أبي يريد تفوقا وأنا أريد زوجا ( 2/2 )
17
الإستشارة:


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
إخواني في هذا الموقع الطيب المبارك... اسمحوا لي أن أشكركم على ما تقدمونه من خدمة جليلة حقا... هذا الإطراء البسيط لن يزيد من قيمة ما تقدمونه و لكن "" لم يشكر الناس لم يشكر الله""

إنني أثق فيما تقدمونه من نصائح و الأهم العمل بها...حقيقة لقد استشرتكم كثيرا و وجدت منكم الاهتمام .. والنصح السديد الذي أفادني ...فجزاكم الله خيرا

في الجهة المقابلة كانت قريبتي تحدث والدي عن رغبتها في خطبتي لابنها و هذا هو ربما السبب الرئيسي في رفضه لأنه يحب ابن أخته..
و هو أيضا إنسان متدين و طيب لكن بلغني أنه عصبي (مشكلتي ليست مع عصبيته)

أنا بصراحة في بادئ الأمر رفضت كلية الحديث عن زواج الأقارب وووو... و حجج أخرى بصراحة لأن فكري كان مع الرجل الأول الذي لا أعرفه و كنت أتمنى أن يوافق أبي
حصل تاخير في القصة هو الآن لحد الآن لم يتقدم و هدأت عواطفي و بدأت أفكر ... إمكانية قبول فكرة زواج الأقارب

أحيانا أجدني أقول لن أجد أفضل من القريب الذي مهما حصل من عدم التفاهم فإنه لن يؤذيني و أن الشاب الأول لا أعرفه و لا أعرف أهله
و أحيانا أقول ..لا قريبي لم يعلن عن رغبته أبدا فلربما كانت تتحدث أمه لرغبتها- في أن تجلب إلى البيت كنة قريبة لكيلا تحدث المشاكل- هي لا رغبته هو... فماذا أفعل

 هل أصرف الخاطب الأول ولا زلت أنتظر بصراحة خطوته
أم أصرف قريبي ؟؟؟ و أنا بين هذا و ذاك
صليت صلاة الاستخارة مرارا ذأرجو نصحكم جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

 شكرا لك على دعائك لهذا المركز والقائمين عليه وأسأل الله أن يتقبله .

أختي الكريمة : لا شك بتاتا أن أفضل حياة زوجية هي ما بنيت على أساس الدين ثم الحب والتفاهم والحوار المثالي .

كما لا شك أن أي فتاة تتمنى أن تؤسس بيتا ومملكة خاصة بها بل كل عاقلة تفكر برؤية مستقبلية بهذه المملكة وبجميع أعضائها من زوج وأولاد بل حتى التفكير في لون وأشكال الأثاث .

أختي الكريمة : ما شاء الله عليك وفقت بأنك بالتصرف السليم بعدم الموافقة أو النظر في خطبة قريبك مادام أن قلبك وعواطفك مشغولة بالخطيب الأول . وتصرفك كان سليما بأنك لم تنظري في قريبك إلا بعد أن شغر قلبك وهدأت عواطفك من الخاطب الأول .

كما أنه ليس الزواج بالأقارب كما كان سابقا فيه مساوئ بل الوضع تحسن بدرجة كبيرة . لانتشار العلم بين الناس . كما ذهبت دواعي المشاكل بين الأقارب لما كل زوج استقل بسكن خاص عن أهله فلم يعد هناك فعلا احتكاك مباشر و يومي ممكن يولد المشاكل بين الأقارب .

كما أنه الزواج من القريب زواج وصلة رحم وزيادة في الرحمة . فلو لم يحب على الأقل سوف يرحم و سوف يحسب ألف حساب للقرابة .

كما أن ظنك بأن الخطبة كانت عن طريق والدته ولم تكن برغبة منه فليس بصحيح إلا ما ندر وهذا من وساوس الشيطان ليصرف عنك الزواج . لأنه من غير المعقول أن تخطب أم لابنها قبل أن تأخذ الموافقة المبدئية منه على الأقل . هذا إن لم يكن هو طلب من أمه أن تخطبك له .

وعليه :  فإني أنصحك بأن تستخيري الله سبحانه وتطلب بأن يتقدم الخاطب رسميا لخطبتك لاختبار الجدية في الخطبة . سواء كان الخاطب الأول أو القريب أي اطلبي من زميلتك بأن تطلب منه التقدم للخطبة دون أن تبدي رأيك بالموافقة فقط يتقدم لوالدتك أو والدك وتترك الباقي على الله سبحانه فإن وافق أهلك فالحمد لله وإن لم يوافقوا فأنت استخرت الله .

وكذلك أيضا نفس الكلام مع قريبك فلعل الله سبحانه يختار لك الأفضل منهما .
وفقك الله سبحانه لما يحبه ويرضاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات