الدافعية للمذاكرة منخفضة جدا .
16
الإستشارة:


لسلام عليكم,,انا طالبه جامعيه مشكلتي هي كرهي للمذاكره وتغيبي الدائم عن الامتحانات,,بدئت مشكلتي تقريبا بالوضوح منذ الثانويه العامه,,اذكر اني دخلت الاختبار النهائي وانا لم اذاكر حتى,,ولاكن الحمدلله حصلت ع نسبة 97%

ودخلت التخصص الذي احب,,وبدئت مشكلتي تتفاقم وتزيد,,فانا طالبه مجتهده ونشيطه في المحاظره ومحبوبه عند استاذاتي ومتميزه في الابحاث ولاكن عند المذاكره لا اذاكر,,فقبل الامتحان بايام اقول حسنا ساذاكر غدا ثم غدا ثم غدا حتى تبقى ساعات قليله ع الاختبار فاخاف واذاكر,,

الان كثرت المواد وصعبت واصبح من الصعب ان اذاكر فقط قبل الاختبار بساعات ومعدلي بداء ينزل وانا طموحه واحب العلم والدراسه واتمنى ان اكمل الدراسات ولاكني اكرره ان اظل امام الكتاب ساعات

اكرر واعيد اكره المذاكره وكل يوم اوعد نفسي ان اتغير ولاكن بدون جدوى,,ومع صعوبة المواد اصبحت اخاف من دخول الامتحان فاغيب وهكذا تازمت نفسيتي واصبحت ابكي كثيرا بسبب هذا الامر ,,لا اعلم مابي؟؟وما السبب؟؟

كل يوم اقول حسنا غدا اذاكر ولا افعل مع اني احب القراءه لاكن اكره المذاكره كثيرا ارجوووووووكم دلوووني فانا مهمله,,

فصلوووا معي وانصحوني واعطوني طرق لعل وعسى وجزاكم الله خيرا,,
علما باني الان في السنه الثانيه في الجامعه,,

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

تحية طيبة .

إن مشكلتك تتمحور حول دافعك للدراسة.

وهناك موضوع في علم النفس يسمى الدافعيها أعطيك مفاهيم بسيطة عنها :

عندما نتساءل لماذا يسلك الفرد سلوكا محددا في موقف معين ؟ ستكون الإجابة هناك قوى دافعة نشطة تحركه.

فالإنسان يحتاج إلى القوه والمكانة ويخشى من نبذ المجتمع له .

وبدراسة دافعية الإنسان فإننا نضيف إلى فهم سلوك الإنسان تصورنا عن الدافع المحدد للهدف الذي يضعه الفرد لنفسه وبذلك نخطو خطوه رئيسية نحو فهم سلوك الفرد في المجتمع .
ولكن الدافعية ترتبط ارتباطا مباشرا بعمليات الإدراك التي يقوم بها الفرد.

إن مشكلتك تتعلق بالانخفاض في الدافعية لديك , كنت طالبة مجدة ويحبك الأساتذة وتطمحين نحو العلى ثم بدا التكاسل والإهمال .

أنت بحاجه إلى برمجه إيجابية جديدة وهو الابتعاد عن الإهمال ومتابعة دراستك وفق برنامج يومي محدد ولا تنتظري الامتحان حتى تدرسي لأنك ستجدين نفسك أمام كمٍ هائل من المعلومات لكن لو درست يوميا ستجدين الامتحان حالة سهلة لأن المواد الدراسية سبق وأن قمت بتحضيرها .

حاولي أن ترتبي لنفسك برنامجا دراسيا جديدا يتناسب مع موادك الدراسية . وتذكري أن الإنسان يفشل أحيانا وليس ذلك بسبب نقص القدرات ولكن بسبب النقص في الالتزام
مع التقدير .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات