الاضطراب الوجداني .
14
الإستشارة:


السيد الفاضل /              تحية طيبة وبعد                                             لى أخت وحيدة تبلغ من العمر 29 عام وهى آنسة وليس لنا سوى أخ اصغر شبه مقعد والأخ الأكبر مسافر وتوفيت أمنا منذ ما يقرب  عام والأب  على قيد الحياة ,

تعرضت منذ  5 أعوام تقريبا لأزمة نفسية وبعد محاولات فاشلة للعلاج من خلال المعالجين بالقران استمرت لعشرة أيام تم عرضها على طبيب نفسى شخص الحالة على أنها فصام واكتئاب  ( هكذا هو قال ) وتم علاجها بعقار زبراكسا  10 مجم لمدة أربعة اشهر بمعدل قرص يوميا

 ثم تم خفض الجرعة الى نصف قرص يوميا دون وجود أدوية أخرى وكانت أعراض الحالة تتمثل فى هلوسات لفظية ونوبات من الحزن الشديد المصحوب بالبكاء وعدم القدرة على النوم إلا لفترات قليلة وبصعوبة

 والشكوى من الصداع الحاد والإرهاق وكذلك نوبات مفاجئة من الفرح والضحك غير المبرر , وبدأت الحالة فى التحسن بعد أسبوع تقريبا من العلاج واستمر العلاج حتى نهاية الأربعة شهور ,

 وبعد مرور 5 أعوام ومنذ أسبوعين بالتحديد تعرضت أختى لنفس الحالة مع اختلاف هو عدم وجود هلوسات لفظية إنما كانت تتكلم بسرعة فى عدة موضوعات مختلفة مع نوبات من الحزن الشديد والفرح الشديد أيضا , وعلى الفور ذهبنا الى نفس الطبيب الذى عالجها فى السابق وشخص الحالة باعتبارها اضطراب الهوس الاكتئاب وحذرنا من وجود ميول انتحارية

وتم وصف عقار زبراكسا للعلاج بمعدل قرص يوميا لمدة أربعة اشهر ومعه عقار أكينتون 2مجم بمعدل ربع قرص يوميا لمدة أربعة شهور أيضا وبعد أسبوع تم إضافة عقار بروزاك 20مجم بمعدل نصف قرص يوميا للعلاج وبدات الحالة فى التحسن التدريجى  ,

 والآن اسأل هل هذا التشخيص سليم واذا كان فهل متوقع ان تكون هذه الحالة دورية كل فترة وما مسبباتها , وقد سمعت أن هناك عقار بديل هو اولابكس بديل للزبراكسا فهل يفيد فى هذه الحلة لأن العلاج بعقار الزبراكسا مكلف للغاية

 وهل من الأفضل أخبار المريض بحالته المرضية ومشاركته فى العلاج هذا لان الطبيب أكد على ضرورة عدم اخباره بذلك ......... معذرة للإطالة ولكم خالص الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أخي العزيز :

 أسأل الله أن يتغمد والدتك بواسع رحمته وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي أختك .

أشكرك على ثقتك بالموقع لطرح استشارتك وحرصك على حالة أختك الكريمة.
 
يتضح من الشرح المختصر الغير المفصل أن ما تعانيه أختكم الكريمة يسمى بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب وخصوصا إذا كانت الأعراض تتحسن بعد أخذها للعلاج في النوبتين التي تعرضت لها وتعود إلى وضعها الطبيعي السابق ,كما أن الأعراض الاكتئابية والهوس تأتي مجتمعة كما فهمت من رسالتك وهذا يعني أن النوبة تأتيها بما نسميه بالنوبة المختلطة .

وقد تكون في بعض الأحيان هذه الأعراض بسبب مرض نفسي وهو كما ذكرنا من قبل بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو بسبب استخدام بعض المواد المحظورة وقد تكون بسبب أمراض عضوية معينة ولذلك يتطلب أخذ تاريخ مرضي مفصل وإجراء بعض التحاليل .

أما فيما يخص سؤالك عن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فهو مرض مزمن يستجيب للعلاج بصورة جيدة ويعود المريض لوضعه الطبيعي ولكن يتطلب الاستمرار على العلاج لفترات زمنية طويلة وخصوصا إذا تكررت النوبة .
 
وهناك أسباب عديدة لتكرار النوبة من أهمها الإهمال وعدم الانتظام على العلاج بالإضافة إلى طبيعة المرض ولا توجد مسببات معينة لكن العامل الوراثي له دور كبير .

اولابكس والزيبركسيا هما الاسمان التجاريان لعقار الاولانزبين .

أما بالنسبة لعقار اكينتون فهو لعلاج الأعراض الجانبية المصاحبة  لبعض الأدوية النفسية(كالتخشب وصعوبة الكلام) وهذه الأعراض نادر حدوثها مع الاولانزبين فيفضل أخذه عند الحاجة .
وفيما يخص تكلفة العلاج فمن الاعتبارات التي تؤخذ عند اختيار العلاج المناسب هو تكلفته ومدى إمكانية المريض توفير هذا العقار لأن هذا من الأسباب الرئيسية للانتظام على العلاج فأعتقد بالإمكان الرجوع إلى الطبيب ومناقشة الموضوع معه ليتم اختيار دواء آخر في حالة صعوبة توفيره .

أما فيما يخص إخبار المريض بحالته الصحية فأجد أنه من الضروري عند استقرار حالة المريض إخباره بحالته وطبيعة مرضه وتوعيته ليكون ذلك سببا لاهتمامه بأخذ العلاج وقناعته به .

وأسأل الله التوفيق للجميع .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات