كيف يحب أولادنا المذاكرة ؟
11
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أخواني أبنتي الكبرى عمرها 9 سنوات ذكية وحيوية ونشيطة تحب مدرستها ولديها صديقات ولكنها كثيرة في الفصل تحب الحركة والحديث مع البنات وبالتالي يؤثر على علاقتها مع المدرسات

 وبالتالي على تحصيها العلمي مع العلم انها ذكية جدا واذا ذاكرت وحضرت الدروس تكون مشرقة اكثر ومقبلة على المدرسة وتأتي في ذلك اليوم وهي سعيدة ومبسوطة ولكنها لاتحب تذاكر في البيت بل تحب تلعب كثيرا

 وتتجاهل عن قصد المذاكرة وحل الواجبات واحيانا تكون تعلم جيدا ان لديها واجب ولكن لأننا لم نطلب منها حل الواجب تتجاها انا أرغب ان تكون حريصة من نفسها على حل الواجبات دون تدخل من والدتها او والدها

 وارغب تنمية هذا الشعور فيها ولا أرغب ان تكبر ويكبر معها الأعتماد على والديها في المذاكرة والمراجعة ماهي الطريقة المثلى لتعليمهاالأعتماد على نفسها في المذاكر وبحب وليس بضغط من والديها شاكر ومقدر جهودكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأستاذ الكريم الفاضل :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
أود أن يحفظ الله ابنتك الذكية من كل سوء بإذن الله ، بداية أود أن أشير لأنك تريد أسلوبا بعيدا عن الضغط لكي تحب المذاكرة وهكذا وهي لمحة تدل على وعي منك .

 إن القسوة والضغط لا يفيدان في هذا المجال ، والسؤال الذي تبادر إلى ذهني ما هوايات ابنتك وميولها حتى نتعرف على تلك الهوايات والميول ولكي تكون مدخلا للتعلم وأسلوبا من أساليب التعزيز والحث على المذاكرة هذا من ناحية ، يمكنك ابيضا تعزيز المذاكرة من خلال الجوائز التي تمنحها إياها ، واجلس معها وضع جدول للعمل لابنتك بمعنى هناك ساعة مخصصة للأفلام الكارتون وساعة أخرى لمذاكرة العربي وساعة أخرى للرياضيات مع متابعة الأب والأم .

 واليوم الذي تكمل فيه ابنتك الجدول لابد من تشجيعها وفي حالة التقصير منها يجب حرمانها من الجانب الترفيهي في الجدول وتحرم من اللعب وتحقيق رغباتها إلى أن تمتثل لتنفيذ الجدول .
والله الموفق ونرجو منكم متابعتنا , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات