أمي : بخل .. حقد .. كراهية .. ظلم .....
19
الإستشارة:


قصتي متشعبة وطويلة ومؤلمة ومعي فيها ابطال كثر او بمعنى اصح ضحايا لذلك سأختصر قدر المستطاع وارجوكم ان تردوا علي بإي شئ فقط لأطمئن انى على صواب لأن اعلم انه لاحل لمشكلتي ولكن الله كريم اقسم بالله ان ماسأقوله حقيقي.

انا فتاة شارفت على الثلاثين من عمرى متزوجة ولي اطفال من فضل الله مشكلتى امي وابي فعندما كنت صغيرة في اول ابتدائي والله اني لم اذكر ان مدت امي يدها وقدمت لي لو ريال واحد فسحة مثل باقي البنات فماذا كنت افعل ؟وانا طفلة لم اتجاوز السادسة كنت احمل حقائب صديقاتي الى منازلهن حتى يقمن بإعطاي كسرة بسكوت او حبة حلاوة كنت يوميا اضرب من المديرة لعدم نظافة ملابسي كنت اتذكر الضرب قي المدرسة ولكن لم اعرف سببه الى ان اخبرتني اختى قبل كم سنة اننى كنت قذرة الملابس والرائحة وكثيرا ماخبرتها المعلمة بان تهتم امي بي ولكن امي لاحياة لمن تنادي لان ابي كان متزوج عليها ولاهية فيه بس تدور رضاه عشان مايفوت ليلتهاكانت لما يعطيه مصروف تخبي له لين يرجع وتعطيه اياه وتقوله مانبغى غير سلامتك وحنا الله يعلم بحالنا .

ورب الكعبة انا وخواتى ماشرينا ملابس داخلية الين ماتزوجنا والله العظيم وملابسنا دايم رثة والكل يضحك علينا وتتطنزالبنات والمعلمات علينا في المدرسة لدرجة ان اختى الكبيرة تزوجت وعمرا 13سنة وهجت عن قرف امي ولسانهاتخيلواواختى اللي اصغر منا تزوجت وعمرها 14 ...وسامحونى على اللي بقوله لانها حقيقي(اذا انسدحنا سبتنا وقالت كنكم حريم تو ازواجهن قاموا منهن وحنا لسه ماا تزوجنا لا وكنا طفلات بعد اذابغينا ناكل بعد معاناه تعطينا اكل لاوتقولنا كنك تتوحمن ياللي ماتستحن وحنا ميتات من الجوع .

والله ان مرت ابوي احسن منها على رغم انها اجنبيه كانت تشريلنا وتطلعنا وتخلى ابوي يشتريلنا الله يذكرها بلخير ويجزاها الجنة وين ماكانت بس امي لاولاشئ  كانت والله العظيم تقذفنا وتتهمنا باشياء باطلة وتحرض علينا ابوي وكله وربي المصحف كذب اختى يوم تزوجت اقسم بالله من زود الغيرة اللي في قلب امي خلت ابوي يطلب مهرها 120الف ريال والله العظيم ومن حبي ربي لاختى وافق زوجها على المبلغ ويوم ان اختى تجهز كان ابوى اللي يشتري لها جهازها تخيلو

وازيدكم من الشعر بيت لما يشتري لاختى شئ لازم يشترى لضرتها(امي)زيه بس اللون يختلف والله انى لما اكلم اختى ونتذكر نقعد نصيح الين نقول امين نسيت اقولكم عن كرامات امي, ابوي طلق زوجته وقاطع اهله حتى جدتى لانهم يكرهون امي وانا ماالومهم امي شرانية وقاطعه للرحم واذا قلت لها فلان شرا بيت اوتزوج تقولك عساه مو مبروك وياحظهم والله لايوفقهم الخ

والله والله ثم والله انى صادقة وماافتريت عليابعدين تزوج اخوي والله انى امى بقت وراو الين طلق زوجته بعد سبع سنيين زواج والمشكلة ان اخوي الله يصلحه ويشفيه عقيم وراعي سفرات ومقاطعنا انا اخواته ولايزورنا واقشر ماغير يخانق ولسانه وسخ والحرمه متحملته بس امي ايش اقول غير الله يهديها لآخرتها وتزوجت انا وبعدى 3خواتكمان تزوجو وكلنا مهورنا فوق 90 الف وياليتهم بعد يجهزون لنا الا ياكلون مهورنا ويخلونا ازواجنا واهلهم يضحكون علينا الله لا يسامحهم قهروني .

غير كذا امي ماتطيقنا نزورهم لاانا ولاخواتي واذا وحده منا احرجتهابالتلفون وقالت حنا جاينكم قالت لا اصلا احنا بنطلع حتطقين الباب ومحد بيفتحلك لان احنا طالعين خواتي 2اكبر منى صار لهم سنتين مازاروها ولما يكلموها بالتلفون تقولهم انتم عوايلكم كبيرة لاتجونا وانا صار لي 3شهور واختى الاخرى 5 شهور والثانيات كمان نفس الشئ لأن حتى لو زرناه تقعد تسب فينا وفي ازواجنا وتشتم اولادنا وتحرضهم اي  اطفالنا انهم اذا راحو يتكلمو بوساخة على اهلهم والله انا نكلمها بالهاتف بس هيه تقول كلموني بس لاتجو .

مره وحده من خواتى كلمتها قالت طيب انا مااطرد احد صح هيه ماتطردنا بس عليها اسلوب العن من الطرد تطفي عليك اللمبات وانت جالس تشتمنا ماتخليهم يسوو اكل لنا ولايقدموا شي وتحشرنا اذاكنا كلنا مجتمعات في غرفة واحده تخيلو وحنا كذا مع اخواتى الخمسه واولادهم لا وبعد مايجيها النوم ومذاكراة عيالها الا اذا جينا لحد ماطفشتنا هذا غير عن طلباتها اللي ماتخلص واحنا والله يشهد مو بس انا حتى اخواتى كمان

دايم نهديها ونشتري لها بس لما تاخذ الهدية عكس الناس ماتقول شكرا لا وبعد تقعد تذم في الهدية وتقول انتم وازواجكم اغنياء وعندكم فلوس لاتزعجونا وتعلموا الناس بالهدية لانها تظن انها ربح جتها واحنا والله نوصلها مااحنا مقاطعتها بالعكس نزورها واحنا واقفات عند الباب عشان نرضي ربنا هذا غيرالاتصالات والهدايا ودايم نوجبها بس هي والله انها تغار منا وتكرهنا مع ان امها الله يرحمها كانت تعاملها احسن معامله ومدللتها بس هي تكرهنا

والحين اخواتى اللي عندهم ولسه ماتزوجوا موريتهم نجوم الظهر من سب وشتم وقذف نعم قذف ودايم تخبر ابي الاكاذيب عنهن بانهن فاجرات وفاسدات الله لا يسامحها كرهتنا بحياتناوخواتى اللي عندها في مستويات دراسية مختلفةاحداهن موظفة ولم تخطب ولا واحده منهن الى الان لا لشئ سوى بسبب قطيعة امى لرحمها وبخلها وحقدها وكرهها للناس وعدم اهتمامهابناولا باطفالناولا بازواجنا

 الكل يتحاشاها ويتحاشى الارتباط باخواتى لان الناس تبحث عن النسب الرفيع اماوالدى الذي يزوجنا في سن صغيرة وبمبالغ خرافية فقط لكي يسدد ديونه والله يشهد على مااقول وسوف احاسب امامه على هذا الكلام والله انى صادقةالان احدى اخواتى موظفة تعقدت من عدم خطبة احد لهاولااريدان امدح ولكن امر الله والحمدلله على كل حال
اختى الان مطالبه بتسديد الفواتير في المنزل وجلب اغراض المنزل هذا غيرعن مصاريف اخوتى لان الوالد مايطيق احد يطلبه شئ لانه الان رجل كبير ومسئول عن نفسه فقط حسب كلامهوالباقي اختهم مسئولة عنهم رغم ان والدى غنى جدا واخوانى الذكور2 منهم موظفان ورواتبهم عاليه ولكن السفر له متطلبات وهم حسب كلامهم مثل والدهم غير ملزومين بشئ

(هذا الموقف حصل قبل شهر او اقل صحو اخوتى جميعا للذهاب لمدارسهم واعمالهم فنادت والدتى  اخوتى الذكور الذين يدرسون فتبعتهم اختى الصغرى لانها جائعه جدا وتريد مصروف لو ريال واحد فقامت من تسمى امى واعطت الاولاد مصروفهم وعندما قالت اختى طيب وانا يمه تدرون وش ردت قالت ماعندى """تقلعي ذهبت للمدرسة وهى تبكي من جرح الام ومن جوع البطن وعندما عادت انتظرت اختى الموظفة واخبرتها القصة وقالت الله يخليك جوعانة فقامت اختى الموظفة تصيح وتحسب على امها وطلبت اكل لأختى ويوم جاء الاكل تدرون امى وش سوت قامت واكلت معهن ونادت عيالها الذكور الكبير منهم والصغير وقعدت تبلع الين شبعت بعدين قالت خلو لابوكم تخيللللللوا الوقاحة وقلة الحيا

امي صار لها مقاطعة اهلها من9 سنين فشلتنا ومقاطعه اهل ابوي وابوي معاها باللي تبيي لو تقوله صل ناحية امريكا صلى ماعنده مشكلة اهم شئ انها ترضي عليه واذا حنا سوينا واجب الله و زرنا اهلنا سبتنا وسوت لنا سالفة وسكرت التلفون بوجيهنا وهي تقول ذولا مايحبوني ليش تزوروهم بس هم مايجيبوا سيرة عنها بس هذا خيالها المريض  

انا ادري انه مافيه حل للمشكلة بس ابغى رايكم وكيف نتعامل معاهم ولاتقولون وسطو احد لأن مانفع معاهم الكل يكرهم واذا انذكر اسمهم حتى لو قدام ازواجنا او اي احد الكل يقول اعوذ بالله من الشيطان دولا مو اوادم تكفون اعرضو مشكلتي عشان اللي مكتئب من مشكلته يشوف سالفتى ويحمد ربه

هذا  غير عن ازواجنا اللي دايم يعايرونا باهلنا ويضربونا ويشتمونا بسبب ومن دون سبب ويخطبونا علينا حتى الخدامات قامن يتجرئوا ويتكلوا علينا بسبب عدم احترام ازواجنا لنا لانهم يدرون ان مالنا احد يفكنا بس انا وخواتى دايم نقول الله معنا يمكن خسرنا الدنيا ومالنا فيها نصيب بس عسانا من الرابحين بالآخره
والله يعافينا ويعفو عنا ويصلح لنا اولادنا ولا يجعلنا مثل قلوب اهلنا والله انى مااكذب عليكم الله يجزاكم خير ادعو لأهلي بالهداية ولخواتى بالزوج الصالح عاجلا غير آجل وانا الله يصلحنا ويصلح عيالنا ويعوض صبرنا خير ويحبب ازواجنا فين ويعفو عنا ويعافينا تكفووووووون

ملاحظة مهمة جداجدا :انا ليس لدي ايميل(بريد الكترونى) لذلك لم اضعه بس امانه ان لا يمنعكم هذا عن نشر قصتي وايجاد حلول لها .

سامحونى ولكن اؤمنكم على نشر قصتى ومساعدتى ارجوكم احلفكم بالله تكفووون والله انى بكربة عظيمة .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

كان الله في عونك ؛ فقصتك تفيض بالألم وكلماتك تضج بالأسى وفترة التكوين في حياتك أثقلت بهم كبير! ونقدر باعث معاناتك ؛ فأنت تريدين الحنان والرحمة من والديك فتفاجأت - كما تذكرين - بمواقف باردة العاطفة غريبة التفسير ! ولكن انطلاقاً من أن التكيف مع البيئة هو سر النجاة فأهمس في أذنك ببعض الكلمات :

أولاً : بينت أختي أنك قد تزوجت وأنجبت أطفالاً ، ويظهر أنك في وضع جيد مع زوجك حيث لم تنتقديه وهذا الأمر يعني أن لديك بيئة تخفف معاناتك وتبلسم جراحاتك فيمكنك محاولة نسيان مواقف الماضي والانصراف عن بؤرة القلق في الحاضر بالانشغال التام بأسرتك الخاصة بك - أعني زوجك وأولادك - ؛ فالتمسي الحب والعاطفة والسعادة من قلوبهم ؛ فهم أولى من يقوم بهذه المهمة .

 وأتمنى أن تصارحي زوجك بمكنون صدرك حتى يقف معك في محنتك ويشد من عضدك ، وأظن أنه إذا تفاعل معك جيداً يمكنه أن يسلي فؤادك عن مصادر الهم والأحزان ، وأقترح تغيير المكان بشكل مستمر والسفر ولو إلى أماكن قريبة فالتجديد يبعث في النفس السرور ويعين على التغافل والنسيان .

ثانياً : إذا كانت أمك بهذا المستوى من الجفاف العاطفي والسلوكي الذي تذكرين فأرى ألا تحاولي التصادم معها مطلقا ، ولا أخالها في هذا السن يمكن تغيير أفكارها بسهولة ، وأرى أن تدعي لها دائماً بالهداية والمغفرة ، ولا تنسي حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - عندما جاءه رجل يشتكي من أقاربه الذين يصلهم ويقطعونه ويحسن إليهم فيسيئون إليه! فقال المصطفى عليه الصلاة والسلام: ( إن كنت كما تقول فكأنما تسفهم المل ، ولا يزال معك من الله ناصر ما دمت على هذه الحال ) .
 
فبري أمك وبلي حقوقها بالإحسان ، واحتسبي الأجر عند الله فهو ابتلاء من الله تعالى وعليك الصبر والرضا ، وتذكري قوله تعالى: ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) .

ثالثاً : يمكن لأخواتك ممن لم يتزوجن أن يطالبن بذلك بقوة القضاء ، فالعضل محرم شرعاً ، والولي الذي يعضل موليته تسقط ولايته وتنتقل لمن بعده ، والقاضي يفصل في هذه المواقف ، ولكني أحبذ عدم اللجوء إلى القضاء إلا بعد استنفاذ جميع الحلول الودية ، ومنها شفاعة الأقارب من الأعمام والأخوال وغيرهم .

رابعاً: حاولي دائماً أن تخرجي أنفاسك الساخنة وزفراتك المتألمة بالحديث مع من تحبين ؛ فقد قال الشاعر الأول :

    إذا ما عراكم حادث فتحدثوا
   فإن حديث القوم ينسي المصائبا

أسأل الله لك القوة والعزيمة والصبر الجميل ، وأن يرزقك السعادة مع زوجك وأطفالك ، وأن يهدي والديك ويغفر لهما ويتجاوز عنهما .
والله الموفق .  

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات