هل أرفضه لشكله ؟
29
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ابي ابداء بالموضوع على طول لاني محتاجه انكم تردون علي بأسرع وقت ممكن..
أنا فتاة عمري 22 تقدملي شاب ذو خلق ودين أكبر مني ب10 سنوات يعني عمره 32 بس فيه ثلاث امور مأرقتني وابي رايكم فيهابكل صراحه

1- الفارق العمري الي بينه وبيني أحس ان افكاره تبي تكون اكبر مني بواااجد زياده على هذا هوانسان ملتزم يعني يبي يصير اعقل من غيره وهوبعد انسان عصامي وحكيم يعني يبي يصير عاااااااقل بزياده..

2-مركزه الاجتماعي جدا عادي وعائلته عاديه مع ان كان طموحي اكبر من كذا بكثير وتقدملي من كبار العوائل بس ماحصل نصيب ..

3- اخر مشكله تارقني وهي اكبر مشكله بالنسبه لي هو(شكله) جدا عادي او بالاصح شين ورجال خواتي كلهم حلوين ماشاء الله فانا كل ماشفت رجال حلو ضاق صدري وحسيت بنقص واخاف يبتل معي الشعور بعد الزواج مع اني احلى خواتي والكل اول ماسالني عن شكله وانا محتاره اخاف اوافق واتوهق واخاف ارفضه ويعاقبني ربي باشين منه؟؟

وهل مالي حق اني ارفض علشان شكله؟؟
الله يخليكم ردوا علي باسرع وقت والله مليت من لتفكير حتى الثعلبه طلعت فيني والشيب طلع فشعري ومالقيت من اشكيله الا انتم!!
ّ    ّّّّّّّ,, لاتنسوني من دعائكم,,

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة : الجازي .

أشكر لك اختيار هذا الموقع لبث شكواك .
 
قرأت مشكلتك. ووقفت معها حائرا في كيفية التعامل معها، ووجدت أن هناك خيارات أحلاهما مر بالنسبة لك.

لكني قبل أن أقول لك رأيي، أود أن أبين لك أن الرجل يقاس (جماله) بما يملكه من شخصية مستقيمة، قادرة على إدارة الموقف والتعامل مع المستجدات وما يعتري الحياة الزوجية من عقبات ومصاعب، نعم تهفو النفس وترتاح حينما ترى المنظر الجميل، ومن ذلك تمثل وسامة الزوج مطلبا شرعيا وحقا للفتاة كما هو حق للشاب حينما يبحث عن عروس، لكن هذا الأمر يعتمد على جملة من الأمور منها:

- بالنسبة للفارق العمري بينك وبين الشاب المتقدم فأراه حسنا، فأنت أحوج ما تكونين لرجل خبير في الحياة في معرفة شؤونها وتفاصيلها، وثقي أن من يكبرك عمرا سيكبرك خبرة في الحياة وستجدين أن قدرته على حل المشاكل والتعامل معها أفضل ممن هو بعمرك، ثم إن من سمات الشخص القريب من عمرك التردد والضعف في بعض المواقف وهذا ما لا تحتاجه المرأة إجمالا، كما أن الفارق بينكما ليس بالكبير الذي يخلق مساحات لعدم التوافق والانسجام وأستغرب قولك عنه (هو إنسان ملتزم يعني يبي يصير أعقل من غيره وهو بعد إنسان عصامي وحكيم يعني يبي يصير عاااااااقل بزيادة) فهل هذه سلبيات أم إيجابيات..؟

 أجزم أن كونه (ملتزما) و(عصاميا) و(حكيما) كلها سمات فاضلة، وإن كنت تقصدين بـ(أعقل من غيره) من ناحية رومانسية الحياة الزوجية.. فثقي أن العمر ليس له دخل في هذا، بل هي تربية وثقافة، ورأيي أن عمر المتقدم أفضل في إشاعة الرومانسية للحياة الزوجية. لأنه سيكون اكتسب خبرة سماعية وقراءة واطلاع.

- التأمل في جمال الروح الداخلية للشاب قبل مظهره، فثمة أمور (جميلة) في الإنسان ربما تفوق أهمية جمال المظهر بمراحل، فإن كان من تقدم لك يمتلك سمات ومقومات مهمة وربما لا تتوفر في كثير من الشباب خاصة في هذا الوقت، فإن النظر إليها وتقديمها أمر مهم وعادل، وحتى الرجل أمر أن ينظر لأمور معنوية قبل أن ينظر للجمال ومصداق ذلك حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم (تنكح المرأة لأربع : لدينها ومالها وجمالها ونسبها فاظفر بذات الدين تربت يداك)، وأقول إن تمتع الشاب بصفات رجولية وقيادية وانضباطية في أخلاقه وسلوكه كبعده عن السهر والسفر الخارجي والتدخين وغير ذلك يجب أن تكون في ميزان الاختيار أيضا.

- بالنسبة لمكانته الاجتماعية ووسامته فإن الأمر يعتمد على عمرك وخشية فوات قطار الزواج عليك وهو هنا غير ذلك، واتخاذ قرار الرفض بسبب شكل الزوج في حال الخوف من عدم تقدم غيره يعتبر مخاطرة، قد تجعلك تقبلين لاحقا بالأقل جمالا والأضعف مؤهلات نفسية، كذلك الحال مع شكلك وجمالك، هل هو كما ذكرت وبالتالي احتمالية تقدم (آخرين) مستقبلا باقية، وهنا يمكن أن ترفضي المتقدم خوفا من غلبة رغبتك ونظرتك للزوج على تعاملك معه مستقبلا، خاصة وأنت تقارنينه بأزواج شقيقاتك من حيث أشكالهم ومراكزهم الاجتماعية.

- مهم أن تأخذي رأي من تثقين فيه من أخواتك أو والدتك، بحيث تشير عليك بالأمر الصائب عن قرب وعن معرفة بوضعك ووضع الزوج المتقدم، ذلك أنه ربما يكون ذكرك لبعض الأمور فيه مبالغة أو نظرة غير واقعية عن الأمر فيما يتعلق بالشاب ذاته.
- أعيد وأكرر أن الرجل ليس من سمات الموافقة عليه أن يكون وسيما، بل مهم أن يكون (رجلا) بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولعلك توافقينني أن (النظرة سهم مسموم من سهام إبليس ، ومن أطلق لحظاته دامت حسراته) كما قال ابن القيم في (الداء والدواء)، واسترسالنا معها بكل عابر وكل من يصادفنا أو نصادفه، سيجعل منها – أي النظرة – سببا في تعاستنا، إذ إننا مهما حصلنا على زوج وسيم فلا نضمن أنه لن يأتي من هو أوسم منه، خاصة مع تعود العين على الزوج بعد أيام الزواج الأولى، فإذا جزء كبير من الحل يكمن في (غض البصر) عن النظر للآخرين.

- من أسس الحياة الزوجية الناجحة أن يبتعد الزوجان عن المقارنات، بل تعتبر المقارنة من أكثر الأسباب في حدوث المشاكل بين الزوجين والفتور وقد تتسبب أحيانا في ارتكاب الخيانة الزوجية، وأنت وكونك على عتبة الأبواب الأولى للزواج مهم أن تبتعدي عن هذا الأمر ولا تسمحي للأخريات أن يسحبنك في مقارنات ربما لا تكون حقيقة بقدر ما هي رغبة في تلميع الزوج أمام الآخرين، أقول هذا لجميع تفاصيل الحياة الزوجية (القادمة) وليس الشكل فقط.

وأسأل الله في الختام لك زواجا ناجحا وحياة سعيدة هانئة .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات