سجن الوحدة وحرية الحب .
23
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
المشكلة ليست عندي و الحمدلله بل عند شخص يهمني امره.سوف احكي القصة بالتفصيل:

تعرفت على شاب بينما كنت اقضي فترة التدريب في شركة للكمبيوترات (حيث تم ارسالي و انا و وزميلتي للتدريب هناك من قبل الكلية ) و كان هذا الشخص هو المهندس الموكل بتدريبناو للامانه فانه شخص ابدى تعاملا و اخلاقا رائعه و حياءا جما و هذا ما اعجبني فيه ،

اخذت ايميله الالكتروني و يدات بالتواصل معه و صارحته بمشاعري نحوه و كان ردة فعله في البداية ان بادلني نفس الشعور و أخبرني انه يرغب في خطبتي و و افقت شرط ان ناجل الموضوع لحين ان امهد لأهلي بالأمر حتى لا يفاجأو و لكنه فجأة و مرو واحدة تغير و أخبرني ان مشاعره تغيرت من ناحيتي ، حزنت لكني و لله الحمد لم أخسر شيئا لذلك سرعان ما تجاوزت الأمر و عدت إلى حياتي الطبيعية و كان الله سبحانه الى جانبي

و بعد مدة بسيطة ارسل لي ايميل يخبرني انه يعتذر مني و يرجو ان أسامحه، فقررت ان احدثه عبر النت و اناقشه عن سبب انسحابه المفاجئ، فأجأني بأن قال لي (( انا انسان كتوم احب الوحدة و الانطواء و لدي عالمي الخاص و انت أخرجتيني فجاة من هذا العالم الذي احبه و ألفت عليه و ألفني و كان قلبي و عقلي في صراع)

و بعد مناقشة طويلة فهمت منه انه يحب ان يحيا الحياة لوحدة و انه ليس بحاجة ألى اي امراة،، قررن في هذه اللحظة ان اساعده على الخروج من هذا السجن لاني ادركت انه فعلا بحاجة الى المساعدة لكني لا ادري من اين ابدأ و كيف خصوصا انه لا يريد الخروج من هذا السجن. و انه مقتنع بحياته كما هي.
و الله لقد شككت انه شاذ لكني لا أظن ذلك ابدا انه فعلا حيرني.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

في البداية أحييك على هذه المكاشفة واهتمامك بأمر ذلك الرجل الذي ترين أنه حيرك ولكن هذا أمر مألوف في كثير من أنواع العلاقات بالجنس الآخر في الثقافة العربية التي تترك للرجل الاختيار والمبادرة في التصريح بالإعجاب وهذا لاعتبارات كثيرة أهمها أن الرجال لا يثقون في المرأة التي تبادر بالإعجاب وقد يفضلون صداقتها على الارتباط الشرعي بها .

 هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى قد يكون هذا الرجل من النوع الذي يعاني من صعوبات في مهارات الألفة والارتباط مما يجعله يحجم عن مثل هذه العلاقات السريعة والصريحة ، والأمر الآخر قد يرتبط بوظيفته كمدرب وهذا قد يدفع عديدات للإعجاب به وهذا قد يرى فيه تهديد لوظيفته ، وفي كل الأحوال فإن مثل هؤلاء يحتاجون إلى برامج للتدريب على المهارات الاجتماعية إذا رغب هو في ذلك .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات