صفراء طفلتي تقلقني .
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ابنتى تبلغ من العمر الآن 26 يوم تمت ولادتها فى الاسبوع 37 وكان وزنها 3.5 كجم وقت الولادة وهى الآن ترضع طبيعي ومنتظمة ووزنها فى ازدياد تقريبا مابين 4 الى 4.5 حسب الميزان والحمد لله

ولكن تنام كثيرا واشعر بخمولها والبراز لديها لونة طبيعى وليس فاتح
ومن ثانى يوم فى الولادة لاحظنا اصفرار فى منطقة الذقن وبياض العين , وقال طبيب الاطفال انها صفراء عادية ستأخذ يومان وتختفى ,

 ثم استمرت معها حتى ذهبنا لطبيب آخر بعد اسبوعان فقال نفس الكلام وقمنا بعمل تحليل دم الاسبوع الماضى فكانت نسبة البيلروبين9.2ولاحظنا زيادة الصفار
و كررنا التحليل اليوم ولكن بالجهاز فكانت النسبة
,13.5وبتحليل الدم كانت 12

وسؤالى الآن كل من كشف عليها قال انها صفراء عادية ولا تحتاج لحضانة
ولكن الصفار يزداد ولا ينقص فما العمل افيدونى جزاكم الله خيرا لاننى قرأت عن مضاعفات الصفراء وسببت لى خوفا كبيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم ساد :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

أسأل الله عز وجل أن يمن على بنتك بالصحة والعافية .

أخي الكريم نسبة الصفراء في هذا السن (26 يوم) لابد من الاهتمام بتشخيصها وسببها ليعرف العلاج بعد ذلك .

ليس المهم هل تحتاج حضانة أو لا وإنما هل هو مرض يحتاج العلاج أو بسبب رضاعة الأم فإن كان السبب هو الرضاعة من الأم فهذا يختفي في الأسبوعين القادمين ولا يحتاج حتى أن توقف الرضاعة الطبيعية.

وإن كان السبب مرضي ينبغي أن يعالج وفي الغالب في هذا السن قد يكون سببه خمول في الغدة الدرقية وهذا يؤيده ما ذكرته بأنك تحس أنها خاملة وتنام كثيرا ولا أعرف إن كان عندها إمساك أو لا.

أو يكون السبب لا قدر الله التهاب بالكبد ولكن هذا بعيد لأنك تقول إن وزنها يزداد بشكل طبيعي.
أو يكون انسداد في تصريف الصفراء من الكبد.أو خلل آخر في التمثيل الغذائي.

لذلك أخي لا تهمل الموضوع فكل مرض له علاج إذا عرف السبب فلابد من عرضها على استشاري أطفال متخصص في الجهاز الهضمي أو الكبد أو الغدد الصماء , ومن ثم عمل تحاليل مخبرية كاملة عن نوع الصفراء ووظائف الكبد ووظائف الغدة الدرقية ومتابعة نسبة الصفراء في الأسبوع القادم .

نسال الله لكم الصحة والعافية .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات