مستقبل أخي المقلق .
49
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
اتمنى لو اجد اجابة منكم تعينني على تحقيق الافضل فيما اطمح لتحقيقه فانا ارملة اسكن مع اسرتي ولدي ابناء ولكن ليس في هذا الصدد استشارتي انما المسالة في اخي البالغ من العمر 16 عاماً ... فقد اصبح وحيد والدي بعد وفاة اخي وحينها كان عمره عاما واحدا فقط وبذلك اصبح المدلل على نطاق الاسرة والمشكلة انه عندما اصبح في هذا السن 16 سنة اصبح لا يحافظ على الصلاة وان كانت تربية والدتي المتساهلة معه وضعف شخصية والدي مع الجميع قد افرزت ذلك وصحبته غير سوية ويتغيب عن المدرسة مع ذكائه بل انني اشك في انه يدخن ...
 
بالنسبة للمحادثات فهو يستخدم حاسوبي ليجري محادثات مع اصدقائه وعندما اشاهد في سجل المحادثات لربما مرتان رايت انه يطلب من اصدقائه ماسنجرات فتيات ليتحدث اليهن ...
ويطلب ايضا صورا جنسية ...ويتحدث مع أصدقائه أو بمعنى أدق يسألهم عن تفاصيل علاقاتهم الغير سوية بشباب آخرين ...

في الأسرة لايمكن أن يرد له طلب ومن ناحية المال خصوصاً فهو لم ينشىء على أن يقدر ظروف الآخرين ..  المرحلة هي مراهقة وثورة عواطف واتعامل معه كما لو انني لا اعرف شيئا والهدوء هو مايغلف تعاملي معه بيد اني لااسمح له بالتعدي علي ولذلك فهو ملتزم لحدوده معيويحترمني ويقدر نوعا ما كوني أخته التي رعته فترة من حياته في صغره ( من عمر سنة إلى تقريبا ثلاث سنوات بسبب غياب والدتي عنه لكونها في المستشفى ) وما يؤرقني ان حاله هذا هو حال اغلب الفتيان الذين هم في مثل سنه في اسرتي ...

اتمنى لو اصحح شيئا من الاوضاع ولكن لست ادري هل لو عملت لهم برنامجا يزيد من قدرتهم على التفاعل مع انفسهم واكتشاف قدراتهم الحقيقة فهل هذا الامر سيساعد .. علما انني لا امتلك اية خطة ولا حتى رؤية واضحة للأمور .. وأشعر أن عقلي يكاد ينفجر من التفكير في الاسلوب الامثل ....
قررت ان استعين بابناء خالاتي واعمامي والذين هم اكبر سنا في ان انشىء برنامجا يجنبهم المهالك وهم من يطبقونه معهم وكانها رحلات او جلسات لكني لااعرف ماهي الخطة المناسبة وكيف يمكنني وضع الية العمل والتنفيذ ...

بودي لو يصبح اخي وابناء خالاتي الذين هم في سنه اشخاص اسوياء ينظرون الى انفسهم بالمنظار الصحيح فهم معتمدون بانهم حتى لو لم ينجحوا ولم يبلوا بلاء حسنا في دراستهم فانهم سيتحولون الى المدارس الخاصة والتي ستقدم لهم على طبق من ذهب بدعم العائلة والتي لا اجد في احد منهم هم لهذا الامر بل في نظرهم نزوة شباب وانهم صغار وسيتعلمون عندما يكبرون ...

اخشى عليهم ان يقعوا في حبائل الشيطان ويصبحوا اسرى للعادات القبيحة من تدخين ومواقع اباحيةوشذوذ- كونهم وسيمي المظهر-  وسقوط مدوي في عالم العمل وتحقيق النجاح فهم لا يحملون هدفا ولا هما ...

المشكلة بالنسبة لوالدي فليس عند أي منهم قناعة بأن هناك خللا ما وحتى لو اقتنعوا فليس لديهم تلك القوة والجرأة في التغيير وعائلتي لاأجد من أتكىء عليه كونه شخص حكيم أو يمكن أن يكتم سراً فما ترغب في إشاعته بين أفراد العائلة فقط ركز على أنه سر وقد حدثت مواقف أخرى لأشخاص آخرين فمكان التدخل فوضوي وهيستيري وأيضا يعتمدون فقط على الصراخ والتهديد والضرب وهو نظام العائلة ولكن المشكلة ان هذا الامر لم يفرز سوى جيل غير قادر على النجاح وحلولهم ليست جذرية بل مثل فقاعة صابون سرعان ما ينسون الامر برمته او يتكتمون عليه خوف الفضايح وكل يحاول ان يخبىء عن الاخرين ما يعرفه ...

بالنسبة للحوار فهم يرون بان من يحدثهم يتفلسف عليهم وليس لديهم قيمة الاحترام ...
لست ادري هل الامر سوداوي كما اراه ام ان هناك سبيل لمعالجة الوضع ؟؟ لقد ظهر الشيب في راسي وانا افكر في حلول والحقيقة انني اتحدث بواقعية وليس مجاز بل بالفعل اصلحت اقل تركيزا في عملي وتنتابني نوبات بكاء بودي لو ارى الحياة بشكل افضل واساعد كل من هم حولي من اسرتي ليتقدموا ويرتقوا وخصوصا اخي
ويجب ان تكون الحلول تشمل كل الفئة وليس اخي تحديدا لانهم يؤثرون في بعضهم بشكل عجيب للغاية ؟؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

الأخت الفاضلة :

 جزاك الله خيرا لغيرتك ورغبتك الصادقة لتقويم سلوك شقيقك بل ومن هم في مثل عمره.

اعلمي أيتها الأخت الكريمة :  أن معظم الشباب يمرون بفترة المراهقة هذه والتي تتبدل فيها أحوالهم ويميلون فيها لاكتساب كثير من السلوكيات غير السوية كما يتأثرون بأقرانهم كثيرا.

المهم في هذه الفترة إلا ينزلق  لبعض السلوكيات التي يمكن أن تدمر حياته كالتدخين أو تعاطي المخدرات.

والحل الأمثل في ضوء ما عرضت أن تكوني له بمثابة الصديقة ليبوح لك بأسراره ويحرص على أخذ مشورتك دون أن تشي به لأحد فتكون فرصة لك ترشدينه للطريق القويم بطريقة غير مباشرة..كما يمكنك الاستعانة بأقرب أصدقائه على خلق ويكونون في عمره ليصادقهم ويختلط بهم وتطمأني عليه معهم.كما يمكن أيضا أن تستعيني عن طريق الوالد بأحد مدرسيه أو الأخصائي الاجتماعي أو المرشد الطلابي بمدرسته ليساعد في توجيهه معك.

أرجو أن يوفقك الله لما فيه الخير والرشاد .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات