خالتي الطيّبة تكره الناس !
25
الإستشارة:


رغم طيبة فلبها وحبها للخير الا انها في الاونة الاخيره بدأت بكره من حولها (لا اعلم هل هي تكرهم..ام تعتقد انهم هم من يكرهونها)
هي ام ل3بنات واثنان من الاولاد ابنتها الكبرى لديها من العمر 21 التي تليها 18

حدث ان عقد قران ابنتها الكبرى وبعد ان عملة لها حفله كانت في المنزل جمعت فيه الاقارب (في ذلك الحفل رايت من الحظور رغم انهم اقارب لنا ومستواهم المادي اعلى بكثير من مستوانا وكذلك خالتي)رايت فيهم حقد وكنت كثيرة الخوف على ماسيحدث لها جراء ذلك
بعد فترة فسخ عقدها (لا اعلم السبب)
حدث ذلك في الصيف الماضي

هذا الصيف ابنتها ذ1ت ال18 تخرجت من الثانويه بنسبة ممتازه 92 تغير وجهها واسود لونها كانت تتوقع منها اكثر من ذلك بل حلفت بانها ان قبلت بغير واسطه ستذبح ذبيحه(البنت نفسها كانت تعلم وتعرف بانها لن تاخذ اعلى من تلك النسبه)ولكن الذي حزن هنا هي امها (خالتي)

فقررت لها بعد ذلك ان تدخل كليةالطب (البنت ليست لديها رغبه لعدم معرفتها بالانجليزيه)ولكنها دخلت ارضاءن لامها واسال الله ان يوفقها بعد ذلك ادخلتها امها معهد لتتعلم الانجليزيه فالبنت تخرج من الجامعه الى المعهد

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أختي العزيزة :

هوني على نفسك من أمر خالتك فأمرها بسيط .وجعلها الله للخير فعالة وللمحتاجين عونا وإحسانا وتقبل الله منها أعمالها وجعلها في ميزان حسناتها  .

أختي أبشرك أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ولكل إنسان له هفوات فلابد أن نتحمله وطالما أن خالتك بهذه الشخصية المعطاة فلا  تخافي فالله معك إن شاء الله وسيخرج من هذا الضيق النفسي قريبا  فلا تقلقي .

  أما عن رسالتك ما يلي :-
  عقد قران ابنتها وتم الفسخ فأنا معك الحسد وارد في القران لكن الله هو المقدر هذا الزواج من عدمه فالبنت ليس لها نصيب في العريس فلا نلقى بكل اللوم على من حضروا وحسابهم على الله . ولعل الله كتب لها الخير بعدم الزواج وأذكر أن كل إنسان له نصيبه في الزواج .

ولذا حاولي التخفيف من على خالتك بطريقة غير مباشرة بأحاديث النبي عن الزواج وأن الله هو الذي كتبه فأحيانا الواحد منا لو تعرض لهذا الأمر ينسي أن الله موجود ويبدأ بلوم الآخرين. ( رغم معرفتي بأخلاق خالتك )   "إن الذكرى تنفع  المؤمنين "
  أما عن إصرارها دخول ابنتها الانجليزي فهذا في رأى مرتبط بالبنت وليس الأم ولابد أن تعرفي أن الانجليزي مهم وليس عيبا أن تتقوى البنت في اللغة   والأم دائما تحب أن تكون ابنتها أفضل الناس وأرى أن تشجعي بنت خالتك على هذا .

أما الخطير في الأمر أن تبدأ خالتك بكرة إحدى أخوات فالحل الأمثل بسرعة قبل أن يزداد قطع الأرحام أن تكثروا من لقائهم مع بعضهم البعض بدلا من أن يزيد الشيطان الفجوة بينهما بأن يجعل كلا منهما يفسر أفعال الآخر بسوء ظن وتزداد الأمور تعقيد وأنصحك ألا يدخل بينهما للصلح إلا من يتقى الله وتكون نيته الصلح وليس الحلول المؤقتة وبصلاح النية يخف الضغط عن خالتك وترتاح .

كما أنصحك بأن تكثروا مع الجلوس معها لتخفيف الضغط الذي تعيش فيه .

على فكرة لغة رسالتك صعبة ولكن رددت عليها لأن وفقني الله في فهم أسسها.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات