كيف يعلم بوفاة أمه ؟
16
الإستشارة:


توفيت زوجت خالي بعد ان أنجبت طفلاً وقامت والدتي (عمته ) بأخذه وتربيته منذ ولادته وهو إلى الآن لا يعلم الحقيقة ..

المشكله منذ بلوغه سن 11 أصبح كتوم ولا يخبر بما يجول في خاطرة وأصبح يتأتأ في الكلام وقليل الطعام .. ماالسبب ؟؟

 وما هي الطريقة للتعامل معه ؟ وما الطريقه المثلى لأخباره بالحقيقه ؟؟ فهو الآن في الأول متوسط .. ولا يحب خالي الذي هو والده..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة الأستاذة / ريم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

قبل أن أجيب عن استشارتك كنت أود أن تكون هذه الاستشارة من بداية رعايتكم لابن خالك حتى نرشدكم بعون الله تعالى الطريقة المثلى للتعامل مع الطفل ، ولكن لا بأس .

تنطوي استشارتكم على ما يلي :
 
- المشكلات السلوكية للابن .
- إخباره بالحقيقة .

لابد أولا  من أن يتقرب خالك بشدة تجاه ابنه ويحضر العاب كثيرة في كل مرة يجلس معه ويلعب معه باستمرار ويحاول التقرب منه بلا يأس أو نفور / بمعنى أصح يعطي ابنه الوقت اللازم للرعاية ويصاحبه فترات طويلة ويخرج معه للتنزه والحدائق والمنتزهات لأن الابن يشعر أن أباه قد تركه وحرمه من الحنان والعطف ، وهذا هو مربط الفرس لحالة الاضطراب التي ظهرت علي الابن ( التأتأة وفقدان الشهية ) والتي هي في الأساس بسبب الانفصال عن الأم ثم الأب .
من المحتمل أن يأخذ هذا الأمر وقت طويل ولكن هو السبيل للتخلص من الاضطرابات السلوكية الناشئة لدى الطفل وبالتالي أثناء التقرب هذا بين الأب وابنه يتم التقرب والحوار بينهما ويمكن إخباره بهذه الطريقة ويتقبل الأمر بسهولة دون .

ولا داعي أن يبلغ الطفل مباشرة من قبل عمته وبشكل مباشر لأن هذا الفعل قد يصيب ويعمق آثار الاضطرابات السلوكية عند الطفل .

فالمدخل المناسب هو الأب وأرجو أن يكون الأب غير متزوج بأخرى في الفترة الراهنة ولا قد يأخذ الابن موقف مضاد تجاه الأب بأنه أحضر بديل للام وقد يكون هذا هو السبب أيضا وفي هذه الحالة علينا أن نغير من المدخل العلاجي / فأرجو المراسلة في هذه الحالة .
والله ولي التوفيق .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات