برودة في كل شيء .
17
الإستشارة:


السلام عليكم ارجو من المختصين أن يساعدوني في مشكتي التي ليس لها حل
 زوجي عنده برود في كل شي كل حياته ذاهب الى العمل راجع من العمل مشاهدة الاخبار نوم لاتسعده مفاجاه ولا هديه ولا فنجان قهوه ولا شاي ولامشوار ولا يرغب حتى باي تغيرفي حياته

 احيانا اشعر بأن الدم الذي في عروقه ليس لديه القدره على المسير في عروقه اما انا فرغم اني لااحبه إلا أني اكن له الموده والرحمه ورغم كل الكابه فقد جعلت اولادي في منتهى السعاده وبيتي عامر بالحياه

علما أنه يحبني جدا جدا جدا لكن (الحب العزري )  ليس لديه الرغبه في معاشرتي الا كما يقال للضروره احكام وامره الى الله  لدرجة أنه لا يغير مكان جلوسه الحياه تحتاج لحركه والبيت يحتاج لصيانه وللحياه ايقاع لابد منه

 حتى وصل لحاله من الضعف الجنسي ولعلمه انه في شي غلط فيه ولكنه لايقبل النقاش ولا يقبل عرض نفسه على طبيب نفسي او لمعالجة الضعف الشديد المصاب به منذ ان تزوجت والذي يتقدم الى الاسوءفهل هناك حل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى أم أحمد من الإمارات :

كل التحية والتقدير :

أشكرك على ثقتك بالموقع، وعلى اهتمامك بحل مشكلتك وهذا يعكس حرصاً منك على تماسك الأسرة ، كما يعكس منظومة قيم وأخلاق عالية أغبطك عيها .

أختي أم احمد :  كما هو واضح أن المشكلة تتلخص في سلبية زوجك ومعاملته لك بطريقة لا ترتاحين لها مع تأكيدك على أنك تكنين له الاحترام وتعاملينه معاملةً زوجية كما يقرها الشرع الحنيف، وقد بذلت وسائل عدة للوصول إليه لكنه يبتعد عنك ويعيش أجواءً خاصة .
 
أريد أن أؤكد لك على أمر مهم أظنك تعرفينه ولكن التأكيد عليه يقتضي للضرورة، وهو أن الرجل بحاجة ماسة إلى زوجته ولا يستغني عنها، والمرأة الذكية هي التي تبني بيتها ولا تهدمه مهما كانت الظروف ، وأعتقد أنك تعرفين رأي الدين في ضرورة الطاعة للزوج ولا داعي لتكرار ذلك .

المهم في هذه المشكلة أن تعرفي لماذا آلت ظروف زوجك لهذا الحد، هل هو كذلك منذ الزواج؟ ربما يكون الجواب كلا، ولذلك أريدك أن تسألي نفسك بمفردك ما الأشياء التي يحبها زوجك ولا تتوفر لديكِ؟ وما هي الأشياء التي كانت تجذب انتباهه فيك وقد تغيرت أو تراجعت؟ أطلب منك ذلك لأنني أعرف من خلال كتاباتك رغبتك في حل هذه المشكلة. كما أؤكد أنك صادقة في هذا الاتجاه وأنك لا يمكن أن تنظري لإنسان آخر غير زوجك وترغبين في إصلاح شأنه.

 شيء آخر هل قمت بعد بذلك بكل الجهود والتي تقولين إنها لم تجدي نفعاً هل قمت بطلب العون من أحد أقربائه أو أصدقائه المقربين والذين تثقين بهم وهم أهل لهذه الثقة وعلى قدر من الدين والقيم والخلق أعتقد أنه من الحكمة بل من الدين اللجوء للناس الثقة حتى يقنعوه بضرورة حل هذه المشكلة وممكن أن يشكلوا عوناً وسنداً لك وله في التوجه للطبيب أو حتى التدخل في إصلاح بعض القضايا التي يمكن أن تظهر نتيجة إفصاحه عنها، وهنا يمكن أن تكون نقطة البدء في حل المشكلة والخروج منها أكثر عافية ووئام ونجاح.

أتمنى لكم التوفيق والهداية والنجاح وأن يأخذ الله بأيديكم ويسدد خطاكم فهو نعم المولى ونعم المصير .وبارك الله فيكم.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات