أحبها ولكن سريع الانفعال .
7
الإستشارة:


اود ان اطرح عليكم مشكلتي وارجو من الله ثم منكم مساعدتي في الحفاظ على حياتي الزوجية . فانا شاب ابلغ من العمر 26 عاما وتزوجت منذ ستة اشهر واعاني من بعض المشاكل التى لاتخلو من كل بيت وخصوصا في بداية الحياة الزوجية .

 ولاكن تكمن مشكلتي الحقيقية في انني سريع الانفعال
ويزداد انفعالي عندما ارى بعض الامور التي لاينبغي ان تكون من زوجتي فمثلا تكون سليطة اللسان وفي بعض الاحيان اشعر بانها لاتحترمني وذلك باظلاق بعض الكلمات المؤلمه

 وعندما اغضب تقول انها كلمات عادية ولاتسبب الزعل او الانفعال مع انني احاول ان اتغاضى عن بعض التصرفات وبعض الكلمات . مع انني اعبر عن غضبي في اغلب الاحيان بالسكوت ولاكن اعود عندما تهدا الاعصاب بمعاتبتها على مافعلت

مع العلم انها لاتهدا عندما اغضب حتى ترضني . واذداد الامر سوءا بيحث اصبح هذا الجدال يزداد وبشكل يومي تقريبا . مع العلم باننا نحب بعضنا حبا شديدا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الأخ الكريم أبو محمد :

ذكرت أنك متزوج فقط من ستة أشهر، هذه الفترة أراها قصيرة جداً ليعرف كل منكما الآخر ويتكيف معه.

بالنسبة لسرعة الانفعال أخي الفاضل فلعلك تدرك أنها لا تؤدي إلى نتائج مرضية سواء لك أو لكما معاً كزوجين. والنبي صلى الله عليه وسلم أرشدنا إلى التعامل الأمثل مع الغضب بأن نغير الحال الذي نحن عليه إن بدأت معنا أعراض الغضب. والمرحلة التي تليها هي تغيير المكان أو الوضوء لأنه يطفئ نار الغضب.

وبالنسبة لزوجتك وبعض ما لا يعجبك فيها فهذا أمر طبيعي أخي الفاضل فالزوجات بشر ومن بين صفاتهن وطباعهن ما لا يعجب الرجال كما أننا نحن الرجال ليس كل ما لدينا أو نتصف به يعجب النساء. ومما سيساعدك هنا أن تبحث عما يعجبك في زوجتك وتعززه بالثناء عليه كأن تقول: يعجبني قولك عندما قلت كذا وكذا أحب فيك ........... (وضع مكان الفراغ من 3 إلى 4 صفات موجودة فيها ثم أتبعها بصفة ترغب أن تكون فيها)

أعطيك مثال : زوجتك أنيقة / مرتبة / تجيد الطبخ / ، لكن لسانها سليط شوي

تقول لها:أحبك فيك ترتيبك وأناقتك وطبخك الرائع وكلماتك المهذبة.

وكما أسلفت لك أخي أنتما في بداية الطريق وفي بداية التعرف يبعضكما البعض فلا تتشدد أو تبتئس فما تعانيه اليوم سيكون ذكرى تضحكك بالغد إن شاء الله،لا تنس أن تدعو الله دوماً لك ولها بأن يوفقكما لما في صالحكما في الدنيا والآخرة.

وحياك الله أخي وشكراً لثقتك بالموقع والقائمين عليه .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات