حساسيتي ستقطع علاقاتي .
22
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري 23 سنه ومشكلتي الحساسية المفرطة ومن شدة ذلك أفسر بعض التصرفات والكلمات بغير ما يقصدها صاحبها وأتعب كثيراً من ذلك

علماً بأني مصابة بالصرع وأستخدم علاجاً طبياً لذلك وأصبحت أرى أن الجميع غير صادقين معي لأنهم مشفقين على حالتي الصحية كثيراً ما أفكر باعتزال الناس وترك دراستي لأنني أصبحت أشك في مصداقيتهم
وأتعب كثيراً من أقل كلمة ..,,

ماذا أفعل لأتخلص من حساسيتي فلقد أصبحت أفكر بقطع علاقتي وأصبح ذلك يؤثر على مستواي الدراسي وعلى صحتي أيضا..,,
ولكم شكري مقدماً

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أشكرك أختي الكريمة على ثقتك وطرح مشكلتك بالموقع 0

أرى أن إحساسك بالمشكلة ومعرفتك لها هو نصف الحل أما النصف الثاني فيكمن في طريقة التعامل مع المشكلة التي بدأت تعانين من آثارها السلبية التي انعكست على حياتك الشخصية والعلمية والنفسية فلعل هذي الآثار تجعلك تتسارعين أختي الكريمة في تطبيق الحل .

إن الحساسية الزائدة والنظرة السلبية للأمور تعد أحد أعراض الاكتئاب وفي بعض الأحيان من سمات الشخصية ولم تحددي أختي الفاضلة منذ متى وأنت تعانين منها؟ وهل هناك أعراض مصاحبة مثل اضطراب بالنوم وفقدان الشهية والعصبية الزائدة والانعزالية والشعور بالذنب وفقدان الاستمتاع بالأشياء المحيطة .
 
إذا كانت الحساسية هي المشكلة الوحيدة لديك فأرى أنه ينبغي عليك عدم التسرع في تحليل الأمور واتخاذ القرار وحاولي قدر الإمكان أخذ الأمور على المحمل الإيجابي وحسن الظن ربما تواجهين صعوبة في البداية ولكن سيسهل الأمر كثيرا فيما بعد وقد يكون من المفيد أن تجدي شخصا قريبا منك تثقين في تفكيره ليشاركك تحليل الأمور في البداية .

أما إذا كان إحساسك بالحساسية وتأثيرها النفسي عليك أمر جديد وكان يصاحبها بعض الأعراض المذكورة سابقا فأجد أنه من المفيد الذهاب لطبيب نفسي لتقييم الحالة ووضع الخطة العلاجية المناسبة سواء كانت علاجا دوائيا أم جلسات للعلاج السلوكي المعرفي وهو مفيد جدا في مثل هذه الحالات .

ولك خالص الشكر والتقدير .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات