يخونني على فراشي !
15
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اضع بين ايديكم مشكلتي وارجو منكم بحلها

انابنت عاديه انخطبت كثير بس نصيبي جاء لولد عمي اللى ماكان يبغاني كان يبغى اختي اللى اكبر مني بس اختي انخطبت فرجع اخذني انا

استمرت الملكه لسنه ونص في خلال الفتره هذي لاحظت بجواله رقم وسبحان الله حفظته ونغزني قلبي منه بس طنشت لين بعد الزواج واول ساعاتي معاه اخذت اقلب بجواله نفس الرقم وفيه اسم بنت تركت الجوال ورجعت اخذته اليوم الثاني لقيته ماسحه انا ماحطيت فبالي وكنت صغيره تزوجت وعمري18 قلت طيش شباب ولاسالته ومرت خمس شهور بسلام خلال الخمس شهور ماكان عنده سياره خاصه كنا نطلع سواء ونرجع سواء بعد الخمس شهور اخذ سياره جديده ومن هنا بدت المعاناه

 كثرت طلعاته وسمراته طول هذي الفتره ماحملت كنت باخر مرحله بالثنويه وطلعت المشاكل وصرت اشوف الرقم باستمرار والرسايل لين عرف ان عرفت فصار يغطي بس كان غبي كنت اكشفه على طول كنت بس ابكي وللعلم ماكنت مقصره بشي ابدا كنت قايمه بكل حقوقه وزياده كنت لما اساله عن الرقم يطلع لي قصص مره سالته بكى وقال ناس تبا تخرب عليناووووندمت اني سالته لان طريقه بكايه تقطع القلب نسيت السالفه يمر كم اسبوع والاقي الرقم كمان قال هذي صاحبه ولد عمي ارسلها عليه وهو يبا يخطبها ويباني اروح معاه ومره قالي هذولي اهل خطيبه ولد عمي بينهم مشاكل ويبوني اتوسط لهم

وكل مره كذبه وقصه لين انكشف وطلع كذاب تعبت نفسيتي اخذن وسافرنا عاش اغير جو بس بالعكس ليت مارحت لانها اذتني كل شوي تدق على زوجي وهو مختبص قال واحد فاضي ماعنده سالفه واناعارفه الرقم كنت بس ابكي لا اهتز قلبه ولا حن عليه وانا من البدايه كنت افكر بالطلاق ويوم رجعنا البيت قلت خلاص مافيها كلام مافي شي يجبرني عليه لااطفال ولا شي اتطلق احسنلي بس ردينا البيت صرت تعبانه رحت المشفى وسو تحاليل وفحوصات قالت لي الممرضه مبروك حامل بغيت انجن يوم كنت ابغى احمل ماحملت ويوم بطلت وابتطلق حملت وصارت حالتي اخس واردى بس الحمدلله

وهوكان على الجوال ومكالمات حد علمي
لين تفاجات بالصدمه والمصيبه اللى الين اليوم وانا ابكي منهامكنت اتوقع انه يسويها ابد
والمصيبه كانت في وقت اختبارتي النهايه سالني متى تطلعني اليوم جاء على لساني الساعه12
ومن سوء حظي طلعت 10 رحت البيت استغربت سياره زوجي فيه ولاجاء اخذني مو من عوايده وفتحت الباب بالمفتاح مافتح طلع مقفل من لداخل بالزرفال وقعدت بالشمس ادق لين فتحلي وهو مرتبك وقالي كنت بالحمام ولا سمعته دخلت زعلانه لاحظت شي غريب بس ماجاء فبالي ان تكون معاه صاحبته بالبيت طلعاه من الباب الخلفي ولاحظته كل شوي يطالع من الباب ويتكلم كان على بالي يكلم الجيران وماطالعت معاه راح اخذ شور ولبس ملابس العمل وطلع سمعت صوت الباب الخلفي يوم انقفل استغرب احنا مانفتحه كثيرطالعت من الباب الثاني الاه مشى اتصلت عليه قال الباب ماكان مسكر واحنا مانفتحه  ولقيت بقع على السرير

فكرت في ربكته وحركته مالها تفسير الا انه جاب وحده لبيتي وكل شي يثبت جنيت قلت مو معقول صرت ادق عليه مايردزاد جنوني وغصب استوعبت انه جاب صاحبته لبيتي وفي غرفتي وعلى سريري كنت بنجن من البكى والتفكير فيه مصيبه اكبر من ذي ؟؟؟

كان يكفيني الوحم والتعب والدراسه صارت نفسيتي عدم وصلت للانتحار والله كنت اوصل للكلوركس والفلاش ابشرب ابموت ابرتاح مليت كنت بس امسكها فيه شي يردعني واتركها كذا مره حاولت بس حكمه الله ومره بلعت حبوب ولاصار فيني شي وكنت اشيل انبوبه الغاز عشان اسقط ومابقى شي ماسويته ولا سقطت كنت مجنونه ادور شي يخلصني من نفسي ولا اسقط واتطلق استحاله اكمل مع ذا الزوج الخاين اللى كل يوم يطلع لي بمصيبه كرهته وفي الاخير مانجحت بالتوجيهي وانا شاطره وهو السبب والمفروض اجيب معدل زين وبعدين عدت دور ثاني وعدت بس بمعدل واطي ماينفع للدراسه

وولدت بالسابع وقعدت شهر بالمستشفى كنت اتمنى انها تموت وتفكني لان الحين هي اللى رابطتني وماكذب عليك لوقلت ماحبيته ووقت النفاس كنت بروح يتي عشان احبسه عندي بس امي مارضت الا اروح عندها كان بدل مايقعد عندي يجيني بكامل كشخته كنه عريس ويقولي طالع وكان يروح لها وكان برمضان حتي بالشهر الكريم ماخاف ربه الله لايسامحه كان يروح لها كل يوم من بعد العشاء حتى الترويح مايصليها لين 12 او1 اخر الليل وكنت ادق عليه مايرد ولا مشغول لين يرجع

 ومره قالي بعد حن وزن انه عرف وحده لانه كان يشتغل بسوق واغلب الاسواق حريم وقالي انها متزوجه وعندها عيال كبار متزوجين ومخلفين يعني هي عجيز كبر جدتهوهو ماعطاني كل شي بالتفصيل وانا كنت دايم المح له عن اللى يزنون واجيب قصص واتكلم ابغاه يتعدل بس لاحياه لمن تنادي وكنت اذكره بالله وووبس مانفع معاه ولمعلوميه اصحابه كلهم زيه ولاقدرت ابعده عنهم لانهم اولاد عمه وانا تعبت معاه وعانيت والحين مو راضي يسجلني بالجامعه انتساب وهوالسبب ماخلاني اجيب معدل والقصه مر عليه سنتين انا الحين مطنشته مليت بس ادور وافتش ولا ادري اذا الحين هو باقي معاها او عقل

انا كنت ناويه اعزمه على كفي شوب لان هناك جو يساعد او اسوي ليله رومنسيه عشان اخذ منه كل التفاصيل وليش راح لوحده غيري وانا عروس مومقصره بشي ويعلم الله ومارايك اسئله ليش والاسباب ولا ايش اسوي لانه كارهته وهو ماعليه مني
للعلم اني ادلعه مرررررررررره ابكسبه بس ماقدرت

انا اللى اروشه والبسه واكله وانومه كنه طفل عندي حتى الجزمه والشراب الله يكرمك انا البسه اياهاحنيته كثير ماتعبته غرقته هدايا وحب خسرت نفسي عشانه وتعبتها ولا فاد اسوي ليالي رومنسيه يمدحهاويطنش وينام ولاكني موجوده يطنشني مايسال فيه بس انا ادق هو مايدق الا اذا بغي شي مني وضيوفه مايطلعون من البيت ووووووو كلها اسباب تخليني افكر جد بالطلاق لايهتم ولايحس ولايفكر غير بنفسه وبجماعته نا اخر شي فى القائمه مع اني صغيره وكل المواصفات اللى يحبها كل زوج بزوجته فيني وزياده ولاحركت فيه ساكن قلبه جامد وقاسي صرت بس اعاتب ولايرد عليه بكلمه يقهرني بروده ومع الناس واحدغيررر مرررررره  ابغى النصيحه والمشوره لا انا ماصار فيني عقل افكر
وبنتي الحين عمرها سنه و11شهر بس اافش فيها عصبيه عليها اضربها بس كل من غير وعي

صرت مجنونه رسمي وربي اتمنى اني مت ولا عشت هذي العيشه
بس الحمد لله على كل حال

واعتذر عن الاطاله وعن السرد اللى مو مرتب بس انا اكتب ودموعي تسبقني
ابغى حل لاني مليت

اصارحه واخذ منه كل شي واعرف الاسباب لخيانته ولا ايش اعمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والله ليل نهار اتذكر وابكي
واقوله ياويلك من ربك بعت اخرتك بدنياك جاتك فرصه تكون من اللى يضلهم الله بضله يوم لا ضل الا ضله ورميته وراء ضهرك وركضت لشهوتك!!!!!
واللى قاهرني على ايش عاجبته ولا ايش فيه شي زايد مو عندي وووولاولاولا
اعتذر مره ثانيه اتمنى تنوروني بالصواب عاجلا
تحياتي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

والصلاة والسلام على خير عباد الله محمد بن عبد الله

أختي الفاضلة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد قراءة رسالتك لأكثر من مرة ومحاولة إعادة صياغتها وترتيبها حتى تتبين لي الصورة بشكل يمكنني من خلاله مد يد العون لك بما ينفعك في أمرك هذا بعون الله تعالى.

أقول وبالله التوفيق:

بداية أختي الفاضلة لنقف قليلاً عند هذه العبارة: "ما كان يبغاني" بعد ذلك توقفت مرة أخرى عند عبارة:"فرجع أخذني"

من هنا تبين لي أنه رغم علمك ويقينك أنه لا يرغبك أنت إلا أنك وافقت عليه وهنا كانت بداية البذرة.

بعدها نأتي للموقف التالي: "لاحظت في جواله رقم وحفظته"

هنا سلوكان للأسف في غير مكانهما أختي الفاضلة وكان هذان السلوكان شرارة المسألة الحاصلة الآن :

السلوك الأول :  التفتيش في هاتفه .

السلوك الثاني : استحضار المستقبل وتوقع الأسوأ مما نتج عنه الاحتفاظ بالرقم.

هذا ما أردت أن أقف عليه من رسالتك فقط لتبيان مسألة مهمة جدا ًوهي أنك من البداية وضعت بينك وبين هذا الرجل أكثر من حاجز.


نعود الآن لما يمكن فعله في وضعك:

حسب ما تبين لي من الرسالة أن أكبر همك الآن هو أن تعرفي لماذا يفعل ما يفعله رغم أنك توفرين له كل ما يحتجه الرجل من المرأة وأكثر !!

دعيني أسألك سؤالاً مهما هنا:

هل أنت ترغبين في معرفة ذلك من باب تصليح ما يمكن تصليحه أو من باب إرضاء النفس وفضولها وإثبات أمر ما في رأسك؟؟

أختي الفاضلة:

من خلال خبرتي وما مر بي من قضايا في هذا الجانب بالتحديد في العلاقات الزوجية أقول لك:

من بين أكثر أخطاء النساء شيوعاً في مجتمعنا:

1- اعتقاد المرأة أن زوجها ملكاً لها هي ومن حقها التفتيش في أغراضه من باب الشك.

وهنا كل ما تفعله المرأة أنها تخلق لنفسها مصادر قلق وإزعاج قد تساعدها الأحداث على تأكيد بعض الظنون.

2- من حق المرأة أن تعاقب الرجل على سلوكياته الخاطئة:

وفي مثل حالتك هذه إن صدر منك حرمانه أو مقاطعته مما توفرينه له فهو يراه نوعاً من العقاب وهذا السلوك في نفس الوقت يباعد ما بينك وبينه ويجعله يتجه للمرأة الأخرى أكثر.

ما ينبغي للمرأة التي ترغب في أن تحافظ على بيتها حين يتعرض إلى مثل ما يتعرض إليه بيتك:

1- التقرب إلى الرجل ما أمكن لمعرفة ما في خاطره وما يرغبه فعلاً منها وما لا يرغبه، فقد تجتهد المرأة في توفير ما لا يريده الزوج وتهمل ما يحتاجه وبهذا يبتعد عنها.

2- الحذر كل الحذر من أن يشعر بشكك ومتابعتك له في كل صغيرة وكبيرة وخصوصاً الأسئلة التي تكون بمثابة التحقيق:

أين كنت ؟ , مع من ؟ , رقم من هذا ؟ , ماذا فعلت مع ؟

3- البعد كل البعد عن التوقع أو بناء أمر على مجرد ظن كما حصل في اعتقادك أن امرأة أخرى جاء بها إلى بيتك، فأنت لم تري المرأة الأخرى ولم تسمعي صوتها ومهما كانت الدلائل تدعم فكرة وجودها في بيتك، طالما لم تريها أو تسمعيها أو يقر هو بذلك فالأصل أنها لم تكن في البيت مطلقاً.


4- بيني له أنك رغم كل ما حصل لا تزالين ترغبين فيه زوجاً وعلى استعداد لتجاوز كل ما فات وبداية صفحة جديدة، ومهم هنا أن لا يرى أو يسمع ما يبين له أنك لا تزالين تفتشين في أغراضه أو تبحثن عما يثبت لك أن له علاقات خارجية.

5- ابتعدي عن المواجهة الفعلية أمامه، وأعني إن رأيت أمراً فلا تواجهيه وتغلقي كل الطرق أمامه لتدفعيه إلى أن يكذب عليك، بل اجتهدي في اختيار التوقيت المناسب والأسلوب الأمثل للتحاور معه وتبيان حاجتك لقربه منك والتواجد معك باستمرار.

وهنا أنصحك أختي الفاضلة بالصبر والمصابرة وعدم التسرع والاستعجال وتوقع النتائج، بل اجتهدي ثم اجتهدي ولا تنسي أن تكثر من الدعاء والضراعة لله بأن يهديكما الله لما في الخير ويوفق بينكما ويصلح حالكما.

6- إذا لم تفلح محاولات كلها في التقرب منه ومحاولة معرفة ماذا في خلده، فابحثي عمن تثقين في رأيه وحكمته من أهلك وابحثي الموضوع معه(ولكن بدون كثرة تفاصيل) لعله يوفق في تقريب ما بينكما أو دعوة حكم من أهله للبت في الأمر كما أخبرنا العزيز الحكيم.


وفقك الله لكل خير والسلام عليكم ورحمة الله .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات