كيف أقتحم هذا الحاجز المرعب ؟
11
الإستشارة:


اشكي يادكتور من كذا مشكلة بس المهم هو اني مقبل على زواج بعد تسعة اشهر ومشتاق للزواج حيل ودي اترك العزوبية واستقر بس كل ما تذكرت اني راح اجامع زوجتي خاصة النقطة للي فية فتح لغشاء البكرة اكره ذالك واحس اني باطرش حتى وانا اكتبلك احس راسي داخ انا اكره شوفت الدم وخروجه خاصة من فرج البنت واكثر من مره احاول اني اشوف كذا مقطع فية الشغل هذي ما قدر اتحمل(مقاطع جنسية)
طبعا انا جنسي وبقوة لكن اكرة فتح الغشاء ولحظة خروج الدم واحس اني راح اتعقد من هذي المشكلة
ارجوك دكتور شوف لي حل

وبالمناسبة انا اكره اللون الحمر بحالات مثل عندنا بالمصنع افران لتكسير روابط كيمائية ولم اشوف النار داخل الانابيب تجني حالة دوخة مع تنمل وظيق وفي الاخير تطريش الامر هذا مزعجني حيل واحاول اتهرب لما يكون فية شغل بالفران
واكرة اي شي بلاستيك يذوب بجنب النار اكره ريحتة واكره اني اشوفه لما يذوب بسرعة يجيني ظيق واطرش على طول ولما اضحك بقوة برضوة اطرش

انا يادكتور ما عندي اي مشكلة بكل ماذكرت الا المشكلة الاولى هي المزعجتني وخاصة ان زواجي قريب
ارجوك يادكتور ساعدني
طبعا انا شخص عادي مبتسم دائما اخش المغامرات احب السفر دائم التفكير طويل 186 وزني 115  ماني خجول اتحدث مع اي شخص ولا اخجل مهما كان الشخص
لست احتماعي بقوة ولكن لي علاقتي ودائم الاشخاص الاخرين يكونون معي العلاقات ولا اهتم بتكوين الاعلاقات مع الاخرين  

طبعا لما اشوف اي شخص يغمى علية احس اني يبي يغمى علية وبسرعة ارجع ما في بطني
دكتور ارجوك ساعدني هل انا مريض نفسي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


-تُرى ما الذي دعاك لإرسال الاستشارة بعد تسعة أشهر، وأهم ما في الموضوع لديك هو موضوع الجماع. الجماع مع زوجتك المقبلة، بالتحديد (نقطة غشاء البكارة كما تسميها) وتحس بالغثيان والدوار، فأنت تكره رؤية (الدم) وبالتحديد كما تقول خروجه من فرج الأنثى.

-مع ذلك تتناقض مع نفسك وتقول إنك (جنسي وبقوة)، ثم تكرر كرهك لفتحة الغشاء ولحظة خروج الدم وإحساسك (مجرد إحساس) أنك ستتعقد من كل هذا (وكل هذا حتى الآن كلام مرسل، نظري، لا دليل عليه) ، مجرد أوهام وتخيلات وتصورات لا أساس لها من الصحة.

 كل الموضوع أنك تكره اللون الأحمر (منذ متى؟ ولماذا) – واضح أنك ترهب أمورا مثل الدم والنار (في الفرن الكيميائي لديكم يصيبك الدوار والتنميل والقيء أعراض جسدية كرد فعل لتوتر عصبي شديد.

-أنت رجل (طويل) وضخم 186 سم ووزنك 115 (ثقيل) ولست خجولاً، لكنك كما تقول أيضاً لست اجتماعياً بقوة، لا تهتم بتكوين العلاقات مع الآخرين.
-حالتك تنحصر في حساسية نفسية مرهفة تنعكس على ردود فعل جهازك العصبي المرهق والمنهك وتظهر أعراضك في صورة جسدية (الجسدنة ـ SOMATISATION)  خاصة في الجهاز الهضمي (غثيان، قيئ) والجهاز العصبي (دوار وتنميل).

-علاجك سيكون بالبحث عن (العقدة) من (اللون الأحمر)، من  (النار والدم) ومن خيالاتك التي ليس لها أي أساس في الواقع بخصوص غشاء البكارة. تحتاج إلى بعض الدواء المنظم للنفس وللجهاز العصبي يكتبه لك طبيب متخصص، كما تحتاج إلى تعلم كيفية الاسترخاء الذهني والجسدي وتمرينات التنفس للتخلص من توترك.

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات