جرأة أختي ستخرج عن الحدود .
17
الإستشارة:


ارجوكم اريد الحل .........
المشلكة ليست فيني ولكن في اختي أللي أكبر مني اكتشفت انها تكلم شاب ويوم صارحتها قالت انها تحبه وماتقدر تبطل وبدأت تحكيلي قصتها وانه بغى يجي يخطبها لكن هى رفضت وقالت انه في مدينة بعيدة عن أهلى وانا مااقدر ابعد عن اهلى ولكن مارالت مستمرة تلكمه الى هالحين وترى هذى مب اول مرة تكلم كانت تكلم قبل واحد وقالها ابجي اخطبك وفعلا جاء ولكن طلع مطلق ومايجيب عيال طبعا ابوي رفضه على طول وابوى في هذي الأشياء ماعنده تفاهم اللي مايعجبه يرفض على طول ومايشاور احد وهذا اللي عقد اختي

والمشكلة انها بدت تزيد جراءة ماكفاها جوالها اللي تكلم فيه صارت تكلم بجوال ابوى والمسكين ابوي مايدري عنها والشى اللى اردء من كذا انها خلته يرسل احد لبيتنا عشان ياخذ منهااغراض على اساس انه اخوا صديقيتها (طبعاهالشي ماعرفته الأ بعدين)

والشي الثاني اللي لاحظته عليها انها قامت تسرق من ابوى ومن خواتي فلوس علشان تشتري بطاقات شحن للجوال وصارت تسرق بسبب اومن دون سبب وابوى ولله مايقصرعلينابشئ ان طلبناه  والمشكلة ان اهلي شاكين فيني اني انا اللي اسرق منهم لان ماعندنا شغالة يحطون البلى عليها وانا ضايق صدري من هاسالفه وساكته ماأدري وش اسوى معها ومع اهلى ارجوكم اسعفوني بالحل ......

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

أشكر لك تواصلك مع الموقع , وأسأل الله لنا ولك التوفيق .

أولا : لاشك أختي أن ما تتحدثين عنه هو مشكلة حقيقة ومؤرقة ولابد من البحث عن أفضل طريقة لحلها وبأقل احتمال من الأخطاء عند المعالجة فالموضوع شائك وله جوانب متعددة لابد من الإحاطة بها والنظر إليها باهتمام  .

ثانيا : لم تذكري كم هو عمر أختك وما هو مستواها العلمي والدراسي وعملها وشيئا من جوانب شخصيتها الأخرى مثل مستوى التدين وعلاقتها بأهلك و دورها في البيت وهل تخرج خارج البيت لأجل عمل أو شيء أخر .

كما أنك  لم تذكري شيئا عن أفراد العائلة الآخرين : هل الوالدة موجودة ؟ وكم عدد الإخوان والأخوات ؟ وما هو حال البيت بشكل عام : هل هو مستقر ؟ وكيف هي العلاقات بين أفراد الأسرة ؟ هل هناك مشكلات أخرى ؟ ما هو الوضع المادي لكم جميعا ؟
ثالثا : ذكرت تجربة خطبة فاشلة لأختك بسبب أن الرجل طليق ولا ينجب فهل هناك تجارب أخرى ؟ وهل من عادة أبيك التشدد في قبول الخطاب ؟ وهل هناك أخوات اكبر منها لم يتزوجن بعد ؟
هناك جوانب أخرى أيضا غائبة لم تذكريها في رسالتك مما نحتاجه لاقتراح الحلول المناسبة للمشكلة .

رابعا : إن لكل سلوك دوافع معينة . فلنر ما هو دافع أختك فيما تفعل ؟
إن من السلوك الطبيعي والفطري أن يسعى الرجل والمرأة إلى الاقتران يبعضهما ويكون ذلك بالطبع من خلال العلاقة الشرعية وهو الزواج . وذلك كله بدافع حقيقي ومنطقي لتلبية احتياجات نفسية واجتماعية وجسدية وغيرها .

  فإذا ما تعذرت تلك الوسيلة الشرعية أو تأخرت بشكل ملحوظ فربما يبحث كلا الطرفين عن وسائل  أخرى للتعارف وتلبية بعض تلك الاحتياجات وإن كانت بطريقة غير مشروعة . وتختلف تلك الممارسات غير المشروعة باختلاف مستوى التدين لدى الشخص واختلاف الأوضاع الاجتماعية والضوابط الأسرية وغيرها .  
وأختك من خلال مكالمتها للرجال الأجانب والحديث معهم ربما تسعى إلى تلبية شيء من تلك الاحتياجات النفسية والعاطفية وهي احتياجات موجودة ولا يمكن إنكارها . أو ربما تظن أن المكالمة هي وسيلة بديلة للبحث عن رفيق الدرب الذي سيقترن بها من خلال الزواج الشرعي  حين رأت أن أباها مثلا يرد الخطاب عنها ويتشدد في  قبولهم . وأنا أريد من هذا الكلام ليس تبرئة أختك أو التبرير لما تفعله ولكن حتى نلفت النظر إلى أنها ليست الملومة وحدها فيما يجري بل هناك أطراف أخرى أيضا يتحملون المسئولية .
 
ويبدو أن أختك تعاني غضبا من موقف الأهل من زواجها – أو هكذا أظن -  وتريد أن تنتقم لنفسها وتمارس بعض مظاهر التمرد والاستقواء والتحدي مثل السرقة للمكالمات أو استخدام جوال أبيها أو غير ذلك وهذا بمثابة إعلان لغضبها ورفضها لما يتم بشأن طريقة تزويجها  .  

خامسا : إن معالم الحل فيما أرى والله أعلم أن تكون وفق ما يلي :

- تذكير أختك بالله عز وجل وبخطأ ما تفعل وعاقبته عليها في الدنيا والآخرة . وأثر ذلك على سمعتها فيما لو علم الناس بذلك . إلى جانب تحذيرها من مكائد الرجال الذين تتصل بهم وكيف أن لأكثرهم أغراضا دنيئة لا تعي كثير من النساء حقيقتها . وفي هذا الصدد عليك بأن توفري المواد المسجلة والمطبوعة التي تذكر بالله و بواجبات المرأة ومخاطر المعاكسات والمكالمات وما إلى ذلك .
 
- عليك أن تحرصي على علاقة طيبة بأختك وأن لا تشعر أبدا أنك مصادمة لها أو أنك معتزلة عنها . عليك أن تظهري تعاطفك معها وتفهمك لدوافعها واحتياجاتها – و أنت امرأة مثلها – لكنك تؤكدين على أن ذلك لا يعذرها في أن تتبع سبلا غير مشروعة لتلبية تلك الاحتياجات .  لتكن بينكما صداقة وعلاقة قوية ومن خلالها تشاركينها البحث عن حل لمشكلتها والتفكير بأفضل طريقة حتى توفق لزوج صالح يعفها ويحصنها .

-ليكن لك دور مع أبيك – ومع الكبار من عائلتك - في حل مشكلة أختك . حاولي أن تلفتي نظر أبيك إلى مشكلة تأخر زواج أختك ومعاناتها وأنه ليس من العدل أن تبقى عانسا في البيت تعاني بينما قريناتها قد تزوجن وأنجبن ويعشن حياة سعيدة .

حاولي أن يشارك أبوك قرار الموافقة على الزواج مع بقية أفراد العائلة وأن لا يكون هو المتفرد فيه وأن لا يصر على وجهة نظره حيال الموضوع مع أنها ربما تكون خاطئة وليأخذ بالاعتبار حال البنت واحتياجها ومرور الزمن عليها  . ومحاسن الرجال ومساوئهم هي أمور نسبية إذا تم التحقق من دين الرجل  أمانته وأخلاقه فالتشدد في شروط الزواج بما يزيد عن المعروف شرعا والمقبول اجتماعيا له مساوئه وآثاره الضارة التي لاشك فيها .  

هذا ما تيسر وفقنا الله وإياك لكل خير .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات