مدمن سلبني كل شيء ( 1/2 )
23
الإستشارة:

عشت مع رجل اكتشفت فيما بعد بانه مدمن وانه علي علاقه بالنساء وياخذ ولده ليتستر به حتي لاحد يشك فيه لقد كان يضربني ضربا مبرحا وحرمني من طفلي

اليوم اكلمت اربع اشهر لما اراه ولقد ساعده اهله علي ظلمي وحرمني من ولدي فلقد طردني من البيت بتهديد المسدس والسكين وانا لما افعل به شي وساعده اخواته الذين يسكنون معانا في نفس البيت باخذ ولدي وانا كنت اعاملهم مثل اخوتي وربما اكثر

فماذا كان جزاء اخرجت من البيت ولا ادري اين اذهب في وقت المغرب ليس لي قريب هناك ولا حتي جيران فقد منعني من زيارتهم تخيلوا مع الموقف واهلي في منطقه اخري اكتب لكم وانا ابكي خرجت لا مال ولا حتي جوال اكلم به

 اخذ مني كل شي ولدي مالي جوالاتي صرافتي حتي ملابسي اخذها لو كان بماله كان هانت لكن كل شي لي حتي نصف اثاث البيت مني ومن واهلي فهل هذا جزء المعروف ماذا افعل لا احد ياخذ لي بحقي سوي املي في رب السموات والارض

ابي يرفض المحاكم لاني لو رفعت قضيه سوف يطلبون بمال كما قاله لابي عندما طردني اتصل علي والدي واخبره باني خرجت من غير ان يطردني وانه يرد خسراته اي واقحه لكن حسبي الله عليهم ونعم الوكيل

 ما رايكم في هذا الرجل هل هو رجل ؟اخبروني ماذا افعل فان مظلومه مهانه ارجوالرد

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة بعد السلام:

قصتك أليمة جداً، ومعاناتك متعددة الأشكال، ولكن اسمحي لي أختي أن أخفف عنك هذا جزءاً من هذا البلاء فأقول لك:

احمدي الله تعالى على خروجك من بيتك سالمة من أذى هذا الرجل، فإن كان مدمناً حسب تعبيرك فهو غير مأمون العواقب، وكان يمكن أن يمارس معك عنفاً بدنياً خطيراً لأنه فاقد السيطرة على تصرفاته وسلوكه،وقد سمعنا عن حوادث كثيرة تضمنت اعتداءات الأزواج المدمنين على زوجاتهم بوسائل تقشعر منها الأبدان، فانظري إلى حالتك من الجانب الآخر، واسألي الله تعالى الستر والأمان.

أختي الفاضلة:
إن كان إدمان زوجك يمكن إثباته بسابقة جنائية مرصودة في سجلات الجهات الأمنية أو القضائية، أو بشاهدين عدلين، أو بواسطة تحليل دمه في المستشفى فنصيحتي أن تتقدمي بشكوى ضده بطلب الطلاق وسوف يفسخ القاضي العقد بينكما دون عوض لتحقق الضرر باستمرار عقد الزوجية، كما أنك ستكسبين حضانة ابنك فلا حضانة لفاسق، وبذلك تكونين قد وصلت إلى بر الأمان.

وأما إن عجزت عن إثبات إدمانه فعليك الكف عن اتهامه بذلك لأنه يمكن أن يقلب عليك الدعوى،ويطالب بمعاقبة من قذفه بهذه التهمة المشينة.

ولكن السؤال: ماذا ستستفيدين من تجنب اللجوء إلى القضاء؟ إن ذلك سيبقيك معلقة تابعة لهذا الزوج طوال العمر!

ولذلك أقول: استعينوا بالله تعالى في تقديم الدعوى بطلب الطلاق منه، وعلى فرض حكم القاضي ضدك بإعادة المهر أو نصفه إلى الزوج فأرجو أن ييسر الله لكم جمع هذا المال فتفوزين بحريتك من هذا المدمن.

وأما الابن فالحضانة لك حتى بلوغه سن السابعة، ثم يخير بعدها، وبإذن الله سيختارك لأنك قمت بحضانته وتربيته وأصبحت أقرب إلى نفسه من أبيه.

لقد ابتليت أختي وأرجو أن يعوضك الله خيراً، ويبدلك خيراً من هذا الرجل، واستعينوا بالله تعالى في الأيام القادمة، وهو نعم المولى ونعم النصير.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات