نظري عليها ولكنها خطبت .
22
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مثلي مثل أي شاب في سن الزواج يبحث عن من تناسبه كزوجة وشريكة في الحياة
.
وقد وضعت نظري على ابنة عمتي للعديد من الأسباب:-
1- التربية الأسلامية.
2- حفظها للقرآن.
3- الجمال
4- القرابة وأهلها.

و ذلك كله كان يصب في مصلحتي ولم أخظبها صراحة ولكن كنت ناويا ذلك إلا أنه جاءني خبر خطبتها من غيري.فماذا أفعل؟
أعيش أزمة نفسية رهيبة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الفاضل :

لا شك أن المواصفات التي وضعتها لزوجتك والتي هي موجودة في قريبتك هي مواصفات مثالية، حيث انك اخترت الدين أولاً، لذلك سيوفقك الله سبحانه وتعالى إنشاء الله في الحصول على مرادك.

أما بالنسبة لقريبتك ابنة عمتك التي تمت خطبتها، فلا شك ا،ه موقف مؤثر، ولديك كل الحق في التعبير عن انفعالاتك وحزنك كونها قريبتك وتمتلك المواصفات التي تريدها، وإن طلبك للمساعدة والإرشاد هو دليل على عدم رضاك عن الوضع النفسي الذي تعيشه الآن واستبصارك بالمشكلة ورغبتك بالتغيير، وهذا هو أول الحل.

كما سبق أن قلت لك فإن التعبير عن المشاعر والانفعالات أمر طبيعي، وأنت حالياً تعيش مرحلة صدمة عاطفية، قد تمتد أسبوعين إلى شهر في حالتها الطبيعية إلا أنه ينبغي أن لا تمتد طويلاً وتتحول إلى جالة اكتئابية لا سمح الله، فالمطلوب منك أخي الفاضل ان تبدأ بالتكيف مع الوضع الجديد وتقبله خاصة أنه أصبح واقعاً، ولا تستطيع منع خطبة حدثت، وأن تتمني لابنة عمتك التوفيق في حياتها مع خطيبها، وهذا شيء من الله وقدره سبحانه وتعالى.

وقد يخبئ لك النصيب من هي خير منها وتتوفر فيها المواصفات التي تريد من دين وجمال، ولا يعتبر عدم زواجك من هذه الفتاة هي نهاية العالم بل عليك أن تستمر في ممارسة حياتك الطبيعية قدر الإمكان وبشكل تدريجي، واستمر بالدعاء إلى الله تعالى والصبر والصلاة عسى أن يرزقك الله خيراً منها، والزواج يا أخي قسمة ونصيب أولاً وأخيراً، وقصص كثيرة تؤكد ذلك ، ولا تكره أمراً لعله خير لك بإذن الله تعالى.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات