رئتي وصوتي ورواسب التدخين .
31
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا ادخن منذ اكثر من 6 سنوات وقد اقلعت منذ حوالى شهرين..ولكن صوتى لاحظت انه ازداد حشونه ..هو لم يصبح خشن جداا ولكن ازداد فقط حشونه عن ذا قبل..وقد نصحنى الصيدلى بنوع من الدواء عباره عن سائل اضعه بماء ساخن واستنشق بخاره ولكن لم الاحظ انه يعطى اى نتيجه..فهل من دواء؟

سوال اخر..كيف اطهر رئتى من رواسب التدخين ..هل من دواء يزيل هذه الرواسب لانى اعانى من قصر النفس فانهك بسرعه كبيره بمجرد صعود 3 او 4 سلالم فقط

شكرا لكم مقدما

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز : شكرا لطلب المشورة .

أولا :  لابد من فحص الحبال الصوتية بواسطة فحص إكلينيكي بالعيادة يسمى فحص حنجري غير مباشر وأحيانا ينصح بفحص الحنجرة بواسطة المنظار الضوئي .

ثانيا : يتم تحديد السبب هل هو سبب يكتفي علاجه بالأدوية أم  سبب يحتاج لتدخل جراحي .

ثالثا : من أشهر الأسباب التهابات الحنجرة الحادة والمزمنة ونعطي عرضا بسيطا لها:

 التهاب الحنجرة الحاد:
ينتج التهاب الحنجرة الحاد من تعب أو إرهاق في أحبال الصوت أو تهيجها من أي مهيجات مثل الغبار أو الدخان أو أي سوائل حارة، ومن النحيب والبكاء الشديدين، ويحدث في أغلب الأحيان من عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، وغالباً ما يصاحب نزلات البرد أو الأنفلونزا أو الدفتيريا أو الحصبة والحمى القرمزية والسعال الديكي. وتبدأ الحالة البسيطة عند البالغين بجفاف ودغدغة الحنجرة، يعقبها فوراً احتباس كلي أو جزئي في الصوت وقد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة وربما ضيق في النفس وفقدان شهية الطعام، ثم يشفى المريض بعد أسبوع وربما أقل وأعراض التهاب الحنجرة الحاد هي :

يشعر المصاب بالتهاب الحنجرة الحاد بألم في الحلق وارتفاع في درجة حرارته وصعوبة في بلع الطعام أو حتى بلع الريق أو الماء وسعال جاف مؤلم ويصعب على المصاب الكلام وربما ينقطع الصوت تماماً.

 وتتورم الحنجرة ولسان المزمار ، ويؤدي ذلك إلى صعوبة في التنفس، ويحتاج المريض بالتهاب الحنجرة الحاد إلى الراحة الكاملة والتزام الفراش والامتناع عن الكلام تماماً. ويجب أن تكون الغرفة التي ينام فيها مدفأة تدفئة جيدة وترطيب الهواء بماء يغلي أو استعمال جهاز الرطوبة المتوفر في الأسواق أو جهاز تبخير يستعمله المريض. ويهدئ آلام الحلق وضع إناء ليس مملوءا بالثلج من الخارج.

يستعمل الطبيب في الحالات الشديدة بعض المضادات الحيوية: ويعتبر الأطفال أكثر إصابة بالمرض نظراً لصغر سنهم وبالتالي صغر مسالكهم التنفسية ولذلك يجب عرضهم على المختص بمجرد إصابتهم بالتهاب الحنجرة. وتتحسن حالة الأطفال سريعاً إلا أن صعوبة التنفس قد تصل إلى حالة الخطر إذا استمر الالتهاب.

 التهاب الحنجرة المزمن:
يحدث الالتهاب المزمن بعد إصابة الشخص بنوبات حادة متكررة ويحدث ذلك غالباً من التهيج المستمر بالإفراط في التحدث كثيراً وكذلك من دخان التبغ والأبخرة الكيميائية والغبار ومن أمراض الأنف المزمنة حيث يصبح غشاء الحنجرة المخاطي الرطب محبباً ثم يتحول إلى خشناً مما يجعل الصوت ثخينا أجش، ويقل الألم والسعال في هذه الحالات ولكن تكون بالحلق دغدغة خفيفة تزعج المريض، وقد يتحول التهاب الحنجرة المزمن الذي يدوم عدة سنوات إلى التهاب مزمن تكثري، فيتغير الصوت تغيراً دائماً نظراً لضخامة الغشاء المخاطي المبطن للحنجرة.

 وعلاج التهاب الحنجرة المزمن كعلاج التهاب الحنجرة الحاد، مع تخليص المريض من مصادر التهيج والعدوى البكتيرية والفيروس أو الفطرية، ويعتبر استمرار خشونة الصوت لأكثر من أسبوعين نذيراً باحتمال الحنجرة بالسرطان ولابد من فحص الحنجرة فحصاً دقيقاً في هذه الحالة.

إن أكثر الناس إصابة بالتهاب الحنجرة هم الأشخاص الذين يستعملون أصواتهم بكثرة مثل المغنين والمدرسين والمحرجين والمهرجين والمصوتين في الحفلات وخلاف ذلك حيث يصابون بإنهاك في عضلات حناجرهم.

 ويستعيدون تلك الفئات صحتهم وأصواتهم الطبيعية بعد مدة من الصمت والراحة التامة، ولكن التهيج المستمر قد يتلف الصوت أو يغيره نتيجة تكون ندب بالحبال الصوتية.

والتهاب الحنجرة ذو النوبات مرض عصبي يصيب الأطفال مصاحباً للزوائد الأنفية والكساح. وهو تقلصات غير واضحة السبب، تسد الحنجرة فتقطع مجرى التنفس، ثم تزول فجأة وقد تكون النوبة قاتلة أحيانا، ويستدعي علاج هذا النوع استئصال الزوائد الأنفية.

وتوجد أنواع أخرى من التهابات الحنجرة والمعروف بالدفتيري والأصابي والنحاسي، ويحتاج علاج النوع الدفتيري إلى إدخال أنبوبة في مجرى الحنجرة بين الحبلين الصوتين لإمرار الهواء.

 ويحتاج علاج النوع الإصابي إلى فتح القصبة الهوائية أي عمل فتح صناعي بها بواسطة الجراح، وأما النوع النحاسي الذي يحدث من التدخين وغيره من المهيجات فيعالج بالأدوية المضادة للحساسية . مع الشكر .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات