كيف أحبب الطاعة إلى أبنائي ؟
323
الإستشارة:


كيف نحبب اولادنا الى الطاعة وخاصة الى السنة. والاب يعاملهم بطريقة والام تعاملهم بطريقة مختلفه فماهي الطريقة الصحيحة  ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

تربية الأولاد من أجل تزكية نفوسهم ليكونوا صالحين هي قضية القضايا وموضوع طويل تؤلف فيه الكتب بل المجلدات وتعقد فيه البرامج التدريبية والمحاضرات . لكن لعلي أوجز لك أخي الكريم الأمر في كلمتين :
القدوة والصحبة . فبالنسبة لكما كوالدين لن تحثا أبناءكم على اتباع السنة إلا بأفعالكما الملحة والمستمرة والتي يرون فيها ليلا ونهارا تطبيقكم للسنن والأعمال الصالحة الطيبة .
أما الوعظ والتوجيه والتذكير والنصح فهو يأتي في الدرجة الثانية ولا يحقق شيئا مميزا بدون القدوة أو بوجود نوع ضعيف من القدوة . يجب أن تكون الصورة التي يقتدي بها الأبناء قوية وصارخة وملحة وليست بسيطة محدودة متواضعة ويتوقع الوالدان بعدها أن يكون الأبناء خيرا مما هما عليه!

أما الشق الثاني من سؤالك بشأن الاختلاف بين الوالدين في طريقة التربية فهو أكبر داء يمكن أن يخل بالجهود التربوية كلها ؛ ولذلك على الأبوين أن يعقدا اتفاقية واضحة المعالم بينهما على أساسيات التربية وليتركا التفاصيل الدقيقة ويتسامحا فيما بينهما بشأنها لأنه يتعسر الاتفاق على كل شيء.

ربما يفيد هذا في محاولة الالتقاء على مبادئ ثابتة ومستمرة لأمد بعيد بينهما كما يمكن لهذه الاتفاقية أن تجدد من فترة لأخرى كل سنتين أو كل سنة مثلا بحسب الظروف والنمو المعرفي والخبرات التي سيمتلكها الأبوان عبر الزمن . وعليهما أن يتقبلا مبدأ التغيير في تفكيرهما بمرونة ووعي كاف ليكونا متفاهمين .

وفق الله الجميع .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات