أعاني الأمرين: زوجي وعمته .
9
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا متزوجه من ولد خالي وكانت حياتنا طبيعيه والحمد الله بس الحساد وايد حاولت عمته( اخت ابوه ) تدخل في حياتنا وللعلم اهي مسيطرة على اخوانها وحريم اخوانها....

اول شهرين حياتنا طبيعيه بس بدت المشاكل لما عمته حاولت تدخل في حياتنا  وانا بدوري ماعطيتها مجال حاولت تدخل في طلعاتي ومكالماتي وحتى في صديقاتي، بس قدرت تفر راس زوجي وتقنعه باللي اهي تبيه وانا طبعا ما خليته يسوي اللي عمته تبيه

 وكنت اقوله هذا الكلام مب كلامك انت زوجي واعرف افرق بين كلام مسموع وملقن وبين كلامك انت، في مرة من المرات اقنعته اييب لي خدامه اقتنع بس من سار بيت عمته ورجع كلامه اتغير وقال مب يايب، وعرفت انه عمته وواجهتا في وايد شغلات

والقهر الكل يعرف انها تدخل في حياة الغير وحتى اخوها اللي اهو ابو زوجي تتدخل فيه اتوقع انكلم عمي ايسوي اي شي لنا في البيت ما يسوي بس اهي مجرد ما تقوله سو يسوي من دون تدد.

والحين بطرح مشكلتي فقط مع زوجي اللي من يوم خذني وهو يهددني بالطلاق ، اتخيل تكاليف الملجه كانت على حساب اخواني وحتى الصالون اللي رحته على احسابهم، واستوى العرس وطبعا من غير تعب زوجي كل شي ع الجاهز دخل القاعه وخذني، واهلي ماقالو شي عسب اهو من الاهل وبيصوني وبيخاف علي

وهو اولى من الغريب بس للاسف، بعد ما حملت خبرته اني حامل سكت وما قال شي وبعدها قام ويطلب مني اجهض الطفل وحتى وصل انه يرفسني ويصفعني في وجهي ويسحبني من شعري ويدق راسي بالسرير واحيانا كان يحاول يخنقني، وانا كنت اخبر اخوي واخوي دوم ينصحه ويهدده بنفس الوقت،

 من غير كل هذا خلاني ابيع ذهبي والحين ما عندي شي وهو حاليا ينكر، وكان يسير عند اهله ويسالهم فلوس ويقول للحرمه ويعطونه ويقول لهم لا تخبرونها وانا اصلا ما اعرف اي شي ويي عندي وبعد يسالني فلوس وما يكون عندي واتسلف من اهلي بحجت اني محتاجه وان زوجي معطني مصروفي

 وانا لاعبه فيهم وفي الاصل ما يكون معطني مصروفي وكنت اراعيه على اساس انه يقول عليه اديون وهو في اللاصل يلعب فيهم وانا ما كنت اعرف،( هو لايشرب ولا يلعب اقمار ) اضن يصرفهم على ربعه وربيعاته لانه كان يكلم بنات وهي يمي وعلى فراشي ولما اواجهه يقول اني اتخيل،

 ولما ربيت قلت له اني بسير بيت اهلي فمنعني قال خل امج تي عندك اتني ما اتسيرين وفعلا ما سرت، بس محد من اهله يه او سال عني هلي يو، بس ماخذو راحتهم ولما عرف ان اهله ماراح ايون ولابيسون شي وداني لبيت هلي بس من دون مصروف او اي شي

وانت عارف زيارات وناس ليل ونهار، بس ما فتكر وقال شربيهم عصير وماي وبس انا ماعندي وانا مايخصني، وبعد اهلي انجبرو وامه من الفشله ثلاث مرات يابت ( عمي وعمتي منفصلين)، ورجعت البيت وما كان يصرف حتى ما كان يسمعني او يخليني اتناقش معاه

 واذا اجبره يسمعني يطالع التلفزون او يلعب بالمبايل ويقول اتكلمي واذا قلت له جوفني وانا اتكلم يقولي اسكتي او يطلع من الغرفه، وحاليا انا مطلقه بسبب تافه في ليله الرمضان عمي طلب منهه ينزل اللحم من السياره لانه كان يبي يلحق على الصلاة

 والخدمه شلت اللحم وطاح من ايدها فعمي عصب وقاله اطلع من بيتي دامك مب نافعني دخل الغرفه وقال شيلي ملابسج وانا ماشلتهم لانه مب اول مرة يشللني ملابسي بسبب او بغير سبب في هذي المرة اهو شله وحطاهم في السياره وسرنا بيتنا وقال قولي لاهلج لايكلموني او يسالنوني عن شي،

 وبعدها اخوي عرف ان نحن بنسكن في بيتنا قاله حالك من حالنا تدفع المصروف ويانه وهو اصلا في بيتهم مايدفع درهم  واحد، وبعدها بثلاث ايام كنت متصله بيتهم اسال عن اخبارهم فقالو لي انتي ليش قايله لزوجج يبيع المكيف لشو تبين الفلوس فانا انصدمت لان عندي قايل ببيع المكيف لاني محتاج وبعالج البنت

وقلت له البنت تحتاج مستشفى مب عيادة حرارتها39 هذي يبالها مستشفى البنت حاليا خمس شهر،وما تبيع المكيف وسار عن اهله والف قصه من حرقة قلبي خبرت اخوي واخوي قالي ما اتروحين وياه اله اييب ابوه واعمامه ويده

 وانا قلت له الكلام ورد على وقال مب مشكله انا مابيب حد وبطلقج وبعطيج مهرج اقدر اعطيج المؤخر عادي وبعدها حاول ارجع ومارجعت لانه من غير اهله ماراح يعتدل بعدها قال بطلقج قلت له خاف ربك من بينا بنت واترك الشر هذا الشيطان

 ورد على بكل برود رمضان ماشي شيطان وطلقني وراح، والحين يحاول ارجع لانه طلقني طلقه وحدة بس، فانا اقوله برجع بس بشروط وفي المحكمه يقولي بوافق وبوقع على شروطج بس ماراح اسويهم حاليا لما بيستوي عندي فلوس بنفذ شروطج

وهذي الجمله سمعته وايد،وشروطي بيت ومصروف ومحد يدخل في حياتنا وخدامه لاني طالبه.
فالحين انا شو اسوي عسب احافظ على حقوقي لان هذا الريال مابيعتدل بس مأبي بنتي تتلعوز وابي انفصل منه.

والسموحه لاني طولت في السالفه، وابي اعرف شو اقول لان عندي محكمه قريب.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

ابنتي أم عواشة :

السلام عليك ورحمة الله وبركاته .

قرأت مشكلتك بهدوء ورأيت صعوبة في فهمها لاستعمال الكلمات العامية الكثيرة التي تستعملينها في الإمارات وأكثرها غير مفهوم في لهجة بلاد الشام (سورية ولبنان وفلسطين الحبيبة والأردن).

المهم أني بذلت جهداً في فهمها واستيعابها، وتبين أن خطوطها الرئيسية تكمن في مشكلتك مع زوجك وأن لك منه ابنة لديها من العمر خمسة أشهر.

والذي أعرفه أن سبب مرض الطفلة من خلال حياتنا الطويلة مع الأولاد، أن الأطفال لا يعرفون أن يعبروا عن أحاسيسهم حيال آباءهم حينما يفتقدونهم بسبب سفر ، أو خصام إلخ.. فيمرضون وترتفع الحرارة عندهم وهذا من لطف الله ليثيروا انتباه أهاليهم إليهم وهم الجامع المشترك بين الآباء والأمهات في الحياة الزوجية.

ابنتي:
إن أي استشارة في هذا الموقع تعبر عن رأي ما، من جهة أي مستشار، إنما القرار في هذه المسألة أو غيرها تعود لصاحب المشكلة فقط.

ومشكلتك هذه تكمن في عدة أسباب:

1-في نظرك، كثرة الحساد لها أثر في تعقيد مشكلتك كما ذكرت في مطلع الرسالة.
2-عمة زوجك تتدخل في كل صغيرة وكبيرة.
3-تسكنين مع أهل زوجك لأنهم قرابتك.
4-تهديد مستمر بالطلاق من قبل زوجك.
5-الزوج غير مستعد للتفاهم معك حول ما يعتريكما من مشاكل بأن يدوِّر وجهه عنك بمراقبة التلفاز ، أو خروجه من الغرفة.
6-التعنيف من قِبَلِه (يرفسني ويصفعني في وجهي ويسحبني من شعري ويدق رأسي بالسرير، وأحياناً كان يحاول خنقي).
7-كاذب (يسأل أهله فلوس ويقول للحرمة)، وآخرها (بيع المكيف).
8-الظن وليس التأكد أين يصرف فلوسه (أظن يصرفهم على ربعه وربيعاته لأنه يكلم بنات وهي يمي وعلى فراشي).
9-طلاق لأتفه الأسباب بسبب  (شَيْل اللحم من السيارة).

 الوضع الحالي:
1-   مطلقة طلقة واحدة.
2-   وجود طفلة بينكما.

المشكلة التي تنتظر حلاً هي:
1-هل أعود معه بشروط وهو لن يحلها كما تتمنين بسبب ما عنده فلوس كما تقولين.
2-تريدين العودة من أجل طفلتك.
3-البقاء في بيت أهلك.

قبل إبداء الرأي في هذه المشكلة أود القول بأنه:

1-ما من رجل يُعَنِّف زوجته بالشكل الذي ذكرته إلا إذا:
أ?-أن تكون المرأة قوية وتستفز زوجها وتقوم بالرد المستمر عليه ومعاملته بالند للند ، وبعدم التغاضي عن أقواله.
ب?-أن يكون الرجل متشاوف على زوجته وغير موزون عقلياً وهنا الأمر خطير.
ت?-أن يكون سكيراً أو ما شابه.

2- ما من مشكلة إلا ويكون للزوجين قصور من كليهما ولكن بنسب متفاوتة، ويبدو من كلامك أن القصور من زوجك، وهذا طبيعي عندما يتكلم الإنسان عن مشكلة تواجهه من استيائه من الآخر، وقلّما يكون الإنسان موضوعياً في شرح مشكلته وأن صاحب المشكلة عنده قصور في تصرفاته حليالها، وعلى كلٍ فإن الرأي في هذه المشكلة يعود إلى أمرين:

1-إما العودة إلى الزوج.
2-إما البقاء في منزل أهلك.

وفي مشكلتك أنت التي تختارين، وأنت صاحبة القرار في مشكلتك أولاً وأخيراً، لأن تحديد المصير يترتب عليك، وعليك وحدك.

ولكن من باب الاستئناس باستشارة محايدة أقول:

1-استشيري أهلك وهم أدرى الناس بظروفك وبمصلحتك وهم الذين يحبونك ويخافون عليك، ويتمنون الخير لك.
2-إن اخترت العودة إلى زوجك فابقي على شروطك من حيث المسكن المستقل، مع مراقبة تصرفاته لمدة معينة بجلبه للفلوس وصرفها من جهتك أو من جهة أهلك إن أمكن، مع مراقبة صدقه، لأن من اعتاد الكذب والاتكال على الآخرين في كل شيء قلما يعتدل حاله.
3-إن كنت تعانين من سوء تصرفات زوجك إلى هذا الحد، فاحمدي الله عز وجل على وجود طفلة لا أكثر، وأكملي تعليمك وأنت في بيت أهلك وعسى رب العالمين أن يرزقك زوجاً خيراً من قريبك، ولكن حافظي على ابنتك ولا تصبي جام غضبك من طليقك عليها كونها ابنته، فتتعقد البنت، ولكن قولي لها أن النصيب مع والدها حينما تكبر أنه لهذا الحد، فمهما بلغت من العمر في المستقبل لن تغفر إساءتك تجاه والدها بكلام نابي عنه، أو إساءة والدها حيالك إن تكلم عنك بسوء.
4-إن اخترت العودة إلى زوجك ولم يصطلح حاله في المستقبل عليك بالصبر على تصرفاته، وأنصح بعدم إنجاب أولاد آخرين إلا بعد التأكد من انصلاح حاله، فويل بوجود طفلة واحدة، خير من إنجاب عدة أولاد يعانون الأمرين مع آباء متشاكسين.
5-أنصح باستخارة الله سبحانه قبل البتّ في قرارك فهو خير نصير للإنسان وهو القريب المجيب سبحانه وتعالى.

والله ولي التوفيق ,والسلام عليك ورحمة الله وبركاته.

//////////////////////////

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات