لأهلك رؤية في الرفض يرونها وأنت لا ترين هذه النظرة ، وبما لديهم من الخبرة والدراية بأمور الحياة يرون أن هذا الشاب لن ينفعك إلى درجة أنهم على استعداد بالموافقة على الشاب الآخر بالرغم من أنه لا زال طالبا ولكنهم يرون فيه زوجا يستطيع أن يتحمل مسئولية الحياة معك.

سيدتي :
من مقومات وأسس الزواج الناجح التكافؤ بين الطرفين , ومن أنواع التكافؤ اللازمة للزواج السعيد التكافؤ الثقافي والاجتماعي. لذا لا بد من وقفة هنا لعدم توفر هذا العامل لتحقيق حياة آمنة مطمئنة.

أما عن تهديده بأنه سينتحر إذا لم يتزوجك هذا أمر يدل على عدم تمتعه بالحكمة والصبر ، فهل هكذا تعالج الأمور ؟؟؟؟ بالانتحار .. لماذا أين الحكمة وأين مسئولية الحياة .. ما يقوله اعتراض على مشيئة الله.

كما أنك لا زلت صغيرة وأمامك الحياة ومن الممكن أن تقابلي شابا يتمتع بجميع مقومات الحياة الزوجية السعيدة وتحافظين علي الود مع اهلك وخاصة والدتك ، ولا تنسي أن والدتك أوصتك بعدم الاقتران بهذا الشاب حتى إن حدث لها شيء.

فلماذا الإصرار على بدء حياتك في حيرة وضياع مع إنسان من الممكن أن يبعدك عن أهلك في المستقبل لمجرد رفضهم له وبيدك أن تتريثي قليلا حتى تقابلي شابا يشاركك السعادة والحب والهناء ويرفرف الأمان على نفسك وبيتك ويسعدون أهلك بك .

لذا أقترح عليك أن تتريثي قليلا وخاصة أنك صغيرة ولا زالت أمامك الحياة تسعدين بها مع من يوفر لك الراحة والأمان على مرور الأيام بعيدا عن المشاكل فتسعدين بزيجة مطمئنة وتسعدين أهلك وخاصة والدتك التي بلا شك تتمنى لك الزواج السعيد.

وإذا كان الشاب الطالب المتقدم يرى أهلك فيه الصلاح ومقومات ناجحة فلتعطي لنفسك فرصة أخرى في التفكير به أما إذا لم تشعري معه بالتوافق فلتتريثي حتى تقابلي من يتوافق معك وتتوافقين معه فتقودان سفينة الحياة معا قلبا وعقلا.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات