تعب النفس وتعب القلب .
19
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب ابلغ من العمر 23 عاماً
كنت عادة بعد الأكل اشتكي من سرعة في خفقان القلب وضيق في التنفس والتجشؤ، وعانيت من هذا الوضع عدة سنوات ذهبت لأطباء كثيرين ومنهم من صنف المشكلة بجرثومة المعدة والبعض الآخر بالتهاب القولون العصبي.

وفي يوم وبعد تناول الغداء ذهبت لكي انام وعندما استيقظت من النوم ذهبت لكي اتوضأ واصلي فعند الرفع من الركوع اشعر بأن هبوطا يحدث في قلبي وعندما راجعت الطبيب وصف لي إبرة وهدئتني كثيراً ولله الحمد، وتكرر الوضع معي مرة أخرى بعد شهر تقريباً، وصاحب ذلك الهبوط خلل في انتظام ضربات القلب فخضعت لتخطيط للقلب ، فكانت النتائج سليمة ولله الحمد،

وقد وصف لي الطبيب دواء لعلاج الاكتئاب ولم استمر عليه سوا ستة ايام من اصل 30 يوما،ومن حينها اصبح لدي خلل في ضربات القلب فذهبت إلى طبيب آخر واجرى لي تخطيط جديد وكانت النتيجة ايضا طبيعية وانني لا اشتكي من اي شيء، وبعد ذلك بعدة شهور أي الآن اشعر بالآم في الصدر عند الحركة المفاجئة للجزء الأعلى من الجسم أو عند الاتكاء على اليدين عند القيام مع العلم انني اشعر بالآم احيانا أخرى في الصدر وتمتد إلى يدي اليسرى.

ارجو أن تفيدوني
وجزاكم الله ألف خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


هذه الأعراض ليست من منشأ قلبي، وهي قد تكون ناتجة عن مشكلة هضمية، أو عن التوتر العصبي والنفسي.

 التشخيص يتم بالفحص السريري بشكل أساس، لكن المؤكد هو أن المشكلة ليست قلبية.

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات