الطعام سبب لابني مشكلة نفسية .
25
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
طفلي كان شرها جدا في تناول الطعام وكان جسمه بشكل عام جيد جدا لم يصل الى حد البدانة فأخذت اعاتبه في تخفيف من كمية الطعام بصفة مستمرة وقد تعرض لمثل هذا الكلام من بعض افراد اسرته ومن زملائه في المدرسة .

وكانت شخصية هذا الطفل قوية جدا ومتميز دراسيا ومتوفوق علميا.ولقد اثر هذا الكلام بشكل عكسي على هذا الطفل فامتنع من تناول الكثير من الأطعمةوبشكل اخص الارز(الوجبة الرئيسية في البلد) وتحول هذا الطفل من صحة جيدة الى هيكل عضمي !!
لدرجة ان من يراه لايعرفه ويظن انه مصاب بمرض خطير واذا تناول طعاما بسيطا يذهب الى المرآه ليرى شكله .

وهو مصاب بوهم اذا تناول ارز ان يصاب بإمساك ويجلس بالساعات في دورة المياة واصبح انطوائي ولايحب الإجتماعات الأسرية ولايستطيع احد مناقشته في هذا الموضوع واذا ناقشناه في هذا الموضوع لانصل الى حل .
علما باني قد ذهبت به الى الطبيب قبل شهرين واظهرت الفحوصات الأولية بأنه لايعاني من اي امراض وعندما اخبرت الطبيب عن سبب نقص الوزن ارشدني الى الذهاب الى طبيب نفسي .

وهذه المشكلة ظهرت قبل عام تقريبا .
ارجو الإسراع في الرد علي قبل فقدان فلذة كبدي واحب ابنائي الي.
وجزاكم الله كل الخير .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ السائل الكريم : ابنك كما أخبرك الطبيب لا يعاني من شيء وانه والحمد لله سليم معافى إن شاء الله ، وبالتأكيد إذا سألت طفلك هل تعانى من شيء سيقول لك لا أنا الحمد لله بخير . أبنك قد يكون مريض بقلقك عليه وحبك الشديد له وحرصك المبالغ عليه .
بالله عليك اتركه يأكل ما يشاء في الوقت الذي يشاء بالطريقة التي يشاء . اتركه يحب ما يحب ويكره ما يكره لا تتابعه ولا تراقبه . اجعل حبك دافعا لشخصيته وليس قيداً يربطه ويقيده . أرجوك انس تماما موضوع الأكل لأنه عملية عضوية وحيوية للجسم لا يمكن أن يعيش بدونها ، وهو حينما يشعر بالجوع سيأكل بمقدار شعوره هو بالجوع  وشعوره بالشبع مرتبط بإحساسه وليس بكمية الطعام التي ترى أنت أنها تكفى لتشبعه .

لو كان الأمر بيدي لجعلت العلاج لك أنت وليس لطفلك . قد يكون ردى قاسيا ولكنه لمصلحتك ولمصلحة طفلك .انسه وراقبه من بعيد ولا تتدخل في شئونه وخاصة قضية الأكل . كما تكونت لديه بفضل من حوله فستتلاشى تلقائيا مع الوقت بشرط عدم الحديث عنه أبدا .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات