هل أنا مريضة نفسيا ؟
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عانيت منذ فترة ستة اشهر من اعراض غريبة مثل الثقل في الكتفين والام اسفل الظهر مع فقدان شديد للشهية لدرجة انني فقدت مايزيد على 12 كيلو خلال شهرين

تنتابني حلات بكاء وحزن وضيق في الصدر يصاحبها رغبة في الاستلقاء وعدم رؤية اطفالي وزوجي اخذني اهلي الى راقي ولله الحمد استمريت على الرقيه لفترة اربعة اشهر مستمرة وتحسنت حالتي استطعت بعدها ان اعود بعد غياب طويل لبيتي وان اتقبل زوجي واطفالي ورجعت لي شهيتي

الان انا سريعة الغضب تنتابني افكار تزعجني طوال اليوم وانا في حوار مع نفسي اقنع نفسي بانني بخير وانني احب زوجي واطفالي وان الطلاق لايعتبر حل من المشكلة التي انا فيها اشغل نفسي بانشطه ذهنية اكثر منها جسدية كالقراءة

هل انا مصابة باكتئاب؟؟؟؟؟
علما بان حياتي الاسرية قبل الزواج وبعده مستقرة وحالتي المادية مستقرة واطفالي اصحاء ولله الحمد لم اتعرض سوى لصدمتين في حياتي كلها وهي وفاة عمي قبل ثلاث سنوات والاشد منها وفاة اخي قبل سنتين.
وانا الان حامل بطفلي الرابع ولله الحمد

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأستاذة الفاضلة :

تحية طيبة مباركة وبعد :

تتجلى عظمة المولى عز وجل في خلقه النفس البشرية بما تحمله من قدرة على التكيف والتحمل ومواجهة الضغوط والصعاب ، تلك النفس التي تشبه بصمة اليد،فلا يوجد على ظهر الأرض شخصان يحملان نفس المشاعر والخبرات والإدراك حتى الإخوة والتوائم ، وعلى ذلك فتفسير المشكلات والأعراض النفسية على نفس درجة تعقد تلك النفس .

كما تتشابك وتتعدد الأسباب التي قد تقف وراء العرض الواحد.

ومن خلال رسالتك الكريمة يمكننا استخلاص بعض الشواهد  :

* الإحساس بوجود مشكلة والتعبير عنها أمر ايجابي يعبر عن وعي ورغبة صادقة في التحسن ويعد أولى خطوات العلاج .
* الربط بين الطلاق والمشكلة باعتبار أنه ليس الحل يعبر عن بعض الضغوط الأسرية والتي قد تحتاج إلى قدر من المصارحة والمواجهة وإيجاد الحلول المناسبة .
* العلاج بالرقية وتلاوة القرآن تمنح المؤمن الراحة النفسية وتذكره بضرورة التوكل على الله دون سواه ولكن هذا لا يتنافى مع ضرورة الأخذ بالأسباب وطلب مساعدة الاختصاصيين فلكل داء دواء .

ونصيحتي لك سيدتي الفاضلة تتلخص في نقاط أربعة:

أولا :- الإيمان بالمولى عز وجل وبما منحك من قدرات كفيلة بتخطي المشكلة .

ثانيا :- مراجعة المتخصصين والأخذ بالأسباب بجانب الرقية وذلك حتى نقتلع الأسباب من الجذور .

ثالثا :- الحاجة إلى التغيير والتجديد والترويح بالسفر والتنقل - تغير أثاث المنزل أو الديكورات - تغير روتين الحياة اليومية .

رابعا :-  تجنب الاستسلام لليأس أو للخوف من تكرار الأعراض فكلاهما أكثر خطورة من المشكلة ذاتها .

وأخيرا عليك أن تعلمي أيتها الأخت الفاضلة أن جميع أفراد الجنس البشرى لا يعيشون على وتيرة واحده فينتاب الجميع على فترات بعض الأزمات والصعاب التي ترتبط بأسباب متنوعة  ( صحية - نفسية - أسرية - اجتماعية - مادية ) وتتوقف صحتنا النفسية على درجة إيماننا بالخالق عز وجل وبقدرتنا على التحدي والنجاح  - وقدرتنا على كبت الذكريات والأحداث المؤلمة وتخطي الصعاب  - وإصرارنا على الحياة وتأدية دورنا على أكمل وجه .وهو ما يتوافر لديك بإذن الله .

مع خالص شكري وتمنياتي بالصحة والسعادة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات