رب لا تذرني فردا .
16
الإستشارة:


عليكم ورحمةالله وبركات
 رب لا تذرنى فردأ وانت خير الوارثين
 
اليكم قصتى بإختصار : متزوجة منذ ثمانية أشهر وأريد أن أحمل جداً، وقد أجريت فحوصات عند طبيب وكانت كما يلي: هرمون البرجسترون (5.7)، وهرمون البرولاكتين (10.5) فى اليوم ال 21 من الدورة ، وتحليل ما بعد الجماع في اليوم الرابع عشر من الدورة كان ممتازاً، ونشاط الحيوان المنوي ممتاز، ولا يوجد أي مخاط أو مضاد يمنع أو يعوق الحيوان المنوي، وكانت البويضة في اليوم السابع عشر (16 ملم)، وقد أخبرني بأني أعاني من ضعف التبويض او عدم اجادتة  ونسبة تكيسات صغيرة على المبيض

مع العلم ان دورتى منتظمة ووزنى 56 كيلو وطولى 157 سم ولايوجد عندى اى شعر زائد واتتنى الدورة بعد تاخير يومين فقط من موعدها نقطة صغيرة اول يوم ومن ثم ثانى يوم نزلت طبيعى ولكن بالم شديد والحمد لله ومن بعدها ذهبت الية  اخذت حبوب نولفادكس من اليوم الثالث للدورة لمدة خمسة أيام مرة صباحا ومرة مساء" ، وكتب لي حقنة عضل (fostimon) يومياً بسرنجة 10 سم منذ اليوم الثامن وعمل لى سونار فى اليوم الثانى عشر وكانت وقتها بويضة 15 وبويضة 16 وعملت سونار اخر فى اليوم الرابع عشر وكانت البويضات واحدة 19 وواحدة 18 قال صالحة للخروج ويومها اخذت حقنة تفجيرcloriomon وكتب لى حبوب يتروجيستان كبسولتين مرة صباحا" ومرة مساء" فى نفس اليوم الرابع عشر ايضا" لتقوية البريجسترون  وطلب منى الجماع بعد 36 ساعة

وانا الان فى انتظار القدر  هل هناك فرصة فى حدوث الحمل وكم نسبتها مع العلم انى انا قبل اخذ المنشطات دورتى منتظمة كل 32 يوم ومع ذلك لم يحدث حمل امل ان تطمئنونى وهل هناك اى تحاليل اخرى يجب ان اعملها وهل لو لم يحدث حمل فبماذا انا اعانى؟  ارجوكم الرد فا انا متوترة جدا وحالتى النفسية ليست جيدة ولكن الحمد لله على كل حال واعوذ بالله من حال اهل النار ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


في الحقيقة الإجراءات العلاجية المتبعة حتى الآن كلها صحيحة وسليمة ولا أرى ما يمكن إضافته وما عليك إلا المتابعة والدعاء لله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات