شيخنا .. والغزل الإلكتروني !
27
الإستشارة:


السلام عليكم

اخواني عندي سؤال واتمنى ان تجيبوني عليه انا مشرفة على موقع اسلامي له مكانته وسمعته يتبنى فكر شيخ مبارك وله سمعته العالية وسط المشايخ والدعاة لي مشرفة عليه 6 سنوات مضت وكنا فريق متكامل من الاخوات والاخوة وله مشرف عام مثقف وداعية ويقولن عنه شيخ !!! وكان قريب منا كاخوات

وفجأة يوم بعد يوم سنة بعد سنة انفض الفريق ولم يبقى سوايا مع المشرف كان يشكو لي عدم وفاء الفريق وانا بقيت ليس من اجله انما لاني مؤمنه بفكر الشيخ ولوجه الله تعالى ولا ادري تتصرفاته وطريقة كلامه لا تحمل صفات ملتزم ابدااااا ,

المهم بالفترة الاخيرة شكت لي احد الاخوات ان الاخوات ذهبن من الموقع لان المشرف العام كان يتحرش بهن ويرسل لهن صوره للتقرب ويسترسل بالكلام والرومانسية والاتصالات وغيرها الكثير بعد ان عرفت الان انه مراوغ وله علاقات عديدة مع فتيات وهذا من مصدر موثوق جدا وكان عندنا منتدى كبير جدا وتم اختراقه ودخلت احد الاخوات لتستعيده كون عندها خبرة وجدت رسائل مرسلة من قبله لعضوات تخدش الحياء ومخلة !!!

هل أأثم ان لم ابلغ الشيخ ؟ وهل أأثم ان بقيت كاتمة عنهأأأثم رغم انه ابتعد من مدة بس الموقع باشرافه وحده هل ابلغ الشيخ عن اقفال الموقع ؟ وانا ماذا افعل هل ارسل له بما عرفته عنه واشرح له وانصحه وارحل ؟؟؟سامحوني ولكن اعيش بصراع وخوف وترقب ارجوكم لا تبخلوا عليا بردكم سريعا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


ابنتي العزيزة داعية :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
بداية أود أن أقدم لك تحيتي وتقديري على غيرتك على الإسلام وتعاليمه، وأود أن أسجل لك تقديري على جهدك في إعلاء كلمة الإسلام من خلال موقعكم الكريم .

ولندخل الآن في المشكلة  :

فالمشكلة لها عدة أبعاد .. مشكلة اختراق الموقع، ومشكلة المشرف الذي أوليتموه المنصب الحساس فاستغله أسوأ استغلال، ومشكلة الإبلاغ .. ودعوني نحلل كل بعد:

بالنسبة لاختراق الموقع فهي تعد أيسر الحلول لأنه بثمة مجهود بسيط من قبل الأعضاء أو التعاقد مع إحدى شركات الأمن يمكن حماية الموقع .

وبالنسبة للمشرف .. فإنني أقول له : اتق الله يا أخي .. فخيانة الأمانة من الكبائر .. كيف نأتمنك على أسرارنا وتستغلها فيما يغضب الله عز وجل .. أخي يقول الله الكريم في كتابه العزيز : ((  كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون )) .. كيف لي ولنا كأعضاء في الموقع - على فرضية تواجدي عضو في الموقع - أن أصدق كلامك، وأن تتسم بهذه السمات التي لا تتصل أصلاً بالإسلام ..
أما عنك أختي الكريمة :  فكيف تأثمي أو تشعري بالإثم من مجرد التفكير في إبلاغ الشيخ؟  هل تنتظري حتى تقع إحدى العضوات الكريمات في حبائل هذا الشيطان، وعندها لا ينفع سوى الندم والحسرة؟!! .

 أختي الكريمة : على عاتقي أبلغي الشيخ فوراً فيما يحدث في الموقع سواء من ناحية اختراقه أو من ناحية هذا المشرف الذي تجاوز حدوده، واستغل منصبه في الاطلاع على أسرار الأعضاء . ربما كان انسحاب فريقكم بسبب هذا المشرف الذي تحرش بعضواته، وتلاعب بما يملك من أسرار كالبريد الإلكتروني لكل منهن .. هل تنتظرين حتى يقع الموقع؟ .. هل تنتظرين حتى تأتي شكوى أو حتى صرخة من إحدى العضوات على صفحات هذا الموقع الكريم تفشي بما فعله ذلك الشخص غير المسئول؟!!

لا .. أختي .. أنت لا تأثمي .. فلو رأيت لصاً يسرق متجرا أمامك .. هل ستلتزمين الصمت؟.. مجرد التزامك الصمت يجعلك شريكة في الجريمة .. نعم .. التزام الصمت والألم يعتصرك هو شراكة في الجريمة .

خلاصة قولي : أبلغي الشيخ بما يحدث، وما حدث بالموقع، ومن المشرف ، وأبرئي ذمتك من هذا .. اللهم بلغت .. اللهم فأشهد .

تحياتي لك والله الموفق .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات