هلع أم مرض نفسي ؟
16
الإستشارة:


تبدا قصتي منذ سنه ،حيث دخلت في علاقة عاطفية  سادها كثرة المشاكل و الشك من طرفي كنت اشك في كل شيء حتى بلغ الشك في صديق هو اخ عزيز، لكن هذا ما حصل من كثرة الشك و لقد تعبت من الشك  بشدة لا انسى ذلك.

أود ان اذكر لكم لعله شيء يهمكم ولا انوي نسيانه انها لم تكن العلاقة الاولى في حياتي بل هي كانت الاولى من حيث انها متزوجه.وانا في هذه الحالة من الشك الشديد والتعب و كثرة التفكير...

وفي يوم الجمعة من شهر 10 لسنة 2013 و بعد يوم اي يوم الاحد بداية لفصل جديد لي في الجامعة. هو فصل التخرج.اصيب اصبعي في اصابة تسببت لي في "قطع في الوتر" ،

ارتعبت بشده من ذلك اليوم و خفت خوفا شديدا ذهبت الى المستشفى اخذت ابرة كزاز في كتفي ثم ذهبت الى مستشفى اخر اجريت فيه عملية لا صبعي و كان يوما ممتلئا في الخوف الشديد الذي اشعر به للمرة الاولى  في حياتي.

بعد اجراء العملية و الامور كلها الحمدلله تمام . كتب لي الطبيب على دواء.ذهبت الى البيت و بدأت في التفكير وكان تفكيري سلبي كانت تخطر في بالي تلك الفتاة وانا منفصل عنها وهل هي عندما تراني في هذا الحال سوف تحزن و تعطف الخ.

وكنت عصبي و قلق و خائف. شعرت بالعجز والكسل و بعد يوم او يومين شعرت في حرارة في كتفي اليمين و الا بتوم بسيط بسبب ابرة الكزاز التي اخذتها في المستشفى .

اخبرني الطبيب ان هذا حالة عادية لالتهاب الانسجة و انه يجب تناول دواء في الوريد وهذا يحتاج الى دخولي في 3 ايام رفضت وقال انه يمكن تناول علاج عادي.

تكلمت مع الطبيب الذي اجرى لي العلمية قال انه كاتب لي على دواء يفيد في هذه الحالات. شعرت في الخوف
وبدأت في زيادة التفكير هل يمكن ان افقد يدي او اصبعي خفت ممارستي للحاسب وشعرت بالإرهاق اصبحت عند الاستحمام بحاجة الى مساعدة وهكذا حتى انني تعبت لكن الخوف ملازمني والتفكير السلبي يجتاحني والشك يعاودني بعد فترة اسبوع داومة في الجامعة

وكنت متعب و مرهق و غير منسجم كل شيء هنا بسيط بعدها بدأت اشعر في نغز في بطني و صدري و كل شيء و ضيق في النفس و هكذا خفت و بدات احتسب كثيرا و اقول ربما كذا و كذا و يزداد الخوف الى ان قلت يوما سوف اذهب الى الطبيب و اخبره و يقول لي انني سليم من ما افكر و اعاود ادراجي.

ذهبت و انا في المستشفى لا اعلم ما لذي حدث ولكن تسارعت دقات قلبي واخبرت الطبيب و قام في وضعي على جهاز التخطيط وكانت سرعتها 160 اعطاني اندرال 10 اذكر و بعدها ذهبت الى البيت وقال لي هذا عادي ربما انك متوتر او خائف و راجع طبيب الباطني.

في نفس اليوم خفت كثير و اصبحت اخاف من تكرار تلك الحالة و ثاني يوم توترت و خفت و شعرت بالقلق و الخوف و التفكير و الشك و زادت دقات قلبي و بدات واضعا يدي على قلبي وانا امشي و انا اتكلم حتى صابني خوف و شك وحيرة و تعب.

ذهبت الى طبيب قام بفحصي بجهاز الاتراسون تلفاز وقالي الحمدلله امورك تمام انت مرهق و خائف. تكررت الحالة عدة مرات في يوم 3 و اصبحت خائف متوتر قلق
وتسارع يصيبني وشعرت باقتراب اجلي. شعور بفقدان العقل الجنون ، الضياع ، الدوار ، عدم التركيز ، صعوبة في التنفس ، و تتكرر حالات في كل يوم و اعود الى المستشفى واعمل تخطط قلب و هكذا ....

ايام صعبة جدا جدا اشعر بخفية واحيانا انني سوف افقد جزءا من جسمي توترت كثيرا وقلقت اكثر. حتى انني احيانا كنت في الحافلة اود ان اطلب الوقف لكي انزل منها واشعر بفقدان التركيز وان مرة يدي ليست يدي واشعر ان رجلي سوف تتوقف ومرة انني لن استطيع الكلام. ايام صعبة حقا.

عودت الى الصلاة و الاستغفار شعرت بتحسن ولكن يوما ما اصابتني وانا في المسجد فخفت الصلاة.وبعدها عند صالون الحلاقة فخت الحلاقة و بعدها في الاستحمام اصبحت اخاف الاستحمام والصلاة والحلاقة _ ان اذهب الى الحلاق صالون حلاقة_تعبت و بداءة بمواجهة هذه المخاوف
وبقراءة عن حالتي

واستمريت هكذا الى فترة من الوقت تقريبا 4 او 5 شهور يعني لغاية اواخر او نصف شهر 2 من 2014  ثم بدأت في الاستقرار و الهدوء لكن ما زلت اخاف الصلاة في المسجد والاستحمام في الليل و الذهاب الى صالون الحلاقة. رضيت بذلك وقلت بعد فترة من النسيان سأعود الى مواجهتهم بالتدرج.

الى انه من جديد بعد غياب فترة جميلة من تلك الاشياء اصبحت اضحك على ماكنت فيه. عادت لي حالت الخوف و التوتر سحبت مني الانشغالات التي اشغلت نفسي فيها.

واضافة عندي خوف اخر وهو التنقلات في السيارات  لأنها اصبتني من جديد في الباص وانا مروح من الشغل فانا اعاني من ركب السيارة ليلا ولكن اجاهد نفسي على ذلك،وايضا التدخين اصبحت اشعر ان بعد تدخين سيجارة اشعر ببرودة و تقلب في المزاج . وخوف ورجفة وكان الجو باردا...

اعتذر على الاطالة و لكن والله اختصرت الكثير الكثير. انا الان خائف على مستقبلي ولا اعلم ما هي حالتي هل هو هلع ومرض نفسي ويمكن العلاج منه والعودة لحياتي الايجابية التي كنت شخصا مختلفا تماما عما انا فيه الآن. وهل يمكن ان اساعد نفسي لوحدي  ودون التقرب من الدواء ومن اين ابداء وهل هناك خطورة على حياتي.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

تشرفنا بتواصلك أخي رائد... وندعو لك بالعافية عاجلاً غير آحل...

لنكن صرحاء عزيزي... فأنت لم تراسلنا الا لنتفق على الصراحة والحديث بشكل مباشر بعيداً عن المجاملة ...أليس كذلك !! نشكرك....

من قراءتنا لما كتبت اتضح أنك لم تستخدم كل العلاجات التي طبقها غيرك ونفعتهم.. بل ونقلتهم لحياة أجمل..

الواضح انك اعتمدت وبشكل مطلق ونهائي على الطبيب وعلاج الطبيب... بل كان خوفك بدايةً من هروب حبيبتك منك.. وزاد قلقك أكثر نتيجة اعتمادك على الناس..

جرب ان تفكر ولو لمرة واحدة .. وتسأل .. من قدّر لك ذلك.. ولماذا قدر لك ذلك.. وماذا يجب عليك فعله بعد هذا القدر...!!!

الله سبحانه هو من قدر.. وأمر تلك الاداة أن تقطع يدك.. لمقصد هو يقصده...أليس كذلك!!
والغالب أنه قد ابتلاك ليرى لجوءك إليه.. وليس للطبيب...

ابتلاك لأنه يحبك... ابتلاك ليمحصك... ليطهرك.. صدقني ان الله ارحم بك من نفسك...
اولاً : أريدك أن تعتقد وتؤمن بما قلته لك في الأعلى ... كي يكون العلاج ناجعاً مفيداً بإذن الله..

ثانياً :تثق في الله ثم في ما سأقوله لك ... لأن الثقة هي التي ستدفعك نحو السعادة بإذن الله..

ثالثاً :العلاج :
لنتفق أولاً على المشكلة أصبحت راسخة في عقلك الباطن.. وتنعكس على حياتك.. وعلى أفعالك وأقوالك.. فيجب أن يستهدف العلاج عقلك الباطن..

- علاجك يكمن في ثلاث أشياء... القرآن + الايحاء + المقاومة ..

- لمدة 21 يوم .. طبق الاتي :
( تعلم فن الاسترخاء .. وخاصة من خلال تقنية التنفس الاسترخائية ...حتى تتقنها .. حتى تشعر بأن جسدك وأفكارك ومشاعرك أصبحت سريعة الدخول في حالة الاسترخاء ..
= (( لمدة 3 أيام متتالية ))
تستطيع تعلم الاسترخاء من الانترنت ..أو من كتاب ... او من متخصص ..



( شغل سورة البقرة ... وأنت في حالة استرخاء تام ... واستمع بشكل دقيق لكل كلمة واستشعر المعاني ..
= (( 3 أيام  متتالية ))

( اكتب في ورقة خارجية العبارات التي تريد أن ترسخها في عقلك الباطن.. والتي يرفضها عقلك ... مثل : " أنا بخير... انا في صحة وعافية.. أنا متوكل على الله .. أنا أشعر بطمأنينة.." ...... ثم أختم كل رسالة بعبارة : "ولله الحمد و الشكر "لأن الله يقول : ( لئن شكرتم لأزيدنكم )
فماذا تتخيل سيزيدك الله!! سيفاجئك بالزيادة التي تحب..

( أريدك الان تحفظ هذه العبارات بشكل كامل...)

( اريدك ان تدخل في حالة استرخاء.. ثم تكرر هذه العبارات بشكل طبيعي.. وترى صورة ذهنية في عقلك لنفسك وانت تعيش هذه الحالة التي قلتها في العبارة ))

مثلاً لو قلت : " انا سعيد "

أريدك ان ترى صورة لنفسك اونت سعيد  بين الناس او لوحدك ..
= (( لمدة الايام المتبقية ))

( أي عبارة سلبية تسمعها داخلك .. تجاهلها .. ابتسم لسماعها .. وقل لنفسك "كلام فاضي" )
اجعلها تافهة في نظرك ...

( ابتعد حاليا عن السلبيين .. من الناس والاصدقاء وغيرهم..)

الأهم الاهم :
( من اليوم... تب الى الله ... )

( ولمدة 21 يوم .. لا تترك الوتر قبل النوم... وانت في سجودك ادع الله .. وألح في الدعاء.. وانت موقن بإجابته لك )
( لا تسمح لنفسك وشيطانك ان تتواصل مع امرأة لا تحل لك ..)
فالمعصية تزيدك ضيقاً وحزناً وهلاكاً...
ننتظر النتائج التي نعلم بإذن الله انها ستكون مبهرة ومدهشة...

توكل على الله وابدأ من اليوم ...

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات