قسوة أهلي ورحمة أوربا !
35
الإستشارة:


اشكر القائمين على هذا الموقع الذي نستفيد منه الكثير .مشكلتي تتلخص في المستقبل والخوف من مجهوليته .

.حلمي منذ كنت بالروض أن اصبح طبيبة , عشت على هذا الحلم طيلة السنوات الماضية استمعت لكلام من اهلي يبغي أن يطبط من عزيمتي ورغبتي .المهم كنت أنجح دائما ولله الحمد بتفوق كنت اتي من الاوائل.احب المواد الادبية وعلم النفس واعشق المواد العلمية خاصة الرياضيات والبيولوجيا.

حصلت في البكالوريا على معدل جيد وتأهلت لاجتياز مباراة ولوج كلية الطب لكن المقاعد قليلة مقارنة مع عدد المجتازين والمقبولين غالبا تكون للوساطةووو.. يد في  قبولهم .

المهم أن الله لم يكتب لي دراسة الطب بتلك الجامعة علما أني من يوم  نجاحي بالبكالوريا وأنا  أقوم بالاستخارة لله عز وجل ( كل شئ فيه حكمة لا يعلمها الا الله ...).

المهم حينما جئت لاسجل اسمي في العام الماضي اخترت شعبة البيولوجيا وسمعت  عدة اشاعات هناك من يقول انها الاصعب وهناك من يقول انها الاسهل ....لكن حلمي الطب جعلني اختار اقرب مجال  اليه للدراسة به وهكذا اختارت البيولوجيا.الدراسة  تتم باللغة الاجنبية  والمصطلحاث كثيرة جدا وعانيت بالسنة الاولى من مشاكل متعددة من بينها طبعا الاكتئاب والاحباط و ضعف مستواي نسبيا في اللغة . رغم أني حصلت على معدل منخفض جدا جدا بالامتحانات الاولى للفصل الاول ...الا أني حصت على نقط جيدة بالامتحانات 2 الشئ الذي منح لي ثقة بالنفس اكثر .

في الفصل 2 بدت لنا الدروس اسهل ...راجعت دروسي وصدقوني  زدت من المجهود ولكن نفس القصة تكررت .المهم نجحت بالسنة الاولى والان انا في السنة الثانية .
نسيت ان اخبركم اني العام الماضي كنت احضر اوراقي للسفر لاروبا لدراسة  حلمي ولكن اهلي رفضوا سفري وحدي وانا اردت دراسة هذه الشعبة لسبب اخر هو انها ستخدمني في المصطلحات  الطبية وتحسين اللغة .
المشكلة ان ..اهلي يرغبون فقط في دراسة بعدها وظيفة ...انا اتمنى ذالك ولكني ..اعشق ان اعمل في مجال احبه لانجح فيه وابدع.

الان بدت اهدافي اكثر وضوحا من العام الماضي فدراستي لهامن الافاق افضل على الاقل من باقي شعب الجامعة .
الان انا في حيرة هناك من يقول لي (لو وجدت في السفر وسيلة لاراحتك من  مشاكل حياتك سافري فهذا مستقبلك انت )لكن خائفة ولاسباب :

_اولا :بيئتي الاسرية ليست مستقرة بمعنى اني منذ طفولتي وانا احلم بالابتعاد عن هذه الاسرة والسبب ان  القمع وتقييد الحريات والاهانات سبب لي اذية نفسية اضافة الى اني تعرضت بالطفولة لاعتداء جنسي الشئ الذي اكسبني  عدم امان و احساسا بالدونية وضعفا وانطواء وايضا خجلا زائدا على الحد.

ثانيا:اني باحدى المرات(13ونصف كان عمري) قابلت وصديقتي دجالا فسالني  (هل هناك من اقربائك احدا يسكن بالخارج ؟فقلت نعم فقال لي من ؟فقلت لما تسأل ؟فقال لي هو عمك؟ فقلت نعم فقال لي ((انت ستسافرين للخارج اما زواج اما دراسة)).المشكلة اني واثقة من ان كلام الدجالين خرافات وبان بعضهم يرسلون الجن لاطراق السمع بالسماء فاذا سمعوا شيئا اخبروهم فزادوا عليها مئة كذبة وواثقة ب-تفاءلوا بالخير تجدوه -وبالقدر- .لكن حبي لابن عمي هذا يعطيني نفسا جديد للامل .

ثالتا:اني حتى لو سافرت  زواجا سادرس بالجامعة ايضا  واذا سافرت دراسة فلعلي اتزوج بعد السفر .فيكون السفر دراسة وزواج.

رابعا:اني اعاني كما قلت لكم من ضياع الطب فانا لازلت افكر فيه ..كلما شاهدت طبيبا او طبيبة او مستشفى عاودني الحنين.. لكني خائفة من الفشل (كما بدراسة البيولوجيا حتى لو انه يعتبر نجاحا ولكن ليس بالتفوق الذي اعتدت) خائفة من الضياع خائفة من الملل والمشكلة الاكبر هي اني متأكدة بل من مبادئي أن من يخاف  يبقى دائما في مكانه لا يتقدم خطوة في حين أن غيره يتقدم.

خامسا:اني اخاف لو بقيت هنا ولم اتزوج لاقدر الله بابن عمي هذا .ان ابقى عالة على احد من اهلي فاخوتي لهم حياتهم ومن حقهم ان لااكون انانية خاصة وأني لا استطيع الزواج  ولي اخ قال بالحرف الواحد في احدى المرات ( لو مات والدنا فسنبيع كل الممتلكات ومن بقي في الشارع فليبقى فيه )( لا استطيع ان اتزوج لاسباب ..فالالسنة لن ترحمني خاصة اذا لم يبقى لي مأوى فأبي لن يعيش لي مدى الحياة )
انا الان في حيرة

ارى في اروبا المكان الذي حلمت بالعيش بهوانا طفلة . حيث الحرية ان البس واقول ما اشاء دون قمع ولا انتقاد ''على فكرة حريتي لا تعني ابدا الانحراف ولكن تعني ان افعل ما أشاء ما دمت لا أضر بأحد واحترم تقاليد مجتمعي الاصلي والتزم باوامر ديني ''.اروبا تعني لي ان احقق حلمي ..ان اخفف الاوجاع عن الاخرين.. ان اضمن مستقبلي و..ان لا اكون عالة على احد ..ان اساعد اهلي ..ان اكون مسؤولة ..ان انضج اكثر  و..ان اثبت  للجميع اني  ناضجة لكني البس قناعا لربما لحماية نفسي منكم ولست بعقل اطفال ..ان اتعلم ان العمل والوقت شيئان مهمان ..ان يكون لي دخل كبير حتى استطيع تحقيق حياة كريمة مع احلامي الانسانية والشخصية ..

اروبا تعني كذالك ان اساهم في رفع اسم الاسلام عاليا باذن الله ..ان اكون قدوة حسنة لمعارفي واولهم اولاد وبنات اخوتي.ان اثبت لكل من سخر مني ذات يوم باني حققت حلمي و(ماهذا على الله بعزيز) مثلما قال لي استاذي ذات يوم .  اروبا ايضا ستوفر لي عملا بازاء الدراسة  الشئ الذي سيسمح لي بالذهاب لطبيب نفسي فانا في حاجة ماسة لمساعدته  ايضا فانا ساكون بالقرب من الشخص الوحيد الذي احببته وشعرت معه بالامان رغم اننا لسنا على علاقة  غير مشروعة .

وعلى ذكر هذا فعمي عرض علي البقاء معه فانا كابنته لكن اهلي يفضلون  السكن الجامعي .. وانا بين نار جهل مع شخصية واخلاق  من ساعيش بالسكن الجامعي وبين العيش في بيت عمي و..اناافضل و لا افضل هذا ...خاصة اني حساسة جدا واحتاج لحنان وامعاملة خاصة فكرامتي فوق اي اعتبار او مجرد شك   و ان زوجته التي  والله احبها جدا جدا .. تحاول الابتعاد عنا او بالاحرى ابعاده عني خاصة بعد كلام صدر مني ومنه  امام اهلنا جميعابالعام الماضي  .اروبا تعني بالمقابل الغربة والاحساس بالوحدة ولكني اعيش هنا الغربة والوحدة فليس لي صديقات كتر فقط 3 ولا اراهم كثيرا اصلا ولا اخرج الا للدراسة علاقتي كما ذكرت مع عائلتي ليست جيدة فذاكرتي تحتوي قسوتهم في لحظة كنت بحاجة لحضن العائلة الكبيرة.

بعد كل هذا انا خائفة ان اسافر فاندم لاي سبب مذكور اعلاه وخائفة ان ابقى في ظل الالم النفسي الرهيب والخوف والقلق الذي اعيشه وظلامية المستقبل الغامض.
ارسلت لكم املة ان اجد الرد الذي ياخذني لبر الامان ان شاء الله علما اني استطيع الدراسة باروبا  لغويا رغم ضعف المستوى اللغوي  واستطيع اطلاق بعض الخطابات العادية وتحسين اللغة اما المال فهو قد يكون مشكلة لكنه ليس اساس المشكلة
 
_ملحوظة_ اهلي يرفضون سفري خوفا مني اظن وليس خوفا علي فماضي الذي تعرف به العائلة ايضا بفضل فضحي من طرف اسرتي وانا بعد طفلة بعمر9 اكسبتني خوفا من نفسي بعد الكلام الذي اسمعوني اياه لقرابة 9 اعوام اخرى وندائي بالفاظ لا اود ذكرها  اكسبتني الخوف من ان تلبسني الصورة التي تحدثوا بها .وهذا ما يزيد خوفي فمعاناتي اضعفت شخصيتي التي بالاصل قوية لكني لم اصل بعد لدرجة الضعف الحقيقي.

اتمنى ان اجد عندكم الرد السريع السريع جدا ..... وتقبلوا من جزيل الشكر والتقدير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

سلام الله عليك ورحمة الله وبركاته .

 تحية طيبة ودعاء من القلب لك براحة  واستقرار البال .وبعد :

فيبدو لي من أسلوبك وتسلسل أفكارك وطريقة تعبيرك أنك تعانين فعلا خللا نفسيا يحتاج إلى علاج نفسي قد يتطلب بعض الوقت والهدوء فمشكلتك ليس في اختيار نوع الدراسة أو السفر وإنما في أسلوب تفكيرك الذي يبدو لي مشوشا  وغير واضح بالإضافة إلى مجموعة من الإحباطات الناجمة عن صدمات وظروف اجتماعية سالبة وأصارحك القول إنني لم أفهم الكثير منها خاصة علاقتك السالبة بأهلك وإهانتهم لك وسوء معاملتهم وأسباب ذلك وموضوع التحرش أو الاغتصاب الذي أشرت إليه وما هي ظروفها وما السبب فيه ولماذا يعايرونك به أو بشيء من قبيل هذا كما تشيرين بطريقة غير واضحة ومسألة حبك لقريبك وخوفك من الفضيحة ولا أدري ما السبب وما هي الفضيحة .
هناك نقاط كثيرة غير واضحة الأسباب أو الملابسات مما يجعل مسألة توجيهك أو إرشادك وهو الهدف  وليس العلاج بالطبع ينصب على :
 
أولا: لابد من ذهابك إلى أخصائي نفسي لعلاجك من اضطراب واضح في التفكير أو الجانب العصابي لديك وكذلك من الإحباطات الناتجة عن الظروف والصدمات والعلاقات أو البيئة الاجتماعية السالبة بوجه عام بغض النظر عن التفاصيل.

 ثانيا: اتخاذ القرارات السديدة في حياتك والمتعلقة بالمستقبل الدراسي أو نوع التخصص مثل الطب أو البيولوجي يتطلب منك الهدوء في التفكير وعدم التسرع في اتخاذ القرارات وفي رأيي يجب أن تستمري في نوع دراستك الحالية والانتهاء منها أولا وعدم التردد في ذلك ثم التفكير بعد ذلك إذا سمحت الظروف في أي شيء آخر وهناك مجال لذلك إذا سمحت الظروف أو الجمع بين الهواية والتخصص بشكل أو آخر .

أما الذهاب إلى أوربا باعتبارها الجنة الموعودة فليس هذا هو الحل لكل مشاكلك وإنما يتطلب الأمر نوع من التفكير الهادئ الناضج وفي رأيي أيضا أن الذهاب بمفردك كما يرى أهلك ليس اختيارا صحيحا أو سليما هذا ناهيك عن عدم مشروعيته وتعرضك لسلبيات أو مفاسد كثيرة جراء ذلك . وكذلك الأمر بالنسبة لزواجك ويبدو لي من بيانك أنك مازلت صغيرة وكذلك ليس الزواج أيضا وخاصة من قريبك هو العلاج السحري الآخر .

  ثم ما مسألة التفكير في المستقبل من خلال بعض التنبؤات وهذا شيء سلبي آخر في طريقة تفكيرك أيضا.

المهم يجب أن تفكيري أولا في مستقبلك بشكل هادئ ومستقيم وبعيد عن الخرافات أو الأوهام والإغراءات الوهمية وأن تكوني أكثر واقعية في ذلك وأن تستعيني بالإيمان بالله أولا وأخيرا وتلجئي إليه وهو نعم المعين ومن ثم أنت في حاجة إلى شيء من العلاج النفسي الهادئ والإرشاد النفسي طويل الأمد نوع ما وذلك لمساعدتك على التفكير السديد وليس اتخاذ القرارات طبعا نيابة عنك وأيضا التخلص من الآثار السلبية والإحباطات التي تعرضت لها من خلال بيئتك الاجتماعية التي تعانين منها بشكل أو آخر.

وفقك الله ورعاك إلى ما فيه الخير وراحة البال .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات