كرهني مستعينا بمشعوذ .
19
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
انا متزوجه من خمس سنوات ولدي طفلتان كنت اعيش حياة عاديه يتخللها المشاكل في بعض الاحيان ومن سنه تقريبا بدات المشاكل من طرف اهل زوجي الى أن بدأت المشاكل تؤثر في حياتنا الزوجيه

 ومن المشاكل استعانتهم بمشعوذ يذكر باني قد سحرت زوجي وأهله وصار زوجي يكرهني مع اني قلت لهم هاتوا دليلا ووضعت يدي على القرآن بأني لم افعل شيئا لهم

وقد عرفت آجلا بانهم على صله بهذا المشعوذ منذ 20سنه ودبرت أخت زوجي مكيده وأخذت بالصراخ والهبل بداعي بأني عملت لها سحر وعلمت في وقت ما بأنها سالكه طريق الشيطان في امور لا اريد ذكرها

 ونصحتها واخبرت اختها وباقي افراد العائله باني أريد فضيحة لها وبأني أتهمها وهنا جن جنون زوجي ووصلني انا وبنتاي الى أهلي وصار لي تسع شهور وانا أدعي وأصلي بان يظهر الحق فحسبي الله ونعم الوكيل

 كل لحظه وكل حين وربي يجعل كيدهم في نحرهم وقد باءت كل محاولاتي بالفشل للاتصال به وحتى محاولات الاهل

أرشدوني جزاكم الله ألف ألف خير وجنة الفردوس مثواكم جميعا .اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مرحباً بكِ وأهلا أختنا أم شمسة :وبارك الله فيكِ وفرج الله همكِ وكشف غمكِ آمين .

أختي الكريمة: قرار طلب الطلاق من عدمه أمرٌ يرجع في الدرجة الأولى لكِ أنتِ أختي الفاضلة .

وكل ما أستطيع قوله هنا هو:

الخطوة الأولى:
اجعلي أقرب أهلكِ منكِ من ذوي الرأي والحكمة في هذه الأمور أن يلتقي زوجكِ ويحاوره في المشكلة ولو استطعتِ أن تكوني طرفاً ثالثاً في هذا اللقاء وتتكلمي معه بكل هدوءٍ وروية لكان أفضل، وإلا فاجعليه يلتقيه وحده، ويذكر له ما تودين أن يذكره ، ويسمع منه ما لديه . فلعل الله أن يظهر الحق في هذا اللقاء، وحاولي بلا يأس فهذا أمرٌ ممكن الحصول بإذن الله تعالى.

الخطوة الثانية:
إن لم يحدث ذلك اللقاء أو لم يتوصل فيه إلى النتيجة المطلوبة فعليكِ قبل اتخاذ أي قرار أن تدرسي محاسن البقاء في ذمته . ومحاسن الفراق، ومساوئ البقاء ومساوئ الفراق . وتكتبي ذلك في ورقةٍ بين يديكِ وتكتبي ذلك بكل تجرد وإنصاف . واضعةً نصب عينيكِ عند كتابة ذلك أمر شمسة وأختها، وعندها ستستطيعين رؤية أي الرأيين أكثر مصلحة . فتخذينه .
 
بعد تبين أي القرارين أكثر مصلحة وأقل ضررا فعليكِ بصلاة الاستخارة قبل اتخاذ القرار، علماً بأنَّ صلاة الاستخارة لا يترتب عليها ارتياحاً نفسياً ولا رؤية منامية ولا شي من ذلك كما يظنه بعض العوام .

الخطوة الثالثة:
حصني نفسكِ وشمسة وأختها بأذكار الصباح والمساء، ودعاء النوم، وآية الكرسي والمعوذتين . وأكثري من قراءة سورة البقرة في بيتك الذي أنتِ فيه الآن.

الخطوة الخامسة: أكثري من الدعاء فلعل الله أن يرفع عنكِ هذا الأذى، والله نعم المولى ونعم المجيب.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات