مشكلة متعددة الأطراف .
26
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم

طلبت من والدتي ان تزوجني لكي اتقي بها من نفسي ومن شر الفتن وفعلاً وجدت والدتي فتاة  مقبولة الشكل الظاهر منها الصلاح ومن أهلها الضعف والايمان وبعد فترة خطوبة لمدة عام كامل  وفي اثناء فترة الخطوبة اصبح والدها يلح علي بالإسراع في عمل الزواج  وهي كل ما احادثها عبر الهاتف تقول لي متى سوف تقررون موعد الزواج.

ثم قمت بالضغط على نفسي وعلى أهلي بعمل الزواج قبل فترة الإختبارات النهائية في يوم 20/5/1428هـ الموافق يوم الأربعاء وبالفعل تم الزواج وبعد الزواج ذهبنا يوم السبت لأخذ عمرة وخاصة إننا من سكان مكة المكرمة ولن يكلفنا ذلك شيءً ، وطلبت مني زوجتي أن نأخذ معنا امي وزوجتي فقلت لها ليس لدي مانع فأخبرتهم واتوا معنا .

ويوم الأحد ذهبنا إلى الهدا لقضاء يومين بها انا وهي وعندما دخلناالمنتجع  وضعنا الشنطة بالغرفة وذهبنا للعشاء ولكن المطاعم كانت أقفلت لأن الساعة كانت وقتها حوالي الساعة  1.30 ليلاً ثم اخذنا من محل مشويات وذهبنا للعشاء بأحد المنتزهات بالهدا وعند فتح الأكل أخذت تبكي وبشده فقلت لها ماذا بك يابنت الناس؟

قالت لي متضايقة وشايفة الدنيا كلها سواد ابغى ارجع مكه  قلت لها تونا مستأجرين الفندق وما راح يرجعوا لنا الفلوس ماهي راضيه وعلى طول بتبكي فقلت لها يالله نرجع عوضي على الله فرجعنا من الهدا في نفس اليوم فرجعنا البيت على الفجر فنمنا حتى العصر وفي الليل بعدها قامت تبكي بعد

قلت لها طيب ليش تبكي ؟ قالت متضايقة وكأن جبل على صدري قلت لها من ايش هذا ؟ قالت لي كنت أذهب لشيخ يعالجني من سحر بي وعند عقد قرآني عليك أهلي بطلوا يودوني وقالوا لي بعد الزواج زوجك يوديك بلاشي خساير مره وحده هو يعالجك فقلت لها لماذا لم تقولي لي منذ أيام الملكة؟

قالت ماما وبابا قالوا لي لا تقولين له إلا بعد الزواج  فقلت أمري إلى الله ووديتها عند شيخ وعالجتها قلت يالله نحتسب أجر عند الله

ثم بعد شفائها من مما كان فيها من السحر وانتهائه بدأت معاناتي معها في إهمالها للبيت فلدرجة أنها غسلة الملابس في اسبوع والكوي في الأسبوع الآخر والبيت لاتنظفه إلا عندما أقول لها لماذا البيت هكذا كله غبره

وفي يوم من الأيام طفشت من الحالة التي هي عليها قلت لها إن لم أرجع من العمل والبيت نظيف والغذاء جاهز ولست نائمة كالعادة سوف اتزوج عليكي وهذه المرة أنت حرة إعملي ما بدا لك.

ورجعت من العمل وكان لي ما أريده حقاً. ولكن ماعاناتي مع زوجتي لم تنته لأنها تحب أن تسمع كلام أمها حتى لو كان على حساب حياتها معي واستمرت على اهتمامها بمظهرها وبالبيت يومين فقط ولكن بعد اليومين عاد الكتان كما كان رجعت تهمل في عمل البيت وباهتمامها بي وبمظهرها

 فقلت لها البسي لأذهب بك لبيت أمك فلبست فذهبت بها ودخلت معها لبيتهم فلم أجد أبوها ولم أجد إلا أمها لوحدها في البيت فقلت لأمها ما اعانيه معها حاولي بأن تكلميها انت امها واكيد بتسمع كلامك فرجعت للبيت فتركتها لمدة يومين وثم اتت الي اختي خوخة همسة حب فكلمتها بالجوال باننا سوف نأتي ونأخذها وكان هذا طبعا من دون علمي

 فكلمتني اختي فقالت لي انا سوف اتحدث لها واقنعها وسوف تراها انسانة اخرى فوافقت على كلامها وذهبنا لبيتهم ودخلنا فكانت هي في استقبالنا حتى انها لم تسلم علي وطنشتني ودخلت للداخل وقابلت أبها فقال لي مالذي حدث بينكم فقلت له بنتك ماتغسل ولاتطبخ ولاتهتم بشيء وهي على طول اجدها نائمه فقال لي بالحرف الواحد إنت تبغاها شغالها عندك فقلت له ياعمي ان لم هي تغسلي ملابسي ولا تطبخ لي وماتهتم بي والرجل يبحث عن من يهتم به ويستقبله عند عودته من العمل باحسن حله كل الرجال يتزوجون ويبحثون عن هذا الشيء

 فقال لي خلي امك تغسل لك وتطبخ لك وتنظفلك فقلت له اجل انت عمتي ماتسوي لك شيء فقال نعم بتسوي لي كل شي قلت اجل بنتك ليش ماتسوي هذا كله

فبعد شد وجذب رجعت معنا للبيت واشتريت لنا الغداء وتغدينا سوياً أنا وهي لحالنا وثم بعد الغداء تقول لي ما تقدر تجي لحالك بدون اختك يعني وانت اصلاً ماتصلي

فقلت لها صحيح انا ما صلي بالمسجد لكن من الذي يصلي معي كل يوم اجل هذا مو صلاة الحمد لله مافي فرض في البيت الا ونصليه انا وانت جماعة صح

فقلت لها يابنت الناس ان لم تبي تنسين الموضوع ونبدأ صفحة جديدة فسوف ارجعك فقالت لي خلاص سوف نسى الماضي ونبدأ بصفحة جديدة

ولكن بعد يومين اتصلت بها امها فقالت لها نحن طالعين الهدا وكان هذا يوم الجمعة فقالت لي بان اهلي طالعين الهدا يوم السبت وسوف يقعدون ليوم الاثنين وامي تقول اطلعوا معانا

فقلت لها إنني لا أستطيع الذهاب للهدا لان عندي دوام وانا ماعندي اجازة والراتب لم ينزل بعد وثاني شي انت حامل ومعك نزيف والدكتورة قالت لك لا تركبي السيارة كثير

فقامت بالإتصال على والدها يوم السبت وانا في العمل فهو قام بدوره بالاتصال على والدي فقال له ان بنتنا تعبانه فخلي محمد يجيبها عندنا ترتاح شوي ابوي قال لابوها ابشر يجي محمد من العمل وانا اقول له يجيبها عندكم

فلما رجعت من العمل فأخبرني والدي بأن عمي اتصل ووديها عند اهلها فقلت له يابوي اهلها بالهدا فكلمها فقالت له ايه اهلي بالهدا وابوي وامي يبوني اطلع معاهم فقال لها ابوي تبي اخلي محمد يطلعك الهدا دحين بس انت معاك نزيف وفي شهرك الاول من الحمل ولكن لو صار لك شيء لا قدر الله محمد ماراح يدخل وماله شغل بشي فقالت له خلاص اقعد احسن وتغدينا في ذلك اليوم عند والدي ثم كلموها اخواتي ونصحوها فقالت لهم صح معاكم حق فسوف اسمع كلام زوجي وبس وجلست تضحك وتمزح معهم

وفي العصر نزلنا لبيتنا فلما دخلنا البيت انقلب حالها معي 180 درجه فأصبحت تصرخ وتبكي تقول لي ابغى اطلع عند اهلي فقلت لها حسناً سوف نذهب غداً الأحد للدكتورة وان قالت اوديكي حوديكي وان قالت لا يظرك ماراح نطلع وان قالت نطلع مافي مشكله فإننا سوف نذهب عندهم من بعد الانتهاءمن عند الدكتورة ونطلع عندهم ونتعشى معاهم
ونرجع في نفس اليوم عشان الحق دوامي فقالت لي طيب

ففي يوم الاحد رجعت من العمل ولقيتها نائمة فقلت يمكن دحين من الحمل مو زي اول قبل الحمل

فذهبت لامي فاخبرتها بانها لم تطبخ وهي نائمه يمكن من الحمل فأعطتنا نصيبنا من الغداء فنزلت وايقضتها واكلنا سويا فرجعت نامت مرة اخرى
فاتصل بها اخوها فأخبرها بأنهم قادمون لنا للعشاء فقلت لها الله يحيه

فقلت لها عند الساعة الثالثة ظهراً انني خارج من البيت في العصر فقومي واطلعي عند امي فوق واجلسي معها ومع اختي بما انك تعبانه ولا تجلسي لحالك

واذا جاى اخوك سوف نستقبله في بيت الوالد يشرب القهوة ويسلم اخوك على ابوي واهله يسلموا على امي وبعدين ننزل ونقعد لحالنا اسفل في بيتنا واقعدي معاهم براحتك فاتصل اخوها ثاني مره ولما قفلت تقول يقول اخوي مايبي يسلم على ابوك ولا يبي يشوفهم

فقلت لها يابنت الناس يلي مايبي امي وابوي انا ما استقبله في بيتي فقامت تبكي وتصرخ وتقول طلقني

فقلت لها انت الان معصبة وزعلانه انا طالع فوق عند اهلي ولمن تهدي اتصلي بي نتفاهم فأخذت اغراضي فطلعت عند والدي وجلست معه ولم يكن له علم بالذي دار بيني وبين زوجتي وفجأة ضرب جرس باب الوالد وفتحت الباب فوجدت اثنان من اخوانها فقام احدهم بشتمي وقال لي اصلك منت رجال
فقلت له انا ارجل منك ايش تبغى فقال لي اذا تبغى حرمتك تعال وجيب رجال معك ونتفاهم وحرمتك معانا واحانا خلاص اخذناها فقلت له لا والله ما راح اجيكم زي ما اخذتوها بنفسكم ترجعوها فسمع والدي كل الذي دار بيننا فقلت له ماحصل

ولكن بعد اسبوعان اتصل اخوها الاكبر بوالدي فقال له اننا نرغب في ان نصلح بين محمد واهله فقال لهم الوالد الله يحيكم

فاتوا فقالوا ماذا تشتكي اختهم فكانت اشتكت من اني اكب الطفاية في الارض واخليها تنظفه فقلت لهم اولا هذه وحده مره حصلت بعد زواجنا بأسبوع

وبما انكم سمعتم من اختكم فاسمعوا مني ولكم الحكم فقالوا نحن لا نصدقكم بس نصدق اختنا فقال لهم ابي طيب اسمعوا مني انا فقالوا لابي نحن لا نصدقك ولا نصدق محمد بل نصدق اختنا فقط فقلت لهم لماذا هل اختكم ملاك منزل من السماء ولا تكذب فقال لهم والدي بما انكم لستم مصدقينا لماذا اتيتم اذا انتهى الكلام بيننا

فقمت بفتح الباب لهم فقلت لهم مع السلامه انتهى الكلام بيننا وليس لكم جلوس في بيتنا مع السلامه والباب يكفي 100 حمير مو حمارين فطردتهم من بيتنا

وفي الاسبوع الثالث قام زوج اختها بالاتصال على عمي فطلب منه اقامة حرمتي فقال لهم محمد معه الاقامة وكلموه انتم وانا عندي رسالة وصلها لارحامك

قال الرسول صلى الله عليه وسلم " أيما إمرأة خرجت من بيت زوجها دون إذنه وهو عنها غضبان تلعنها الملائكة حتى ترجع "

والان قلت والله العظيم ان لم ترجع البيت قبل اول يوم العيد فهي طالق مني بالثلاثة ماهو رايكم  
وهم مطنشين للان وما ردوها

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

بداية نسأل الله أن يهديكم إلى ما فيه خير ورشد وتوفيق , وأن يعيذكم من الشيطان الرجيم .

المشكلة أخي الكريم ليست من جهة واحدة بل من عدة أطراف وأنا أنصحك بأن تنظر أولا علاقتك مع الله عز وجل لأن من يتقي الله يجعل له مخرجا ويفرج كربته  وييسر له أمره .

ثم إني أنصحك بأن تعالج الأمور بهدوء وأدب وألفاظ حسنة لأن تعاملك مع الآخرين  لابد فيه من أخلاق  وأدب حتى  لا تتسع المشكلة وتتفاقم .

والخطأ كان في البداية حينما اخترت الزوجة ولم تسأل عنها وعن  دينها وأسرتها وأدبها وصحتها  لكن  أنت رضيت بذلك والحمد لله  على كل حال  وأنت تسعى للاستقرار الأسري فلابد أن تعالج المشكلة بحكمة .
 
وإني أرى أن تخرج من كيان الأسرتين وتذهب  إلى لجان الإصلاح  وتجلسون معهم حتى تعالجون الأمر بيسر وسهولة  والبعد  عن الوضع الأسري بينك وبين أهل الزوجة  وتذكر قوله تعالى : (( إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما )) وقوله تعالى : (( والصلح خير )) .

نسال الله لكما الخير والرشاد , وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات