غيرتي تنهش سعادتنا .
22
الإستشارة:


السلام عليكم
مرحبا كيف الحال انا اختكم من العراق

تزوجت وعمري 15سنة تزوجت بابن عمي وانا راضي بزواجي واحب زوجي واقدره واثق به وهو رجل يعرف الله ولايرتكب الحرام والمعاصي ونحن نعيش بسعادة فائقة لاتوجد مشاكل ابدا ولاكن وبعد سنة من الزواج بعد ان انجبنا طفل اسمه مصطفى تغيرة الاوضاع بدات اشعر بانه لايهتم بي وانا بدات اغار عليه بكثرة واصبحت المشاكل على كل دقيقة انه لم يتغير بل انا تغيرة كثيرا هو يحب الافلام الاجنبية وانلا لااسمح له بمشاهدته لها لماذ لان هناك النساء فيها مع العلم اني كنت لااغار من التلفاز ابدا

والان انا غيورة بشكل وزوجي مقتنع بي وهو لايقصر بحقي ابدا لاكن انا اقصر بحقه لايتصرف براحته الحل ارجوكم وكيف اعيد الثقة بنفسي . مع خالص الشكر الرد بسرعة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى ندى من العراق :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 وكل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومكن الطاعات .

أشكرك على ثقتك بالموقع ، واهتمامك بحل مشكلتك فهذا وعي يستحق التقدير .

من الواضح أنك محددة لمشكلتك وهي باختصار تتمثل بالغيرة من تصرفات زوجك داخل المنزل وخاصة مشاهدة التلفاز وخصوصا الأفلام الأجنبية ، وأنتِ تعقدين مقارنة في العلاقة بينكما قبل الإنجاب وبعد الإنجاب .

أريد أن أطمئنك أولا أن هذه المشكلة ممكن أن تحدث في أي بيت ، واعلمي أن الرجل يتصرف من خلال التغيرات الجديدة التي حصلت بقدوم طفل جديد جعلك تخصصين له وقتا ربما وهو بالطبع على حساب وقت التواصل المعتاد بينكما وهذا يجعله يلجأ إلى الحصول على التسلية وتقضية وقته بهذه الطريقة .

أنصحك أن تحاولي الانتباه لقضاء وقت أطول مع زوجك ومن الممكن أن تدعيه ليشاركك جلسوك مع مولودكما الجديد فهذا يجعله يشعر بالأبوة ودفئ العلاقة الأسرية والزوجية ويحررك من مشاعر الغيرة التي ربما تكون مدمرة إذا ما زادت عن الحد المعقول وتجعل الزوج يتضجر ويتأثر بطريقة غير لائقة وتنعكس سلبا على علاقته بك .

من الواضح أنك امرأة ذكية وواعية وعقلانية ولكن حدة المشاعر لديك زادت عن الحد المعقول وهذا يستدعي منك التركيز على خلق أجواء أسرية جديدة بالتنسيق مع زوجك ومحاولة قضاء وقت أكبر بينكما والخروج سويا وأعتقد أن فرصة العيد والأجواء الإيمانية المصاحبة والعلاقة مع الأقارب والأصدقاء والجيران ، والتواصل الاجتماعي المشترك يخفف من حدة مشاعر الغيرة لديك ، واعلمي أن زوجاً بمواصفات زوجك يستحق التضحية من أجله والتعاون معه لتسير الحياة بينكما في أجواء من السكينة والمودة والرحمة .

أتمنى لك التوفيق والهناء في ظل السعادة الزوجية والتعاون المشترك لتربية ابنكما الذي يستحق منكما الرعاية المشتركة . وبارك الله فيك .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات