همه نفسه وأصدقاؤه .
23
الإستشارة:


الســــــــلام علــــيكم
 متزوجه من سنتين اصبح زوجي هو المسؤل عن اهله بعد وفاة والدهم وزواج اخوه الاكبر وانتقاله لمنطقه ثانيه وتهربه من المسؤليه

مشكلتي من يوم تقدم لي ماكنت مقتنعه فيه بسبب المسؤليه اللي حاملها والسبب الثاني ان ماعندهم اهل لانهم عايشين في منطقه بعيده جدا عن اهلهم لكن والدي يمدح باخلاقه لانه يعرفه من صغره واخواني قالوا لي وافقي عليه

بس ماغصبوني ابدا لانه طيب واخلاق وانا عارفه ان ماديته ضعيفه بس ماكان المال مشكله عندي حاولت اقنع نفسي به قلت مدام يعرف ربه وطيب صليت استخاره وماحسيت بشي وافقت

وسبب كبير لموافقتي ان كل صديقاتي تزوجوا وانشغلوا بدنياهم الجديده حسيت اني وحيده وكبرت مع ان عمري وقتها23 وعمره37 سنه لما رحت اسوي تحليل الدم "وهو لازم عندنا للزواج" والله كنت اتمنى في نفسي ان احنا ما نناسب بعض شي في داخلي يقول مابيه

 ويصرخ لا طول الوقت طلب انه يشوفني مارضيت في البدايه لكن مع اصراره على اهلي وافقت في يوم الملكه جلست معه وكان اخوي موجود كنت في نفسي ابي اخوي يطلع علشان يتكلم واتعرف عليه واعرف اسلوبه في الكلام جلس يتكلم ويتكلم قبل مايمشي قال ابوصل اهلي البيت

 وبكلم في الليل استحيت اقوله لا لاني من الناس اللي ماحب اكلم فترة الملكه واهلي كذلك ممنوع الكلام فترة الملكه لكن والدي سمح له بالكلام قال عشانه يتيم مهو كاسر بخاطره المهم كلمته ووالله من اول يوم انصدمت فيه طوال المكالمه وهو يتكلم عن ابو فهد صديقه من الطفوله عرفت انه مسيطر عليه

 وانا ماحب الرجال اللي احسه تابع لاحد قلت في نفسي لان ماعنده احد في المنطقه يمون عليه الاهو مثل اخوه لكن مع ثاني مكالمه وثالث مكالمه حسيته مثل ضرتي وهو ابو فهد قال وابو فهد سوا ويعدد محاسنه واناخجلانه ارد وش اقول اصلا لما بدا يأثث الشقه قال تعالي معاي نختار الاثاث

 طبعا رفضت واهلي مستحيل يخلوني اطلع معاه قلت اثث على كيفك خذ اخواتك معك لانهم ذوق بس ماخذهم ورجع ابو فهد يتدخل في اتفه الامور اشتر كذا وسوا كذا وزوجي ينفذ لحد ماطفح الكيل عندي يوم قال ابو فهد يقول فراش غرفة النوم اشتره كذا في لحظة غضب قلتله ابو فهد يقول وانت وش تقول

سكت مده ماعرف وش يقول قال لا مجرد اقتراح رحت لامي في الليل وقلت لها ماابيه قالت مدام رجال يعرف ربه توكلي على الله سكت وطلعت من الغرفه وانا في داخلي شي يقول مابـــــيه مرت ثمان شهور بسرعه ويوم العرس هموم الدنيا على راسي البنات يفرحون وانا قمة تعاستي والله كاني مخنوقه ولازال صوت داخلي يقول لا لا حزينه في يوم المفروض افرح

اظلمت الدنيا في وجهي الصدمه الكبرى لما دخلت عش الزوجيه راح للغرفه لحاله وناااااااام بعمق وانا  مصدومه جلست في الصاله مذهوله كدت ابكي وكان الله يريد التخفيف عني نمت مع ان ماكان فيني النوم لما جاء الصباح لاصباح خير ولاشي بدا يتعذر قال امس كنت تعبان جدا لاني من الصباح اجهز امور العرس ومافيه من يساعدني كانه ملزوم بالاعتذار عن واجب لم يؤديه

الصدمه الثانيه
انه بعد الاعتذار خرج وكان اللي امامه ليست امرأه لها مشاعر ولاكرامه وكانه لم يستشعر بفداحة غلطاته عروس يتركني لوحدى من اول يوم شككت في نفسي قلت يمكن لم اعجبه ولكنه رأني واعجبته خرج ولم يرجع الا الظهر اخذني للغداء خارجا وفي الليل تذكر ان لديه واجب يجب القيام به

 هذا الذي احسسته منه لم يبدا بمقدمات مرت اول ليله وثاني ليله وعندما مر اسبوع ارجعني عند اهلي سالوني ليش جيتي قلت اسالوه هو وماقالوا لاحد اني عندهم خوفا من كلام الناس ارجعني عند اهلي وجلس ينتظر اصدقاءه يتصلون عليه اذا بيطلعون خلاني يومين وما جا اخذني الا لما اتصلت عليه عندما رجعنا البيت

صار روتينه يطلع من الصبح ويتغدا عند اهله وينام واللي يحز في بروده وقساوة قلبه ويطلع كنت اجامله كثير في البدايه في كل شي ثم لما مللت تعامله معي صارحته بكل شي وقلت له انا مو مرتاحه لها الوضع وكثرة خروجك من البيت قال انا هذا طبعي وقلت له لما ورجعتني لاهلي اول اسبوع مااحد كان يدري اني فيه خوف من كلام الناس

اعتذر وقال انا ماكنت ادري والنقطه هذي راحت عن بالي حتى لما يجلس معاي يظل ساكت ولايتكلم لما اساله كلمتين ويسكت مع ان جواله طوال اليوم يرن ويتكلم ويسولف اكتشفت من كلامه القليل معاي ان اصدقائه الحوا عليه بالزواج وقالوا له اذا ماعندك احد يخطب لك احنا نروح معاك يعني ماكان في باله الزواج ومو مقتنع فيه

 وبعد زواجنا باربع شهور قالي بسافر مع اصحابي مع العلم انه ما سافرنا شهر عسل راح اسبوع وانا حسيت انه اناني يدور سعادته ووناسته كانه لم يتزوج للان خلال سنتين سافر اربع مرات لحاله بعد خمس شهور رزقني الله و حملت ولما بشرته ما انبسط بل بالعكس مسؤليه جديده زياده على مسؤلياته

هذا اللي حسيته من يومها اذا جيت لاهلي يخليني بالاسبوع والاسبوعين ومايجي الا لما اقوله تعال ذات مره كنت عند اهلي ورديت على التلفون قالت لي خالتي انتي دايم عند اهلك ارتبكت وقلت هو مشغول هاليومين قالت بس انتي دايم عندهم المهم غيرت الموضوع وحسيت اني اكرهه لانه دايما يحطني في مواقف محرجه وانا واهلي دايما نبرر له ونغطي على عيوبه قدام الناس

مو متحمل المسؤليه حتى في اقل الاشياء مايعرف الا يعطي المصروف ويلبي اغراض البيت حتى اهله هم اللي يجيبون اغراضهم بانفسهم حتى الاشياء الضروريه هم يجيبونها مايودي اسواق ولا يعرف تمشيات شايل يده من كل شي حتى لما رزقني الله بولد لما جاتني الولاده كل امرأه تحتاج زوجها بجانبها

 لما اتصلت عليه قلت له تعال ودني المستشفى قال خلي اخوانك يودونك تشاجرت معه وسكرت في وجهه بعدين جاء حتى ولدنا ماحبه ولا يكن له اي مشاعر ولما قلت له شلون بتربي الولد وانت ماتجلس في البيت قال ربيه انتي قلت مدام انت موكتحمل مسؤلية بيت ومنت كفو ليه بلشتني معاك واخذت ذنبي وذنب هالولد

 ولما اناقشه في موضوع واكون على حق يزعل باالاسبوع والاسبوعين مايكلمني لين اجي انا اراضيه مع انه هو الغلطان قبل شهرين قلت له حط في بالك ابي اسافر في العطله نغير جو وابي جماعتك يشوفون ولدك ويتعرفون عليه قال انا لو بسافر بسافر لحالي مابيك تروحين معاي انا هنا

 وانفجرت في وجهه ليه ماتبيني اروح عساني ماعيبك ولا متفشل مني انا اللي متفشله منك وقاعده اغطي عيوبك وحركاتك الغبيه انا واهلي عشان مانجرح شعورك انت اصلامقطوع من شجره وتبي تقطع ولدك معاك " لان له ثمان سنين ماراح لاهله" وزعل كالعاده قلت له لاتجي الا لما تتفاهم مع اهلي ثلاث مرات وانا اجيك اقولك اجلس نتفاهم تقول روحي وسكري على الموضوع لو بعيش بهالطريقه بموت من الغم والنكد معاك

 الان لي شهر ماكلمني ومن شهر انا عند اهلي سافروا وجلست انا واخوي لما اخذ اجازته سافر ورحت معاه وسألونا اهلنا هناك عنه قلنا جلس يومين وراح قعدت اناواخوي عشرايام ولاسأل على ولده وقبل مانمشي مرض وارتفعت حرارته ولا درى عنه حتى اخوي سألني ليه مايتصل عليكم وقلت له كل شي قال لارجعنا اتفاهم معه

قلت انتظر اذا رجعوا اهلي علشان امي تكون حاضره رجعت من اربع ايام انا واخوي من السفر طبعا ولافكر يمر الا يوم ارتفعت حرارة ولدي ثاني مره كان اخوي بيوديه المستوصف لكني كلمت ابوه يوديه وارسلت له من العصر ان ولدك تعبان تعال وده المستوصف الحين وما جاء الابعد المغرب

 في  السياره مثل العاده صمت مطبق ولاكلمه كان ينتظرني اني ابدا الكلام مثل ماعودته لكن انا قلت له من اول مالك كلام معاي كلم اهلي وضعك مايحتمل ونفس الشي ثاني يوم لمارحنا المستوصف موعد ثاني من ركبت معاه صمت رهيب مع العلم ان هذا طبعه حتى لما يجيبني عند اهلي طول الطريق النصف ساعه وهو في ملتزم الصمت الرهيب بس انا اللي اتكلم

 بعدين التزمت الصمت مثله لاني تعبت بس انا اللي اتكلم طول الطريق والله وحالياانا عند اهلي من شهرين بسبب انه جاء لاهلي وتفاهم معاهم ولم يعجبه الكلام والله انه كرهني في حياه زوجيه او زواج  ولا يراعي مشاعري واحتاجاتي  مايعرف الا يتلقى اوامر وتلبية طلبات

 يتهرب من مسؤلياته موحاس بقيمة العائله والولد ابدا فكرت مره اقوله روح مكان نتفاهم فيه بس هو ماعنده اسلوب تفاهم واسلوب كلام حتى اخوي ملاحظ هالشي يرتبك مايعرف يرد او يناقش اذا واجهتهاالحين افكر بالطلاق لاني من الاساس من ايام الخطبه انا مو مرتاحه معاه ولاهو ريحني ولا مرتاحه لاسلوبه وتعامله معاي وطريقة تفكيره للحياه

 مايفكر لمستقبل ولده بل دعا عليه على ولده اللي من لحمه ودمه لان انا وولدي حاجه زايده في حياته واخذناه من مهمته الاساسيه وبيته الاساس مسؤلية خواته وامه ماهو متحمل هم احد همه من يعزمه بكره ووين يسهر مع اصدقائه

 احس اني ضيعت عمري معاه انتظر ارائكم هل انا غلطانه لاني عطيته اكثر من فرصه  بصراحه بديت اكره انانيته واكرهه وقساوته لانه عديم مشاعر اعذروني للتطويل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة :

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .
 
أهلا وسهلاً بك في موقع المستشار ، وأسأل الله أن يجعل لك مخرجاً مما أنت واقعة فيه من مشاكل مع زوجك .

في البداية أحب أن أنبه إلى أن أي إنسان لا يتحمل مسؤولية عمل ما فإنه سيضيع هذا العمل بشكل حتمي . سواء كان هذا العمل وظيفة أو زواج أو غيرها من الأمور .

وللأسف أختي الفاضلة فقد وقعت في عدة أخطاء منذ البداية مثل :

• عدم السؤال عن زوجك بشكل عملي ومكثف في فترة الملكة
• إقدامك على الزواج بالرغم من عدم ارتياحك لمن تقدم لك ، ولكن مراعاة لكلام الناس ، وللأسف كلام الناس الذي راعيته لن يفيدك كثيراً في حل المشكلة
• رأيت ما رأيت بعد الزواج من تصرفات زوجك غير المسئولة ، وتصرفاته الغير ناضجة معك ، ومع ذلك حملت منه وأنجبت .

لذا لا بد أن تصبري على الوضع الذي تمرين فيه لأنه نتيجة قرارات سابقة اتخذتها وواضح من أن زوجك ما زال يعيش في فترة المراهقة فهو يغضب بالأيام من أي سبب ، ويرجع لشخص اسمه أبو فهد رجوعا تاما في كثير من القرارات ، ولم يستقل بعد ، ويخرج كثيراً مع أصدقائه .

جاءت في خاطري الأسئلة التالية أثناء قراءتي لمشكلتك :

1. من أين يأتي زوجك بمصاريف السفر والطلعات مع الشباب طالما أن وضعه المادي سيء ؟
2. المدعو أبو فهد هل هو رجل ناضج عاقل ، أم أنه سيء أخلاقيا ؟

وأنصحك أختي الفاضلة بما يلي :
1. السؤال عن الشلة التي يمشي معها زوجك ، هل هي شلة عادية أم أنها تمارس أشياء محرمة مثل المخدرات والبنات وغيرها من الأمور السيئة .

2. لأنه إذا كانت الشلة عادية فلابد من تدخل طرف محبب إلى زوجك سواء كان أبو فهد إذا كان رجلا جيداً ولم يكن هو أساس المشكلة ، أو أي طرف آخر مؤثر على زوجك يحدثه بشأن مسؤوليته بعد الزواج وضرورة الالتفات إلى الزوجة والأبناء .

3. أما إذا كانت الشلة ( شلة سوء ) ، فلا بد من محاولة علاج الزوج إذا ما كان مدمنا فلعل خروجه من إدمانه يجعله يستيقظ تجاه أهل بيته ، ولعله لا يصرف عليكم بسبب إدمانه .

4. إعطاء الزوجة مهلة من الزمن ( كشهر أو شهرين ) لتعديل سلوكياته بعد التحدث معه صراحة من جهة أهلك .

5. إذا لم تنفع كل الحلول السابقة مع الزوج ، فيمكن أن تطلب الزوجة الطلاق منه ، ومن المحكمة كذلك لأن زوجك لا ينفق عليك ، ولا على ابنك ، ولا يلبي احتياجاتك ، ولكن أتمنى إذا ما لجأت إلى هذا الخيار أن تستخيري حوله كثيراً ليس مرتين أو ثلاثة بل عشرات المرات ، لأن الرجل يأخذ المرأة معززة مكرمة من بيت أبيها فلا بد أن يكرمها ويعزها في بيت الزوجية ، وإلا فلترجع المرأة إلى بيت أبيها معززة مكرمة إلى أن يأت ابن الحلال الذي يسعدها في الدنيا والآخرة

6. فكري بروية بوضعك ووضع ابنك بعد الطلاق وجلوسك في بيت أهلك هل هو وضع جيد لكليكما أم لا ؟.

7. الدعاء الدعاء الدعاء . ادعي الله عز وجل بكثرة أن يصلح لك حالك ، وأن يجعل لك من كل ضيق مخرجاً ، وأن يصلح لك زوجك ويرده رداً حسناً إليك ، وأن يخلف لك في مصيبتك في زوجك خيراً منها .

أسأل الله أن يوفقك إلى الأسرة السعيدة ، والمستقرة المنتجة ، واستمري بالتواصل معنا لنصل إلى نهاية سعيدة لجميع الأطراف بإذن الله , وفقك الله لما يحب ويرضى .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات