أريد أقنعهم ليزوجوني .
18
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 اخواني الاعزاء  
 نامل منكم مساعدتي قدر الامكان لاني حاولت ولم اجد حل الا الاعتماد والتوكل على الحي الذي لايموت سبحانه وتعالى
 
 وانا متوكل عليه ومؤمن بانه سوف ييسر حالي ويوفقني..دعني اشرح موقفي ووضعي انا من اليمن ومن مواليد السعودية ولازلت اعمل واعيش في السعودية وكنت ادرس في الاردن
 
رايت فتاة في وقت دراستي منذ 9 سنوات بالاردن ودارت السنين ورجعت بعد هذه وتقدمت لها وهي الان في سن 23سنة وانا في سن 33 سنة واخبرت اهلها بان هناك شاب تقدم لي ويريد ان يراكم وقالوا اهلها دعيه ياتي لنراه ونتفاهم

وقابلت اهلها وشرحت وضعي وبدوا لي انهم قد ارتاحواوبعد مشاورات مع العائلة ورفضوامن قبل اخوانهاوالوالدين والاخوان كانوا اكثر تشدد ورفضوا فكرة الزواج كونهم لايعرفوني وانا وضعي ليس مستقرفي السعودية

مع العلم ان بنتهم الاولى متزوجه من شاب سعودي وصار لهم 10 سنوات وهو زواج ناجح مع ان الزوج السعودي لم يوافقواعليه في البداية وتقدم لها حوالي 3 مرات حتى جاذت الموافقة.. وحاولت ان افهمهم باني من مواليد السعودية وان وضعي ممتاز واني مستقر باذن الله
 
ولكن لم يقتنعوا والفتاة موافقة ولكن اهلها ضغطوا عليها وخوفوه ان وضعه مهدد ليس مستقرعلى حال وانا انسان اخافوا الله ومحافظ على الصلاة وانا متعلق في الموضوع لدرجة اني شفت بنات للزواج ولاكن لم اقتنع وحاولت ان اخذ من عائلتنى ولكن ليس هناك اية ميول وانا متعلق بهذه الفتاة
 
ولا اريد الا هي ولكن كيف اقنع اهلها او كيف اجعلهم يطمنوا من موقفي ويافقوا على هذا الزواج مع ان اهلها اهل طيبون ولكن كيف الطريقة لتقنعهم وتجعلهم راضين بهذا الزواج

 وانا لازلت اتكلم مع والدة الفتاة لانها تقول لي انت مثل ولدي واتكلم معها فقط في المناسبات  
 
شكرا وتقديرا لإهتمامك وارجو من الله ان يجعلها في ميزان حسناتكماخوكم وليد
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أسأل الله بمنه وكرمه أن يختار لك ما فيه صلاح دينك ودنياك، وأن يجمعك مع هذه المرأة التي أحببتها على خير وبر وتقوى.

والحمد الله الذي من عليك بنعمة الهداية، ووفقك لأن تكون ممن يسعى في إحصان نفسه، والبحث عن البيت المستقر الآمن.

ونشكر لك إتاحة الفرصة لنا لنقدم لك ما نستطيعه في هذا الموقع المبارك.

أخي الكريم: ليس غريبا أن يحرص الأهل على مستقبل ابنتهم، ويعرفوا الشخص الذي ستكون عنده معرفة تامة.

فالزواج ليس بالأمر الهين، فهو ميثاق غليظ، وبه تكون المرأة مسترقة عند زوجها، ويرتبط مصيرها بمصيره، وحياتها بحياته، ولهذا كانت مسؤولية الولي مسؤولية عظيمة في اختيار الأصلح لموليته حتى تعيش حياتها براحة واستقرار.

ولهذا أرى من المهم أن تبين لهم حقيقة وضعك، لكن لا عن طريقك أنت، بل عن طريق آخرين غيرك.
وأقترح ما يلي:
1- أن تتصل بزوج أختها السعودي، وتزوره، وتشرح له وضعك، وتطلب منه أن يسأل عنك.
2- أن تعطيهم أرقام أشخاص في السعودية يعرفونك، ليسألوا هم بأنفسهم عنك.
3- ما دام أنك تدرس في الأردن فلا بد أن يكون لك معارف فيها، فتطلب من أهل المرأة أن يتصلوا عليهم ليسألوا عنك.

فهذه الوسائل أقرب الطرق للتحقق من شخصيتك ووضعك، ولكي تستقر نفوسهم وتطمأن على مستقبل ابنتهم، وتطيب قلوبهم بك.

ولا أظنك لو كنت مكانهم إلا فاعل مثل فعلهم.

ثم يا أخي:
خفف ما استطعت من تعليق القلب بأمر لا تثق بحصوله، فأخشى أن يتحول تعلقك بهذه الفتاة إلى هاجس عظيم يمنعك من التفكير الجاد الصحيح، وربما أفسد عليك أي زواج تقدم عليه بغيرها.

وأسأل الله لك التوفيق والسداد، وأن يجمع بينك وبين من تحب، إنه سميع مجيب.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات