أعيش حياة الهلع .
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة،،،
  في البداية اود ان اقدم لكم الشكر الجزيل على ما تقدموه لرواد هذا الموقع
واسأل الله ان يبارك فيكم ويجزاكم خير عظيم ........
الان سوف احكي المعانات وانا اعلم انه ربما يوجد الكثر ممن يعانون مثلي .

قبل اكثر من 11 سنه وكان عمري وقتها قرابت 20 عام احببت فتاه من احد اقاربي وكان الحب شديد جدا جدا وكنت اتعذب كثيرا لدرجه انني احيانا لا استطيع الاكل واذا اجبرت نفسي على الاكل ارجع الاكل في الحال اكرمك الله

وربما لان ذاك الحب كان حب مراهقه وحب من جانبي فقط .. (( كنت ادعو الله ان يميتني او يخلصني من هذا العشق ).. لكن لم اكن اشعر بأي اضطرابات نفسيه حتى ذاك الوقت

ذهبنا انا اوهلي في احد الاجازات الى اقاربي اهل البنت لكي نمضي معهم بعض الوقت او الايام
الذي حصل انه في اول يوم اصابتني دوخه وفقدان للواعي لمده لا تتجاوز الثواني لانني افقت منهاوكنت لم اثبت على الارض بعد .

بعد هذه الحادثه اصابني امر غريب تغيرت تماما وفي ثواني حاله من الرعب حاله من القلق حاله الرعشه حاله من الشعور بالدوخه وفقدان لشهيه ومن هنا انطلقت معاناتي الحقيقيه

اصبحت اذهب من مشفى الى مشفى ومن عياده الى عياده وكل يوم لي شكوى جديده مره القلب ومره الرئه ومره الكبد .. كنت على هذا الحال لاكثر من سنه ونصف وانا لا اعمل ماذا بي

بالصدفه ذهب لاحد الاطباء النفسيين وانا لم اكن اؤمن بالمرض النفسي اصلا
المهم وصف لي الطبيب بعض الادويه والحمدلله استجبت سريعا وتحسنت حالتي بنسبه 95% كانت ثقافتي بالادويه النفسيه صفر فتركت العلاج فجأه لانني لم اكن بحاجته

بعد قرابة السنه اصابتني نوبه من الهلع الشديد التي فقدت معها سيطرتي على نفسي تماما لا اعلم ماذا اريد وكأنني سوف اموت رجعت لطبيب وعاودت تناول الادويه والحمدلله تحسنت حالتي

لكني لا ازال استخدمها الان لمدة ثمان سنوات
انتم تعرفون وصف نوبة الذعر والهلع كثيرا فلا يحتاج انني اذكرها ..

الان انا في دوامه من الحيره والاستفسارات
انا ابلغ من العمر 31  لا اعلم كيف سوف اتزوج وانا راغب في الزواج

مجرد فكرة الزواج ترعبني واقول في نفسي ماذا لو اتتني نوبة الذعر في ليلة زواجي ماذا لو اتت في شهر العسل وانا خارج البلاد مع زوجتي ما ذا افعل
 
ايضا تعلمون بمدى تأثير الادويه النفسيه على الحالة الجسنيه
ماذا افعل انا في حيره وتعب نفسي شديد افيدوني
* نوع العلاج سيروكسات20وجزاكم الله كل خير
اسسسف على الاطاله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السائل الكريم : أهلاً وسهلاً بك .

يبدأ تاريخك في المعاناة من 11 سنة . كنت وقتها (20 سنة)، الآن 31 سنة، أحببت إحدى أقاربك لدرجة كبيرة جداً ، وتعذبت كثيراً لدرجة الكف عن تناول الطعام، والتقيؤ في حالة الأكل.

أنت ترى – وربما تؤكد – أنه " حب مراهقة " " ومن جانبك فقط "

بعد ذلك بفترة وفي أثناء إجازة مع الأهل أصابتك " دوخة " و " فقدان لوعي لمدة ثواني " ، تسبب ذلك في " الرعب " الحقيقي.

هنا بدأت رحلة (التسوق الطبي) من مستشفى لآخر ، ومن طبيب لغيره، وهكذا
انتقلت الأعراض لتصبح أمراً آخر نسميه " الجسدنة " أي أعراض عضوية ذات منشأ نفسي.
 
لم تكن تؤمن بالطب النفسي لكنك وبعد عام ونصف من المعاناة ذهبت إلى دكتور نفسي وصف لك علاجاً دوائياً تحسنت بعده حالتك بنسبة 95% كما تذكر، لكنك تركت العلاج فجأة وانتكست ثم عدت لطبيب والدواء ومازلت منذ ثماني سنوات على نفس الحال
الآن أنت 31 سنة لا تدرى كيف ستقبل على الزواج فالفكرة ترعبك خاصة تلك Anticipatory  Anxiety
توقع القلق (تخاف من العفريت فيطلع لك) ، وكالزلزال فكرة لها توابع ، تفترض الزواج، والرعب ليلة الدخلة وفى شهر العسل وأنت خارج البلاد وربما وأنت في الطائرة أو ... وتأثير الأدوية النفسية على الحالة الجنسية (عندك حق .. كل الحق)
 
 أولاً : هي دوامة الذعر والهلع   وتوقع الفشل وإدمان (الحالة النفسية المسماة بنوبات الهلع Panic attacks  
وهى أيضاً مزيج التوتر والقلق اللذان امتزجاً بشخصيتك وعكرا تفكيرك .
 
 أنت تحتاج إلى إعادة بناء، إلى ترميم وتقوية الأنا إلى تحليل نفسي معرفي عميق يغير من ردود فعلك ومنطقك المرضي تجاه المرض والطب والزواج والحياة   Seroxat
من الأدوية الفعالة لتلك الحالة لكنه اعتمادي بمعنى : أن سحبه يسب مشاكل لتلك أتمنى أن تخضع ولو لشهر لما يشبه (غسيل المخ ) تماماً ونزع العقاقير من جسمك وتعويدك على الحياة بدون هلع، أو الفكر فيه أو الدواء.

ولكي أطمئنك لقد قمت بمثل هذا الأمر مع كثير من الناس وهم الآن – والحمد لله- يقودون حياة عملية ناجحة تماماً .

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات